برشلونة ينفي تخليه عن رايكارد بنهاية الموسم

تم نشره في الجمعة 4 نيسان / أبريل 2008. 10:00 صباحاً
  • برشلونة ينفي تخليه عن رايكارد بنهاية الموسم

أخبار المدربين

 

مدن- نفى برشلونة ثالث الدوري الاسباني لكرة القدم ما تردد عن انه سيستغني عن خدمات مدربه الهولندي فرانك رايكارد في نهاية الموسم الحالي بعد سلسلة من النتائج المخيبة التي حققها الفريق تحت اشرافه.

وشرح النادي في بيان له على شبكة الانترنت:"برشلونة ينفي ان هناك قرارا قد اتخذ لاستبدال فرانك رايكارد في الموسم المقبل، فهو يرتبط معنا بعقد حتى2009 ولدى مجلس الادارة كل الثقة بقدراته".

وكانت القناة التلفزيونية الثالثة في كاتالونيا قد اوردت أول من امس الاربعاء خبرا مفاده ان رئيس برشلونة جوان لابورتا اعطى الضوء الاخضر لقائد "البرسا" السابق ومدرب الفريق الرديف جوزيبي غوارديولا لاستلام مهام التدريب بدلا من رايكارد.

كما افادت صحيفة "سبورت" المحلية ان غوارديولا قد يحل مكان رايكارد بعد العرض المخيب الذي قدمه برشلونة في المباراة التي فاز فيها على شالكه الالماني1-0 الثلاثاء الماضي في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ويشرف رايكارد(45 عاما) على برشلونة منذ موسم 2003-2004، وهو قاده الى الفوز بلقب الدوري الاسباني عامي 2005 و2006 ودوري الابطال في2006، الا ان الفريق لم يظهر جذابا بإدارته هذا الموسم والدليل تقهقره الى المركز الثالث محليا بفارق 7 نقاط عن غريمه ريال مدريد المتصدر، الى خروجه من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس على يد فالنسيا.

كلينسمان يواصل عملية تأليف جهازه الفني

واصل المدرب المستقبلي لفريق بايرن ميونيخ الالماني الدولي السابق يورغن كلينسمان عملية تأليف الجهاز الفني الذي سيعاونه في مهامه عندما يستلم مهام الاشراف على الفريق البافاري خلفا لاوتمار هيتسفيلد في الصيف المقبل.

واعلن بايرن ميونيخ في موقعه على شبكة الانترنت ان كلينسمان ضم الى جهازه عنصرين جديدين هما والتر يونغهانس الذي سيهتم بتدريب حراس المرمى، والاميركي نيك ثيسلوف الذي سيضطلع بمهام مراقبة الخصوم واللاعبين المرشحين للانضمام الى الفريق في المستقبل.

وسينضم الثنائي الجديد الى المكسيكي مارتن فاسكيز الذي سبق ان عينه كلينسمان مساعدا له، اضافة الى لاعب بايرن السابق كريستيان نيرلينغر الذي اسند منصب مدير الفريق.

ويونغهانس يعمل اصلا ضمن الكادر التدريبي في بايرن ميونيخ بصفته مساعدا لمدرب الحراس التاريخي سيب ماير الذي سيعلن اعتزاله في نهاية الموسم، وذلك في موازاة اعتزال حارس الفريق الاساسي اوليفر كان، علما ان يونغهانس(49 عاما) وقبل انضمامه الى بايرن عمل مع فريقي بنفيكا الاسباني واتلتيك بلباو الاسباني، كما كان الحارس الاساسي في صفوف الفريق البافاري في الثمانينيات.

بدوره، كان ثيسلوف(30 عاما) لاعبا محترفا في الدوري الاميركي حيث تعرف اليه كلينسمان هناك، وهو اضطلع بدور ضمن جهاز المنتخب الالماني الذي قاده الهداف السابق الى المركز الثالث في مونديال2006.

ليبي يدافع عن رونالدو

دافع مارشيللو ليبي المدرب السابق للمنتخب الايطالي لكرة القدم عن اسلوب لعب البرتغالي كرستيانو رونالدو أول من امس الاربعاء بعد ان وجهت انتقادات لجناح مانشستر يونايتد بأنه يستغل مهاراته في السخرية من منافسيه.

وكان ديفيد بيزارو لاعب خط وسط روما قال ان رونالدو يتعين عليه ان يظهر المزيد من الاحترام لمنافسيه "وان يتخلى عن بعض من حيله السحرية" بعد فوز مانشستر يونايتد2-0 على روما في ذهاب دور الثمانية لدوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي.

ونقلت شبكة "سكاي" التلفزيونية عن ليبي الذي فاز مع المنتخب الايطالي بكأس العالم 2006 قوله:"يجب ان اعترف انني لم اكن احبه(رونالدو) في البداية.. لم يكن يروق لي اسلوبه في اللعب، لكني أدركت فيما بعد ان هذا هو اسلوبه. لا ينطوي الامر على اي اهانة لأي شخص. انه اسلوبه في التعبير عن نفسه".

راميزيز لم يكن منقذا للمكسيك

قال المدير الفني المؤقت للمنتخب المكسيكي لكرة القدم خيسوس راميريز أول من أمس الأربعاء إنه لا يلعب دور المنقذ للفريق ويمكنه فقط العمل بصرامة وجد للتقدم في اللقاءات الودية المقبلة أمام الصين والأرجنتين وبيرو، وصرح راميريز للصحفيين بالقول:"إنني لست المنقذ بالنسبة للفريق ، فقط سوف أعمل بجد".

وأوضح راميريز الذي قاد المكسيك للفوز بكأس العالم للناشئين عام2005في بيرو أنه يفكر فقط في إدارة المنتخب أمام منتخبات الصين والأرجنتين وبيرو نظرا لأن هذه هي المهمة التي كلف بها، معربا عن أمله في الاستمرار في قيادة المنتخب المكسيكي، وأضاف:"كل شخص دائما يحلم بتحقيق الكثير من الإثارة ولكن ذلك لا يعتمد فقط علي، فما أنا بصدده هو قيادة المنتخب لخوض اللقاءات الثلاثة".

وأشار راميريز إلى أن الهدف هو إحراز الفوز، قائلا:"لا يمكنني أن أعد بالفوز ولكننا سوف نعمل جاهدين لتحقيقه".

وكان الاتحاد المكسيكي لكرة القدم اتخذ قرارا مفاجئا بإقالة هوغو سانشيز من منصبه كمدير فني للفريق وتعيين خيسوس راميريز بديلا له بشكل مؤقت، وأعلن الاتحاد المكسيكي مساء الاثنين الماضي أن الإقالة جاءت بسبب "فشل سانشيز في قيادة المنتخب للتأهل لمنافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأوليمبية في بكين.

وسيتولى راميريز قيادة المنتخب المكسيكي في مباراة ودية أمام نظيره الصيني يوم16 نيسان(أبريل) الحالي في مدينة سياتل الأميركية، ويواجه الأرجنتين في4 حزيران(يونيو) في مدينة سان دييغو قبل أن يلتقي بمنتخب بيرو في8 حزيران(يونيو) في ولاية شيكاغو الأميركية,

التعليق