متحف السيارات الملكي: صور المملكة في مراحلها الأولى

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • متحف السيارات الملكي: صور المملكة في مراحلها الأولى

 

معتصم الرقاد

عمان- فوق ربوة من روابي عمان، تصطف 80 تحفة ميكانيكية من سيارات ودراجات اقتنتها العائلة الهاشمية، لتحتضنها حديقة السيارات الملكية.

ويحتل هذا المعلم الفريد مساحة واسعة على خريطة السياحة في الاردن، حيث يزوره عدد ليس بالقليل من السياح كل عام.

ويحتفظ المتحف بسيارات اقتناها أربعة ملوك هاشميين منذ نشأة إمارة شرق الأردن، ليكون صورة طبيعية للقرن الماضي معبرة عن تاريخ المملكة.

وتستقبل الزائر في باحة المتحف، الذي أنشئ في حزيران من عام 2003، طائرة "دي هافيلاند دوف"، والتي تعلم الملك الراحل الحسين في قمرتها الطيران، واستخدمها الملك المؤسس للسفر بين عمان والقدس الشرقية، وداخل هذه الطائرة نجا الحسين من محاولة اغتيال أثناء سفره على متنها.

ويأخذ المتحف زائريه في رحلة عبر الزمان الجميل والصعب، ويعطيهم فرصة حقيقية لرؤية الدولة الاردنية من مراحلها الأولى الى ما هي عليه الآن.

ومن على يمين المدخل يوجد مذياع خشبي قديم يصدح منه صوت جريء للملك المؤسس وهو يلقي خطابا أمام مجلس الامة بعد عام من تأسيس المملكة 1947، وبجانبه سيارة همير 1946 كان يستخدمها الملك عبدالله الاول داخل المملكة وخلال سفره للقدس.

وعند الوصول الى سيارة اللينكولن كابري المكشوفة، وهي التي قادها الحسين أثناء دراسته في إنجلترا من طراز 1952، وهي التي رافقته لاعتلاء العرش، يمكن للزائر سماع صوت الحسين أثناء تأديته للقسم، وبجانبها صحيفة الدفاع التي تنقل خبر اعتلائه العرش.

وخلال المسير تعرض صور لمراحل مختلفة ومناسبات متنوعة يعيشها الاردن متنقلا من حدث لآخر متسلسلا بها.

وفي المعرض أول سيارة مضادة للرصاص بالاردن، وهي مزودة بجهاز إرسال لاسلكي السيارة كاديلاك 1956، والتي أهداها الجنرال أيزنهاور رئيس الولايات المتحدة للحسين.

وقام الحسين بشراء سيارة الفورد 1950 لتكون كتذكار لاول سيارة قام بقيادتها، بعدما قامت والدته ببيع دراجته من أجل الزيادة في التعليم.

وتقول سائحة فرنسية بأن المتحف هو طريق لاكتشاف تاريخ الاردن، حيث أن طريقة عرض السيارات هي على نحو يروي قصة وأحداثا ومناسبات.

وتعتقد أن السيارات تمتزج بها الانسانية والرومانسية، معتبرة أنها جميعها تمثل تحفا فنية رائعة في جميع تفاصيلها.

ويضم المتحف أيضا سيارات مختلفة الانواع بين المرسيدس بينز 1968، وهي المفضلة للحسين في بداية السبعينيات، والبنتالي الكونتيننتال 1961 وهي سيارة نادرة أهداها الحسين للاميرة منى في زفافها.

واستخدم الحسين عند عودته الاولى معافى من مرضه من مايوكلينك المرسيدس موديل 1983، وكان يستخدمها في زياراته الرسمية وهي مصفحة.

أما رولز رويس فانتوم 1968، فقد صنعت خصيصا للملكة زين الشرف، ثم قامت بإهدائها للحسين، وسيارة المرسيدس 600-1966 والتي استخدمت في افتتاح التلفزيون الاردني في نيسان (أبريل) 1968.

وتعتبر المرسيدس 600 بولمان 1975 آخر سيارة ركبها الملك حسين في حياته عند عودته الى الاردن في 19 يناير 1999، واستخدمت أيضا في العديد من المناسبات المهمة منها افتتاح مجلس الامة لعدة مرات.

ولكل مركبة حكاية منها ما هو مأساوي يرتبط بانقلابات ومؤامرات وبعضها له من الذكريات الجميلة التي تستحضر مسيرة القائد والبلاد.

وكانت للحسين سيارة خاصة يستخدمها بالطقس الصعب والظروف الثلجية، وهي المرسيدس ذات الدفع الرباعي 1987، وأخرى نسخة عنها والتي حملت النعش في مراسم جنازة الملك الحسين.

وجاءت رولز رويس 5-1961 لتزف عددا من الأمراء والأميرات، واستخدمت في المواكب والمناسبات الملكية، وزيارة الشخصيات البارزة للمملكة.

ويشير خالد فالح (24 عاما) الى أن ما يميز المتحف، طريقته في تناول الاحداث الثمينة والتي استمدت منها السيارات أهميتها وقيمتها.

ويرى فالح اهتمام الملك الحسين بالرياضة من خلال مشاهدته للسيارات التي تروي مشاركته في الراليات، وجاء المتحف لينقلها بالسيارات المعروضة والصوت والصورة للزوار.

وكما كان هناك عرض لمجموعة من الدراجات النارية مثل دراجة الحسين موديل 1973، والتي كان يستخدمها في زيارته لوادي رم، حيث جاءت أجواء اصطفافها في المتحف أمام صورة كبيرة للوادي، ووسط نباتات صحراوية.

وتوجد أيضا سيارات تحمل معها حكايات وافراح واحتفالات التتويج الوطني، حيث حملت عام 1993 العروسين الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا قبل أن تتزين في موكب التتويج عام 1999.

ومن مقتنيات المتحف النادرة في العالم كله سيارة مرسيدس 2111، وهي واحدة من ست سيارات في العالم لم يصنع غيرها.

واستخدم الحسين سيارة الفورد موديل 1977، ليطوف بها شوارع عمان القديمة متخفيا، ليطمئن على الاسرة الاردنية وتفقد أحوالهم.

وتجسيدا لشارع السلط في منطقة وسط البلد، أقام المتحف جناحا شبيها له، حيث يمكنك مشاهدة الموكب الاحمر الذي يسير في المناسبات والاحداث المهمة، ويمكن للزائر مشاهدة ملبوسات الهناء، فندق السعادة وعطور الحاج أكرم وبقالة التوكل ومقهى السنترال ومحل للصرافة وهذه المعالم ما تزال موجودة.

وتظهر في المتحف سيارة مرسيدس بينز المشهورة موديل 1979، التي تظهر دائما في وسائل الاعلام والتي كان يستخدمها الحسين خلال زياراته الى جميع العشائر الاردنية، وهي أكثر السيارات استخداما فقد قطعت أكثر من (45) الف كيلومتر.

التعليق