الأردن يقدم ثاني أفضل الراليات المدمجة في بطولة العالم للراليات

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- أوفى الأردن بوعده بتقديم حدث استثنائي مميز لعالم رياضة السيارات, عندما ينظم في شهر نيسان/ ابريل الحالي لثاني أفضل الراليات المدمجة في بطولة العالم للراليات (فيا) لعام 2008, وقد أعيد تحديث رالي الاردن بالكامل, استعداداً لهذا الحدث العالمي وتم تفصيله وفقاً لمتطلبات الاتحاد الدولي لرياضة السيارات.

وتبلغ مسافة رالي الاردن الإجمالية 950 كلم, منها 607 كلم مراحل انتقالية تربط ما بين مراحل السرعة الخاصة التي يبلغ مجموع مسافتها 343 كلم, والتي سوف توفر لأعظم السائقين في العالم بعض اكثر الاختبارات التنافسية صعوبة وقسوة في بطولة العالم هذا العام.

واستغرق الأمر ثلاث سنوات, ويسرني الاعلان بأن لدينا الآن حدثا مدمجا ومركزيا, يفي بوعدنا لأسرة بطولة العالم للراليات قبل ثلاث سنوات بتقديم رالي من الطراز العالمي.

ويعد رالي الاردن ثاني أفضل الراليات المدمجة على أجندة بطولة العالم للراليات هذا الموسم بعد رالي المكسيك, وستدور كافة المنافسات في دائرة قطرها 40 كلم حول ضفاف البحر الميت أخفض بقعة في العالم, حيث يقع المقر الرئيسي للرالي ومحطة الخدمة والصيانة والفندق الرسمي للرالي.

وقد ألغيت مراحل مرحلة الرمان من رالي العام الحالي, وأضيفت مرحلتان جديدتان متعرجتان قريبتان من مركز الرالي, إحداهما مرحلة نهر الاردن ومسافتها 33 كلم وهي أطول مرحلة في الرالي, وثانيهما مرحلة عراق الامير ويبلغ طولها حوالي "13" كم, وأبرز ما يوفره رالي الاردن من عناصر فريدة من نوعها إمكانية منافسة السائقين العالميين في منطقة البحر الميت (400 متر تحت سطح البحر) وعلى علو 650 متراً فوق سطح البحر في المنطقة المحيطة بجبل نيبو وبالقرب من ينابيع حمامات ماعين الساخنة.

واكتملت كافة مراحل الرالي حالياً, وعند انتهاء فصل الشتاء في آذار/ مارس الماضي, وستجري تغطية مسارات المراحل بمياه البحر الميت الغنية بالملح من أجل رصّها بصورة أكثر.

التعليق