استبعاد "سالي المستسلمة" من فريق التجديف الاسترالي في بكين

تم نشره في الأربعاء 23 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

ملبورن - استبعدت لاعبة التجديف الاسترالية المثيرة للجدل سالي روبنز من الفريق الوطني الذي سيشارك في دورة الألعاب الاولمبية ببكين بعد إعلان اتحاد التجديف الاسترالي تشكيلة خالية من اسمها يوم امس الثلاثاء.

وخاضت روبنز التي يطلق عليها اسم "سالي المستسلمة" بعدما توقفت عن التجديف قرب نهاية السباق النهائي لمنافسات القارب الثماني في دورة الألعاب الاولمبية باثينا في 2004 التجارب بشكل أساسي في القارب الثنائي في محاولة للتأهل للألعاب التي تقام في اب (اغسطس) المقبل.

وقالت روبنز في بيان "أشعر بخيبة أمل لأني لن أحصل على فرصة لتمثيل بلادي في منافسات القارب الثنائي وفرصة التأهل للمنافسة للمرة الثالثة في الألعاب الاولمبية في بكين."

وأضافت "كانت الأعوام الأربعة الماضية صعبة لكني فخورة بنفسي وبكل ما حققته. كانت المنافسة حامية طوال عملية الاختيار وأتمنى لجميع زميلاتي تحقيق أفضل نتيجة خلال الأشهر المقبلة وفي الألعاب الاولمبية."

وعانت روبنز (26 عاما) للوصول إلى أفضل مستوى لديها هذا الموسم وشكلت ثنائيات مع لاعبات مختلفات في التجارب الأخيرة للوصول إلى أفضل تشكيلة في منافسات القارب الثنائي.

وقال نويل دونالدسون مدير الأداء العالي باتحاد التجديف الاسترالي إن روبنز لم تؤد بسرعة كافية للتأهل.

وقال دونالدسون للصحفيين في كانبيرا "تعرف (سالي) ما قدمته خلال التجارب الأخيرة حيث تفوقت عليها فتيات أخريات. حصلت زميلاتها في نفس القارب خلال التجارب وهما كاتريونا سينز وسونيا ميلز على ميداليات في كأس العالم قبل عامين لذا فإنها خاضت منافسة ضد لاعبات مميزات."

وكانت سينز في نفس القارب الثماني مع روبنز قبل أربع سنوات ولا تزال الحادثة الشهيرة حين وجهت سينز صفعة لروبنز خلال مناسبة أقيمت بعد الألعاب الاولمبية عالقة في الأذهان رغم أن اللاعبتين ابديتا تصالحا أثناء التجارب واشتركتا في قارب واحد.

ولا يزال يتعين على سينز وميلز الفوز في بوزنان ببولندا في حزيران (يونيو) المقبل للتأهل إلى ألعاب بكين.

وقال دونالدسون إنه تحدث إلى روبنز مطولا حول فشلها في الانضمام للفريق وطريقها في المستقبل.

وقال "في ظل وجود كل هذه الضغوط التي تعرضت لها سالي عبر السنوات الماضية قضينا وقتا طويلا في الحديث إليها حول أدائها وما قدمته وبشأن مستقبلها."

وأضاف "من الواضح أنها تشعر بخيبة أمل كبيرة لا شك في ذلك.. وستقرر هي بنفسها ما إذا كانت ستشارك في سباقات على المستوى الدولي."

التعليق