بوسطن وليكرز يستغلان عامل الأرض على أكمل وجه وديترويت يعادل فيلادلفيا

تم نشره في الجمعة 25 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • بوسطن وليكرز يستغلان عامل الأرض على أكمل وجه وديترويت يعادل فيلادلفيا

NBA

 

نيقوسيا - استغل كل من بوسطن سلتيكس صاحب افضل سجل في الدور العادي ولوس انجليس ليكرز عامل افضلية الملعب على اكمل وجه وتقدما على ضيفيهما اتلانتا هوكس ودنفر ناغتس 2-صفر في الدور الاول من البلاي اوف الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة بعدما تغلبا عليهما 96-77 و122-107 على التوالي اول من امس الاربعاء.

وفي مواجهة ثالثة، استعاد ديترويت توازنه وتجنب سيناريو مباراته الاولى مع ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز ليعادله 1-1 بعدما تغلب عليه 105-88.

على ملعب "تي دي بانكنورث غاردن" وامام 18624 متفرجا، قطع بوسطن نصف الطريق نحو التأهل الى الدور الثاني للمرة الاولى منذ عام 2003 بعدما سيطر على مباراته الثانية مع ضيفه اتلانتا بفضل الاداء الجماعي بحيث تجاوز خمسة من لاعبيه حاجز العشر نقاط.

ويبدو بوسطن الساعي الى استعادة امجاده الغابرة (16 لقبا آخرها عام 1986)، في طريقه لحسم المواجهة 4-صفر في حال واصل هيمنته على منافسه في المباراتين المقبلتين التي يحتضنهما ملعب الاخير السبت والاثنين المقبلين، خصوصا أن فريق المدرب دوك ريفرز حقق امس فوزه الخامس على اتلانتا في خامس مواجهة تجمعهما هذا الموسم.

وكان كيفن غارنيت افضل لاعبي بوسطن برصيد 19 نقطة و10 متابعات و3 تمريرات حاسمة، واضاف كل من راي الن وبول بيرس وراجون روندو 15 و14 و12 نقطة على التوالي مع 8 تمريرات حاسمة و6 متابعات للاخير، فيما ساهم المخضرم سام كاسيل بـ10 نقاط.

وسيطر بوسطن على الارباع الأربعة كما فعل في المباراة الاولى ايضا، بحيث انه انهى الاول 24-20 والثاني 28-22، ليدخل الى الشوط الثاني متقدما بفارق 10 نقاط 52-42.

ثم واصل افضليته في الربعين الثالث والاخير وحسمهما 24-16 و20-19 ليخرج فائزا بفارق 19 نقطة.

وكان جو سميث ومارفين وليامس افضل لاعبي اتلانتا الذي يبدو انه لن ينعم كثيرا بعودته الى البلاي اوف بعد غياب 9 مواسم، بتسجيل كل منهما 13 نقطة مع 8 متابعات للاول، فيما كان نصيب صانع الالعاب مايك بيبي 12 نقطة لم تكن كافية لترتقي الى مستوى التحدي الذي اطلقه والانتقاد الذي وجهه قبل المباراة الى جمهور سلتيكس الذي رد عليه بتوجيه صافرات الاستهجان في كل مرة استلم فيها الكرة.

وعلى ملعب "ستايبلز سنتر" وامام 18997 متفرجا، حذا ليكرز حذو غريمه التقليدي بوسطن وحسم مواجهته الثانية مع ضيفه دنفر بسهولة ايضا 122-107 بفضل جهود نجمه كوبي براينت الذي 19 من نقاطه الـ 49 في 4.19 دقيقة خلال الربع الاخير، كما اضاف 10 تمريرات حاسمة ليضع فريقه على المسار الصحيح نحو تجنب سيناريو الموسمين الماضيين عندما خرج من الدور الاول على يد فينيكس صنز في المناسبتين.

وتقدم ليكرز بفارق 10 نقاط مع نهاية الربع الثالث 89-79، وفي بداية الربع الاخير عاد دنفر الى اجواء المواجهة بعدما قلص الفارق الى 5 نقاط قبل ان يبدأ براينت استعراضه التسجيلي بسلة ثلاثية جعلت النتيجة 101-93 قبل 6.41 دقائق على نهاية اللقاء.

ثم واصل دكه لسلة دنفر حتى اصبح الفارق 14 نقطة لمصلحة فريقه ثم 19 نقطة 120-101 قبل 2.22 دقيقة على نهاية المباراة بعد ان اختتم سلاته بواحدة من خارج القوس كانت الخامسة له في المباراة من هذه المسافة من اصل 9 محاولات، فيما نجح بتسجيل 18 سلة من اصل 27 محاولة و8 رميات حرة من اصل 9.

وأضاف كل من لاعب الارتكاز الاسباني باو غاسول ولوك وولتن 18 نقطة مع 10 متابعات للاول و7 للثاني مع 5 تمريرات حاسمة، علما بأن الاخير لعب دورا مهما بهذا الفوز لانه سجل 10 نقاط ساهمت في تقدم فريقه خلال الربع الثالث بعد ان كان دنفر في المقدمة 68-67 قبل ان يسجل مضيفه 22 نقطة مقابل 11 له لينتهي هذا الربع وليكرز في المقدمة بفارق 10 نقاط.

أما من ناحية دنفر الذي سيستقبل المباراتين المقبلتين على ملعبه "بيبسي سنتر" السبت والاثنين المقبلين، فكان الن ايفرسون الافضل برصيد 31 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة واضاف كارميلو انطوني 23 نقطة مع 5 متابعات وجي ار سميث 21 نقطة.

وعلى ملعب "ذي بالاس اوف اوبرن هيلز" وامام 22076 متفرجا، يبدو ان ديترويت "تعلم" درسا قيما من مباراته الاولى مع ضيفه فيلادلفيا عندما كان متقدما بفارق 15 نقطة قبل ان يستهتر لاعبوه بمنافسيهم فدفعوا الثمن غاليا بخسارتهم تلك المباراة 86-90.

لكن فريق المدرب فليب ساندرز ظهر اول من امس بالصورة الذي جعلته يتأهل الى نهائي المنطقة الشرقية خلال المواسم الخمسة الاخيرة، اذ قاتل لاعبوه على الجبهتين الهجومية والدفاعية بشكل خاص لينهوا المباراة لمصلحتهم بفارق 17 نقطة، وبالتالي تعادل الطرفان 1-1.

ويأمل ديترويت ان يعوض خسارته افضلية الملعب بعد سقوطه في المباراة الاولى، عندما يحل ضيفا على فيلادلفيا في "واتشوفيا سنتر" خلال المباراتين المقبلتين اليوم الجمعة والاحد المقبل.

وتجاوز 5 من لاعبي ديترويت حاجز العشر نقاط، فكان افضلهم ريتشارد هاميلتون برصيد 20 نقطة مع 7 متابعات و7 تمريرات حاسمة، واضاف كل من انطونيو ماكدايس وتايشون برينس ورشيد والاس 16 نقطة، مع 12 متابعة للاول و7 للاخير، فيما ساهم "المبتدئ" رودني ستاكي بـ12 نقطة و4 تمريرات حاسمة.

أما من جهة فيلادلفيا، فبرز الاحتياطيان لويس وليامز وريجي ايفانز بتسجيل الاول 17 نقطة والثاني 13 مع 11 متابعة، واضاف اندري ميلر 14 نقطة.

التعليق