فرنسا تحتفل بذكرى مرور 10 أعوام على تتويجها بطلة للعالم

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

 

باريس - أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يوم اول من امس الثلاثاء انه سيحتفل بذكرى مرور 10 اعوام على تتويج منتخب بلاده بلقب المونديال في 12 تموز (يوليو) المقبل في مباراة ستجمع منتخب 1998 مع نجوم العالم على استاد فرنسا الدولي الذي احتضن المباراة النهائية حينها.

وكان المنتخب الفرنسي توج بلقبه المونديالي الوحيد عام 1998 على ارضه بعد فوزه على نظيره البرازيلي بثلاثة اهداف نظيفة سجل اثنين منها زين الدين زيدان، فيما كان الثالث من نصيب ايمانويل بوتي.

وأشرف على المنتخب البطل حينها ايمي جاكيه الذي اعتبر مشاركته في هذه الذكرى الاحتفالية شرفا كبيرا له، فيما قال المدافع الدولي السابق بيكسنتي ليتزاراتزو الذي وضع حدا لمسيرته في الملاعب "كلما يمر الوقت، اقول لنفسي ان ما حققناه في 1998 كان هائلا. الفوز بكأس العالم كان اهم لحظة في مسيرتي الكروية وستبقى المشاركة الاجمل في حياتي".

ومن جهته قال لوك سونور ممثل نادي اللاعبين الدوليين الذي ينظم هذا الحدث "اريد ان اشكر غالبية لاعبي منتخب 1998 الذين ساعدونا على تنظيم هذا الحدث وأذكر بشكل خاص ليليان تورام وباتريك فييرا (اللذان ما يزالان مع المنتخب الحالي) وبيكسنتي ليتزارازو. وأشكر ايضا رابطة اللاعبين المحترفين التي اتصلت ببعض اللاعبين الكبار من اجل المشاركة في هذا الحدث مثل (الاسباني) فرناندو هييرو و(البرتغاليان) لويس فيغو وروي كوستا".

وقال رئيس الاتحاد الفرنسي جان بيار ايسكاليت "المشاعر التي خلفها الفوز في 1998 ما تزال حاضرة. عندما نكون على رأس الاتحاد نتطلع دائما للمستقبل لكن لا يجب ان ننسى الماضي ايضا".

التعليق