أكبر ديناصور في العالم يعيش في أكثر المدن حداثة

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

 

برلين- أين يمكن أن يعيش أكبر ديناصور في العالم سوى في أكثر المدن حداثة؟ وكلمة "يعيش" تحمل قدرا من المبالغة، حيث ان الديناصور أصبح في عداد الأموات منذ 150 مليون عام، ومع ذلك ما يزال يحمل قدرا كبيرا من الإثارة، فهو يبدو عملاقا على ارتفاع أكثر من 13 مترا فوق هامة الزوار داخل متحف التاريخ الطبيعي ببرلين.

ويضيف إلى قوة هيئة الديناصور أن معظم زوار المتحف من الأطفال الذين يتّسمون بالحماس.

ويبدو الديناصور هائل الحجم بالفعل، ويصل طول رأسه من طرف أنفه إلى مؤخرة جمجمته نحو المتر، ومن المعتقد أن وزن قلبه يصل إلى 400 كيلوجرام.

ويقع متحف التاريخ الطبيعي، الذي تم تجديده في برلين الشرقية القديمة، على مسافة يمكن قطعها سيرا على الأقدام في 15 دقيقة من محطة السكك الحديدية الرئيسية، وقد أعيد افتتاح المتحف في تموز (يوليو) من العام الماضي.

وتوجد بالمتحف نظارات مكبرة تتمتع بتأثيرات خاصة تبين كيف كان الديناصور يبدو ويتحرك وسط البيئة المحيطة به.

وتظهر التأثيرات الخاصة أولا الجمجمة مثلما هي معروضة في المتحف ثم تضيف إليها العضلات ثم الأوتار والأعصاب فالجلد.

وبعد ذلك ترقص الديناصورات وتمضغ قطعا غليظة من النباتات التي ترجع إلى أواخر العصر الجيوراسي ومن بعضها البعض.

والدياناصور المعروف باسم براشيوسوروس هو نجم العرض، فهو -إذا كان ذكرا- لديه رأسان.

والرأس الأولى مثبتة في المكان الذي ينبغي أن تكون فيه، وهو نهاية رقبته عاليا والثانية موضوعة على قاعدة منخفضة على مستوى الأرض حتى يتمكن الزوار من النظر إليها عن قرب.

والرأس الثانية في الحقيقة هي نسخة رقمية ذات أبعاد ثلاثية تظهر الثقوب الكبيرة في الجمجمة التي كان هذا الوحش الهائل الحجم يتنفس من خلالها.

وهذا البراشيوسورس هو أكبر ديناصور من نوعه محمول للعرض في العالم، حيث يبلغ طوله 5ر15 متر ويبلغ ارتفاعه 27ر13 متر ويصل وزنه إلى نحو 50 طنا، ويمكنه العدو بسرعة تصل إلى 17 كيلومترا في الساعة.

ويعد الديناصور بالتأكيد هو أكبر المعروضات اجتذابا للزوار ومع ذلك فإن المتحف يضم معروضات أخرى كثيرة.

فثمة أسد حقيقي يواجه حمارا وحشيا طبيعيا، وهما شهادة على أحد الاهتمامات الأساسية للمتحف وهو تحنيط الحيوانات وعرضها للمشاهدة.

ويكشف معرض بالمتحف تاريخ فن التحنيط ويتتبع مسار تطوره عبر الأعوام.

وبعض الحفريات المعروضة تثير الدهشة، فهناك سمكة تبدو وكأنها مستعدة للقفز من داخل الحجر.

والمتحف مفتوح طوال أيام العام ويبلغ سعر التذكرة للكبار 6 يورو (تسعة دولارات) وللأطفال 5ر3 يورو.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حي عمروش علي (عبد الهادي)

    الثلاثاء 10 آذار / مارس 2015.
    رائعة