الأمم المتحدة: نصف أطفال أفغانستان محرومون من التعليم

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

كابول- قالت الامم المتحدة ان نصف الاطفال الافغان لا يذهبون للمدارس وأن العدد الاكبر منهم من الفتيات.

ومنعت طالبان تعليم الفتيات اثناء حكمها افغانستان في الفترة من 1996 الى 2001، لكن عدد الفتيات في التعليم حاليا يفوق عدد الصبية اثناء حكم الحركة الاسلامية المتشددة.

كما أن عدد الاطفال الافغان في المدارس الآن أكبر من أي وقت مضى، لكن ما تزال هناك مشاكل كثيرة.

وقال شيجيرو اوياجي مدير برنامج منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) في افغانستان في مؤتمر صحافي "في افغانستان وعلى الرغم من التقدم في الالتحاق بالمدارس على مدى العامين الماضيين، تشير التقديرات الى ان نصف الاطفال في سن الدراسة ما يزالون خارج التعليم".

وأوضحت المنظمة أن عمالة الاطفال وأطفال الشوارع والاطفال في السجون والاطفال المعاقين بين اولئك المحرومين من التعليم، لكن المجموعة الاكبر بينهم من الفتيات.

وأبلغت كاثرين مبنجي رئيسة اليونيسيف في افغانستان المؤتمر الصحافي "ما يزال أمامنا 2ر1 مليون طفلة في سن الدراسة لا يتاح لهن الذهاب للمدارس في هذا البلد".

وأوضحت أن الاسباب الرئيسية وراء تخلف الفتيات عن التعليم ان كثيرات منهن اما يعملن لإعالة اسرهن أو يتزوجن في سن مبكرة. وتعاني البلاد ايضا نقصا في عدد المعلمات.

ونسبة التعليم بين الفتيات اللائي تترواح اعمارهن بين 15 و24 عاما في أفغانستان هي 14% مقارنة مع 51% للذكور.

التعليق