شركات "المحمول" تتسابق على توفير "مكاتب متنقلة" لرجال الأعمال في هواتفها

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً
  • شركات "المحمول" تتسابق على توفير "مكاتب متنقلة" لرجال الأعمال في هواتفها

 

دبي- تتسابق شركات الهواتف النقالة العالمية على طرح أحدث الطرازات من "موبايلات الأعمال" التي تحولت إلى مكاتب متنقلة في جيوب رجال الأعمال والمستثمرين وكبار المسؤولين في العالم لما توفره من حلول عصرية لأداء أعمالهم في أسرع وقت ممكن وفي أي مكان يكونون فيه، فيما تستهوي هذه الهواتف الحديثة بالوقت نفسه طوابير طويلة من المستهلكين في منطقة الخليج ممن لا يجيدون استخدامها أصلا.

وتوفر الهواتف النقالة الحديثة التي تطرحها كبريات الشركات العالمية حلولا متكاملة لاستخدامات الإنترنت والكمبيوتر بما يُمكن رجال الأعمال والمستثمرين والمدراء من متابعة أعمالهم خلال تنقلاتهم وعلى مدار الساعة.

وتحقق الهواتف النقالة الأحدث والأغلى ثمنا أعلى المبيعات في أسواق الخليج، وفقا لما يقول العاملون في شركات المبيعات، والذين يؤكدون أيضا أن الهواتف ذات الإمكانات البسيطة والأرخص ثمنا هي الأقل مبيعا؛ إذ غالبا ما يبحث المستهلكون عن الرفاهية في هواتفهم النقالة.

وتوفر شركة(HTC) العالمية المتخصصة بإنتاج الهواتف الذكية، و"موبايلات الأعمال" العديد من الحلول المكتبية في هواتف نقالة متخصصة تنتجها وتلقى رواجا واسعا في منطقة الخليج؛ حيث قال المسؤول في الشركة كيفين تشين "إن شركته هي أول من أضاف برنامج "ويندوز"  على أجهزة المحمول في عام 2005، لتبدأ بعدها بطرح أجهزة هواتف نقالة ذكية توفر العديد من الحلول لرجال الأعمال والمستثمرين.

وأضاف تشين أن شركته طرحت مؤخرا الهاتف "إتش. تي. سي. تاتش كروز" (HTC Toutch Cruise)، والذي يوفر شاشة بقياس 2.8 بوصة تعمل باللمس، بالإضافة إلى تقنية شاشة اللمس "تاتش فلو" التي تتيح تدوير وتحريك محتوى الشاشة وتقريب الصور، كما يحتوي الجهاز على تقنيات الاتصال بواسطة بروتوكول توصيل حزم البيانات عبر خط الاتصال فائق السرعة (HSDPA)، والنظام العالمي للاتصال النقالة (UTMS)، وتقنية حزمة خدمات الراديو العامة (GPRS)، وكذلك تقنيتي "إيدج" (EDGE) و"جي. أس. أم" (GSM).

وقال "إن الجهاز الذي طُرح مؤخرا في الأسواق يعمل بنظام التشغيل (ويندوز موبايل 6 بروفيشنال) المرفق ببرنامج (دايركت بوش آوتلوك إيميل)، كما يحتوي أيضا على كاميرا بدقة3 ميغا بكسل تشتمل على نظام التركيز الآلي لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو، بالإضافة إلى كاميرا أخرى للاتصال المرئي أو التصوير الذاتي، بالإضافة إلى العديد من المزايا الترفيهية".

وكشف تشين أن شركته تطور أجهزة هواتف نقالة وبرمجيات متخصصة لها تلبي متطلبات السوق الخليجية، مؤكدا أن بإمكان المستخدمين في المنطقة العربية ودول الخليج إدراج تطبيقات متخصصة مثل برنامج القرآن الكريم ومواقيت الصلاة والتقويم الهجري والقاموس، وكلها باللغة العربية إلى هواتف (HTC)".

وأوضح أن لدى الشركة موقعا إلكترونيا خاصا على الإنترنت لإتاحة العديد من التطبيقات الإضافية والبرمجيات إلى الهواتف النقالة التي تنتجها الشركة، بمعنى أن بمقدور المستخدمين تطوير هواتفهم بصورة مستمرة بعد شرائها، دون الاضطرار إلى شراء الهواتف الأحدث.

وتطرح شركة "نوكيا" العالمية باقة متكاملة من "موبايلات الأعمال" تطلق عليها اسم(Nokia Eseries)، وهي مجموعة من الأجهزة التي تتيح لمستخدميها فرص التواصل والتنسيق والمتابعة، سواء أكانوا يزاولون الأعمال من مكاتبهم أم يعملون عن بعد أم أثناء السفر، في حين يبقون على تواصل دائم بحياتهم الشخصية.

وقال نائب الرئيس الأول للأجهزة المتحركة في وحدة حلول الأعمال بشركة نوكيا آنتي فاسارا "إن شركته تعمل برؤية واضحة ليحظى المستخدمون في قطاعات الأعمال بمزايا التقنيات المتحركة في حياتهم المهنية، فضلا عن تسخيرها في حياتهم الشخصية، مما يتيح للمستخدمين في قطاعات الأعمال التواصل والمتابعة والعمل من أي مكان بسهولة وفاعلية".

وقال مدير وحدة حلول الأعمال في نوكيا الشرق الأوسط والأدنى جو ديفاسي "نحمل على عاتقنا مسؤولية نشر وتبني مفهوم الأعمال المتنقلة، ونتعهد أن تأخذ مستوى جديدا من الأداء، وإتاحة وظائف أفضل، وقابلية أكبر للتشغيل، ونفاذا أوسع للحلول المتنقلة تتعدى جدران المكتب، مما سيتيح عدة مزايا ترفع من الأداء في أي وقت وفي أي مكان".

وأكد أن جهاز(Nokia E90 Communicator) يضع معايير استثنائية "للمكتب المتنقل"، وتكسر التقنيات الحديثة والرئيسية في هذا الجهاز كافة العقبات أمام المسؤوليات الشخصية التي يتوجب القيام بها بغض النظر عن الزمان أو المكان.

وقال موظف مبيعات بأحد فروع شركة "سيليكوم" في دبي "إن أجهزة الهاتف النقال التي تُطرح في الأسواق حديثا هي الأكثر مبيعا في معظم الأحيان بغض النظر عن أسعارها وأنواعها، وأن أجهزة الهواتف الرخيصة هي الأقل مبيعا على وجه الخصوص".

وحول المواصفات التي تطلبها غالبية الزبائن في هواتفهم النقالة، يقول الموظف الذي رفض ذكر اسمه "إن معظم الزبائن يحرصون على وجود كاميرا وبلوتوث وإمكانية استخدام الرسائل متعددة الوسائط في هواتفهم النقالة"، مشيرا إلى أن هذه المواصفات تجتمع في غالبية أجهزة الهواتف الحديثة، بما فيها منخفضة الثمن، إلا أن الكثير من الزبائن يفضلون الأجهزة غالية الثمن.

وبحسب رأي البائع في "سيليكوم" فإن الهاتف النقال تحول في منطقة الخليج إلى "بريستيج" أكثر منه حاجة ملحة، مبديا اعتقاده بأن90% من الإمكانات في الهواتف المحمولة لا يتم استخدامها.

وتتراوح أسعار هواتف الأعمال النقالة التي تحتوي على برمجيات وكمبيوتر محمول مبسط بين الـ300 دولار وألف دولار، وأحيانا ما ترتفع هذه الأسعار بحسب الاكسسوارات التي تُضاف إلى الأجهزة.

التعليق