انطلاق فعاليات "مؤتمر المصطلح اللساني عند العرب"

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2008. 10:00 صباحاً

 

هشال العضايلة

الكرك- تبدأ اليوم في جامعة مؤتة وبرعاية وزير التعليم العالي الدكتور عمر شديفات، فعاليات المؤتمر الدولي "المصطلح اللساني الحديث عند علماء اللغة العرب المعاصرين" الذي تعقده كلية الآداب في الجامعة بمشاركة زهاء 45 عالما لغويا من الجزائر والسعودية وليبيا والمغرب وفلسطين والإمارات والأردن.

ويناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام محاور هي: بدايات المصطلح اللساني العربي، والمصطلح اللساني عند علماء اللغة المعاصرين الرواد امثال تمام حسان وأحمد مختار عمر ورمضان عبدالتواب وكمال بشير وعبدالصبور شاهين وابراهيم أنيس وسعد مصلوح والفاسي الفهري.

وقال مقرر اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور عبدالقادر مرعي إن المؤتمر يهدف الى دراسة المصطلح اللساني الحديث وبيان المشكلات التي تواجه المصطلحية اللسانية الحديثة وتقديم التوصيات للتغلب على هذه المشكلات.

وأوضح أن اهم المحاور التي سيناقشها المؤتمر ايضا تعريب المصطلح اللساني الحديث وإشكالية المصطلح اللساني الحديث والمصطلح اللساني بين علماء اللغة العرب وعلماء اللغة الغربيين.

وبين أن المؤتمر يشكل جزءا من سلسلة من المؤتمرات التي يعقدها قسم اللغة العربية في الجامعة في مجال اللغة والأدب والتفاعل بين الحضارات والآداب العالمية ودورها في التقريب بين الحضارات العالمية والشعوب، مشيرا الى أن المؤتمر يأمل في تقديم وجهات نظر متنوعة في المطروح من المسائل المصطلحية اللسانية المعاصرة.

وأشار مرعي الى أن الابحاث المشاركة في المؤتمر من مختلف الدول العربية وبعض الدول الاخرى تشكل اضافات بحثية نوعية جديدة في دراسة المصطلح اللساني وتقديم المقترحات والحلول العديدة التي تواجه اللغة العربية في العصر الحديث، معتبرا أن ما سيخرج به المؤتمر من توصيات سيتم تزويده للجامعات العربية المختلفة ومجامع اللغة العربية في مختلف الدول العربية بهدف تحقيق أكبر فائدة ممكنة من أبحاث المؤتمر المقدمة.

وقال مرعي إن المؤتمر سيشهد قراءات شعرية على هامشه إضافة الى جولات سياحية على المواقع الأثرية والتاريخية في المملكة.

التعليق