قطر واثقة من نجاح ملف استضافة اولمبياد 2016

تم نشره في الجمعة 9 أيار / مايو 2008. 09:00 صباحاً

 

بانكوك  - تأمل قطر الغنية بالغاز والنفط ان يساعد الانفاق السخي على المنشأت ومساندة الدول الاسلامية في اختيار الدولة الخليجية الصغيرة لتنظيم دورة الالعاب الاولمبية 2016.

وقال حسن علي بن علي رئيس ملف الدوحة إن قطر تهدف من استضافة الاولمبياد الى تحسين صورة العالم العربي ويدعمها في سبيل ذلك أموال تقدر بمليارات الدولارات بالاضافة الى الملاعب الرائعة الموجودة في البلاد.

وأضاف بن علي في مقابلة مع رويترز "إنه ملف فريد. هذه هي المرة الأولى في تاريخ المنطقة (التي تتقدم فيها دولة لاستضافة الاولمبياد) ونحظى بمساندة كبيرة."

وتابع "مصدر قوتنا هو المنشأت والملاعب التي انشيء بالفعل 75 بالمئة منها وتكلفة استضافة الاولمبياد تمت الموافقة عليها."

وأنفقت قطر 2.8 مليار دولار لبناء استادات ومنشأت جديدة لاستضافة دورة الالعاب الاسيوية عام 2006 التي تعد واحدة من أنجح الدورات حتى الان.

ولا يعتبر التمويل مصدر قلق بالنسبة لقطر التي تملك بين حدودها ثالث أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم ولديها احد أكثر النظم الاقتصادية نموا في العالم.

وقال بن علي إن الدول العربية في افريقيا والشرق الأوسط وقعت على بيان لدعم ملف الدوحة لاستضافة الالعاب الاولمبية التي اقترحت قطر تنظيمها في تشرين الأول (اكتوبر) 2016 لتفادي درجات الحرارة المرتفعة في الخليج خلال أشهر الصيف.

وستعلن اللجنة الاولمبية الدولية الشهر المقبل قائمة مختصرة باسماء المدن التي ستواصل السباق حتى  تشرين الأول (اكتوبر) 2009 وهو الوقت الذي ستعلن فيه اللجنة المدينة الفائزة بالتنظيم. وتتنافس الدوحة مع مدن شيكاغو (الولايات المتحدة) وبراج (التشيك) وباكو (اذربيجان) وريو دي جانيرو (البرازيل) وطوكيو (اليابان) ومدريد (اسبانيا).

وقال علي "نحترم المدن الأخرى المرشحة لانها تملك ملفات قوية.. لكن عرض الدوحة مختلف. لدينا رؤية من أجل خلق حوار وتفاهم وأمل."

وأضاف "نريد تحطيم كل الحواجز.. ونؤمن ان بامكاننا تحقيق ذلك."

وأشار بن علي الى ان اقامة الاولمبياد في قطر وهي دولة اسلامية معتدلة سيساهم في دعم جهود السلام في الشرق الأوسط ويساعد في تغيير نظرة الغرب نحو العالم العربي.

وقال "الكل سيكون عليه الاختلاط بالرياضيين العرب. اسرائيل ستشارك في دورة اولمبية تقام في دولة عربية.. هذا سيخلق حوارا."

وأضاف "مفاهيم التطرف والتعصب تعطي صورة سيئة عن العرب. عندما يأتي الناس الى بلادنا سيرون اننا شيء مختلف تماما.. سيرون قلب العالم العربي."

وقال بن علي إن تكلفة استضافة الاولمبياد "تمت الموافقة عليها بشكل شخصي" من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني وولي العهد تميم بن حمد ال ثاني.

واذا فازت الدوحة بتنظيم اولمبياد 2016 قالت قطر إنها ستتكفل باستضافة 100 الف شاب من جميع انحاء العالم لمشاهدة المنافسات.

ورغم نجاح قطر في تنظيم دورة الالعاب الاسيوية 2006 التي تميزت بحفل افتتاح مبهر تكلف ملايين الدولارات الا انها قوبلت بفتور من القطريين وكان أغلب المشجعين من العاملين الأجانب في البلاد.

وأحد المشاكل التي تواجه قطر هي تعداد سكانها الضئيل البالغ أقل من 841 الف نسمة وأكثر من نصف هذا العدد من العمال المهاجرين من جنوب اسيا والفلبين.

وهناك مخاوف مماثلة بشأن موعد استضافتها لبطولة كأس اسيا لكرة القدم عام 2011.

لكن بن علي قال إن تعداد سكان قطر سيزيد الى نحو ثلاثة ملايين بحلول عام 2016 كما سيتوافد المشجعون من الدول الخليجية المجاورة لمشاهدة الاولمبياد.

وقال "الاولمبياد هي أعظم حدث على وجه الأرض.. الجميع سيريد مشاهدتها."

وأضاف "إنها فرصة لنا كي نوحد المنطقة كلها معا. إننا سعداء للغاية بهذا العرض (استضافة الاولمبياد)."

التعليق