أطباء أميركيون يقدمون استشارات لمرضاهم على الانترنت

تم نشره في الثلاثاء 22 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- لم تعد الدكتورة ميشيل إيدس تحتاج الانتظار طويلا في الزحام المروري للقيام بزيارة منزلية لمريض.

وتقوم إيدس وهي طبيبة تعمل في منطقة وودلاند بارك في كولورادو بفحص كثير من مرضاها من خلال الانترنت وترد على اسئلتهم واستفساراتهم عبر الانترنت أيضا. وتقول إيدس إن مهنتها تحتاج على الدوام إلى وسائل جديدة لتحقيق نتائج أفضل وهي مقتنعة بأن استخدام الانترنت في التعامل مع المرضى فكرة جيدة.

وقالت إيدس في مقابلة مع موقع طبي على الانترنت يهدف لإدخال تعديلات على الممارسات الطبية الأميركية إن الزيارات المنزلية الافتراضية للمرضى أكثر فاعلية لانها لا تتطلب هاتفا ولا التعطل في الطريق والبحث عن مكان انتظار للسيارة.

ومنذ عدة سنوات كان بإمكان المرضى أن يطلبوا موعدا مع طبيب أو استشارة طبيب عن طريق البريد الالكتروني أو عن طريق المواقع الطبية المضمونة على الانترنت ولكن كان هناك قدر من العزوف عن ذلك بسبب المخاوف من المدفوعات أو بسبب الخوف من انكشاف خصوصياتهم.

ويأمل موقع ريلاي هيلث وهو موقع يصف نفسه بأنه آمن ويحافظ على الخصوصيات والأسرار الشخصية في أن يتغلب على دواعي القلق هذه.

وفي العام الماضي بدأت شركتان أميركيتان لتأمين الترويج للموقع لدى نحو مليون طبيب في أنحاء الولايات المتحدة وذكرت تقارير إذاعية أميركية إن هناك استجابة من جانب كثيرين.

وأوضحت دراسة أجرتها شركة مانهاتن للأبحاث أن هناك زيادة في عدد الأطباء الذين يستخدمون الانترنت في خدمة مرضاهم. وأن نحو31 في المائة من أطباء الأسر يعرضون الآن تقديم استشارات عن طريق الانترنت بزيادة بنسبة19 في المائة عن عام 2003.

التعليق