جائزة روح الإنسانية لتكريم جبران خليل جبران

تم نشره في الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- تجمع نحو 800 شخص معظمهم من العالم العربي في احد فنادق واشنطن الذي يبعد شارعين عن البيت الابيض في 23 نيسان (ابريل) الحالي لحضور حفل توزيع جوائز جبران خليل جبران السنوية العاشرة "روح الانسانية".

وتهدف الجوائز الى الاحتفال بحياة احد اشهر الكتاب العرب الاميركان الفيلسوف والشاعر جبران خليل جبران الذي توفي في هذا الشهر قبل 77 عاما في نيويورك.

وأنشأت الجائزة مؤسسة المعهد العربي الاميركي في العام 1999 من أجل تكريم الافراد والمؤسسات التي تعمل من أجل دعم الاندماج والانفتاح الثقافي والتفهم الحضاري وبث روح التعاون بين الاقليات العرقية والدينية في مختلف المجتمعات.

أما المكرمون للعام 2008 فهم لاجئون دوليون، مراسلون بلا حدود، الممثل الاميركي من أصل عربي ري لحود، ومؤسسة بارنبويم- سعيد.

وتسلم لحود جائزة نجيب حلبي بسبب اعماله في مجال الخدمة العامة من قبل السيناتور ممثل ولاية نيوهامبشر جون سنونو الأميركي الوحيد في مجلس الشيوخ الذي يعود لأصول عربية. وتعطى هذه الجائزة لعربي اميركي لديه سجل حافل بالخدمة العامة ويفتخر بأصوله العربية.

وتمت تسمية هذه الجائزة تكريما لنجيب حلبي والد الملكة نور الحسين، الذي عمل رئيسا تنفيذيا لخطوط الطيران الاميركي بان اميركان في الستينيات من القرن الماضي، والذي ترأس أيضا ادارة الطيران الفدرالية اثناء حكم كنيدي.

وتسلمت زوجة البروفيسور المفكر الراحل ادوارد سعيد مريم سعيد نيابة عن مؤسسة بارنبويم- سعيد التي قدمت برامج موسيقية مناجل التقريب بين الموسيقيين الشباب العرب والاسرائيليين. أما مراسلون بلا حدود فتسلمت الجائزة بسبب دفاعها عن الصحافيين وحرية الصحافة حول العالم. أما اللاجئون الدوليون فتسلمت التكريم من أجل عملها في مجال حل ازمة اللاجئين وإقامة حملات لدعمهم وإلقاء الضوء على مشكلاتهم.

وتقول المديرة التنفيذية لمؤسسة المعهد العربي الاميركي أن هنالك نحو 4 ملايين أميركي من اصول عربية يعيشون في الولايات المتحدة اليوم.

التعليق