مستثمرون: كرة القدم في اسيا تظل هدفا طويل المدى

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

 

لندن - اكد مستثمرون في عالم كرة القدم يوم امس الاربعاء ان اسيا تعتبر سوقا ضخمة غير مستغلة بعد بالنسبة للعبة وقالوا ان المنطقة باكملها تظل هدفا طويل المدى لهم.

وسعت اندية عديدة من الدوري الانجليزي الممتاز ومن بينها تشيلسي ومانشستر يونايتد وايفرتون لتنظيم مباريات قوية لها في العديد من الدول الاسيوية في السنوات الاخيرة عن طريق الرعاة والجولات والمفاوضات مع الاندية المحلية.

وكانت هذه التطورات من بين الموضوعات التي تمت مناقشتها في المنتدي الكروي الذي اقيم في ويمبلي يوم امس الاربعاء والذي شارك فيه المئات من وفود العديد من الجهات المرتبطة بكرة القدم.

وردا على سؤال حول اذا ما كان يشعر بان اسيا هي السوق المستبقلية للعبة قال تريفور بيرتش الرئيس التنفيذي السابق في اندية تشيلسي وليدز يونايتد وديربي كاونتي "لابد وانها كذلك."

واضاف "الجميع يتفق على ان القيمة الحقيقية هنا ستكون في المستقبل لكن الاطار الزمني هو العامل الغائب. ربما يستغرق الامر خمس سنوات او عشر سنوات. لن يكون قصير المدى بالتأكيد."

واكد ستيف كالزادا مدير التسويق السابق في نادي برشلونة الاسباني انه شعر بان السؤال كان يتعلق اكثر بالدول المستهدفة بدلا من النظر الى اسيا كسوق واحدة.

وقال كالزادا "هذا السؤال ما زال مهما لان السوق كبيرة للغاية وهي مختلفة باختلاف الدول. عندما كنت في برشلونة كان لدينا عمل رائج في اليابان بينما الامر في الصين كان يتعلق اكثر بالبناء والنظر على مدى طويل ومحاولة الوصول الى رعاة."

واضاف "الهند ستصبح اكثر ثراء وهناك الكثير من الفرص هناك لكن الاندية تحتاج للمال على المدى القصير. اغلب هذه الدول باستثناء اليابان بعيدة تماما عن توفير ايرادات مباشرة."

التعليق