بيليه وكروز يقودان إنتر للتأهل إلى النهائي

تم نشره في الجمعة 9 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً
  • بيليه وكروز يقودان إنتر للتأهل إلى النهائي

كأس إيطاليا

 

روما - تأهل فريق انتر ميلان لنهائي كأس ايطاليا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي بفوزه خارج ارضه على مضيفه لاتسيو 2-0 في مباراة الاياب بالدور نصف النهائي أول من أمس الاربعاء.

ويسعى انتر ميلان متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي للجمع بين لقبي الدوري والكأس المحليين للمرة الثانية في ثلاث سنوات وللحصول على لقبه الثالث في الكأس في أربع محاولات بعد تفوقه على منافسه 2-0 في مجموع المباراتين، حيث تعادلا سلبيا في مباراة الذهاب في ميلان الشهر الماضي.

وأحرز بيليه لاعب الوسط البرتغالي وهو واحد من عدد كبير من اللاعبين الاحتياطيين الذي يشاركون حاليا مع انتر ميلان هدف المباراة الأول في الدقيقة 52 على عكس سير اللعب عندما سدد الكرة في الزاوية اليسرى العليا بعد اختراق من الهندوراسي ديفيد سوازو.

وحسم الارجنتيني خوليو كروز الذي حالفه الحظ في عدم الخروج مطرودا لاعتدائه باللكم على الكسندر كولاروف النتيجة قبل خمس دقائق من النهاية عندما استفاد من خطأ ماركو بالوتا حارس لاتسيو المخضرم (44 عاما) إثر تمريرة عرضية من بيليه.

وبعد لحظات، طرد المدافع الايطالي الدولي ماركو ماتيرازي في الشوط الثاني بعد تدخل عنيف ضد أحد لاعبي لاتسيو، وطرد كذلك روبرتو مانشيني مدرب انتر ميلان للاحتجاج في المباراة التي شابها التوتر.

وحقق انتر ميلان الذي التقى لاعبوه البابا بنيديكت السادس عشر في وقت سابق أول من أمس رغم تراجع مستواه في معظم فترات المباراة وبدا أكثر حرصا على الحفاظ على لقبه في الدوري الذي سيتوج به إذا هزم سيينا بعد غد الأحد.

وأشرك لاتسيو الذي يحتل مركزا في منتصف الترتيب بين فرق الدوري أفضل لاعبيه وكاد يتقدم بعد دقيقتين عندما سدد كريستيان ليديسما ركلة حرة اصطدمت بالقائم.

وأتيحت فرص جيدة لم تترجم الى اهداف لمهاجمي لاتسيو توماتسو روكي وغوران باندريف اللذين فقد فريقهما آخر أمل للعب في كأس الاتحاد الاوروبي الموسم المقبل.

وعبر أنصار لاتسيو عن غضبهم من كلاوديو بوتيتو رئيس النادي في نهاية المباراة ولم يشأ المدرب ديليو روسي في مناقشة وضعه، وقال روسي لمحطة "راي" التلفزيونية: "لم يكن الموسم جيدا بالنسبة للاتسيو لكنه لم يكن مليئا بالسلبيات. علي الحديث إلى رئيس النادي".

وفي مباراة الدور نصف النهائي الأخرى لعب روما خارج ارضه أمام كاتانيا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس علما بأنه فاز في لقاء الذهاب بهدف مقابل لا شيء.

وإذا فشل انتر ميلان في الفوز على سيينا، فإن روما صاحب المركز الثاني قد يخطف منه لقب الدوري الإيطالي، وجمع نهائي الكأس في آخر ثلاثة مواسم بين روما وانتر ميلان، وسيقام النهائي هذا العام في روما في 24 ايار (مايو) الحالي.

التعليق