توزيع دليل "أدوات التصدير" على سيدات الأعمال

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- قامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ومن خلال برنامج سابق، بتوزيع دليل "أدوات التصدير" على سيدات الأعمال الراغبات في تصدير منتجاتهن إلى الخارج، خلال الاحتفال الذي عقد في فندق الشيراتون أمس.

وتم تطوير دليل "أدوات التصدير" بالتعاون مع ملتقى سيدات الأعمال والمهن من أجل توزيعه على عضوات الملتقى والمنظمات الأخرى.

وخلال الاحتفال قام مسؤول الصناعات الخفيفة في برنامج سابق الممول من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية زياد العباسي بشرح فوائد دليل "أدوات التصدير" الذي يعد دليلا مرجعيا لقوائم التدقيق للشركات الراغبة في تصدير منتجاتها إلى الخارج.

ويتضمن الدليل شرحا للخطوات اللازمة خلال عملية التصدير في مراحلها المختلفة من التسويق والاستثمار وأفضل الممارسات الدولية.

واعتبرت رئيسة ملتقى سيدات الأعمال والمهن العين وجدان الساكت أن اصدار حقيبة التصدير ضمن خطط الملتقى المستمرة لرفع كفاءة وتمكين المرأة، وضمن استراتيجية الملتقى في رفد الاقتصاد الوطني بمشاركة سيدات الأعمال والمرأة الأردنية بشكل عام.

وقالت "لا شك في أن هذا الدليل سيكون عوناً لمن يرغب بالتصدير امرأةً كانت أو رجلاً، عسى أن يكون هذا الجهد عوناً للمؤسسات الوطنية ومؤسسات القطاع الخاص في رفع صادارات أردننا الحبيب ورفد اقتصادنا الوطني بالمزيد من الفرص".

وبينت نائب مدير البرنامج السابق كارول سوان أن دليل "أدوات التصدير" يعد إحدى مبادرات برنامج سابق الممول من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتعزيز الصادرات الأردنية من خلال إبراز طرق لتخفيف بعض التحديات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

ولفتت أن تصميم الدليل يحقق عدة أهداف "حيث أنه يهدف إلى تفسير إجراءات التصدير الرئيسية ورفع درجة وعي الشركات الأردنية حول التصدير، وتعزيز عملية التصدير في ضوء المنافسة الشديدة التي تشهدها السوق العالمية".

وأضافت: "إنه من إحدى المبادرات التي تقدمها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال برنامج سابق لدعم نمو القطاع الخاص وتوسيع حصته في السوق العالمية. وإذا ما تم استخدام هذه المبادرة بشكل صحيح وكفؤ، فسوف يكون لها تأثير إيجابي على الاقتصاد الكلي".

وبرنامج التطوير المستدام للأعمال وضمان جودتها SABEQ الممول من قبل الوكالة الأميركية للإنماء الدولي USAID هو مبادرة تنموية اقتصادية واسعة تنفذه شركة بيرنغ بوينت بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الشركات العالمية والأردنية. وذلك لدعم بيئة الأعمال الأردنية وتقديم المساعدة لزيادة الإبداع والإنتاجية لدى الشركات الأردنية.

وتدعم المحاور الرئيسية الأربعة للبرنامج مجتمعة بناء القطاع الخاص بكافة فئاته من شركات خاصة ومبدعين وأصحاب مشاريع ليكونوا المحرك القوي للنمو الاقتصادي الأردني.

التعليق