روغ: هواء بكين لا يمثل خطورة على صحة الأولمبيين

تم نشره في الأحد 6 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً

سنغافورة - أكد جاك روغ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية امس السبت أن تلوث هواء العاصمة الصينية بكين لا يمثل أي خطورة على صحة اللاعبين الرياضيين الذين سيشاركون في دورة الالعاب الاولمبية "بكين 2008" في آب (أغسطس) المقبل.

وفي إطار الاعداد لأول دورة ألعاب أولمبية للشباب والتي ستقام بسنغافورة في آب (أغسطس) 2010، حضر روغ جلسة أجاب فيها على تساؤلات طلاب جامعة "فيكتوريا جونيور كولدج"، وقال روغ إنه "لا يوجد أي خطر" على صحة اللاعبين الرياضيين من مستوى نقاء الهواء في بكين. ولكنه أضاف ان تلوث هواء العاصمة الصينية مع ذلك قد يؤدي إلى "خفض مستوى أداء بعض اللاعبين بنسبة ضئيلة".

وجاءت إجابات روغ لتعكس ما جاء في تقرير اللجنة الاولمبية الدولية عن مستوى نقاء هواء بكين والذي نشر قبل ثلاثة أسابيع تقريبا.

وتنوي العاصمة الصينية إيقاف الصناعات فيها بشكل جزئي وفي المقاطعات المجاورة لها إلى جانب خفض نسبة حركة السيارات خلال فترة الاولمبياد من الثامن وحتى 24 آب (أغسطس) المقبل.

ويقوم روغ الذي وصل سنغافورة أول من أمس الجمعة حاليا بزيارته الرسمية الاولى للمدينة منذ فوزها بشرف تنظيم الاولمبياد الافتتاحي للشباب في 2010 على حساب العاصمة الروسية موسكو.

وسيشهد رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ مراسم توقيع عقد أولمبياد الشباب مع المدينة المضيفة للحدث، وسيدعو بعدها روغ والوفد المرافق له على العشاء.

وشملت زيارة روغ إلى سنغافورة حتى الآن، زيارته لعدد من المواقع الرياضية التي ستشهد منافسات أولمبياد الشباب الاول بعد عامين بما في ذلك الجامعة الوطنية بسنغافورة وجامعة نانيانج للتكنولوجيا ومدرسة سنغافورة الرياضية، وعقب انتهاء زيارته الممتدة إلى ثلاثة أيام في سنغاورة، يتوجه روغ إلى بكين لحضور اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية هناك.

التعليق