مطالبات بمنع سفر المشاغبين وفنادق سويسرا مشغولة منذ الآن

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2008. 09:00 صباحاً
  • مطالبات بمنع سفر المشاغبين وفنادق سويسرا مشغولة منذ الآن

يورو 2008

 

مدن - قال جونتر بلاتر وزير الداخلية النمساوي أول من أمس الاثنين إن منظمي كأس الأمم الأوروبية 2008 طالبوا بفرض حظر على سفر المشجعين المشاغبين لمنع مثيري المتاعب من الوصول إلى البطولة التي ستقام في حزيران (يونيو) المقبل في كل من النمسا وسويسرا.

وستفرض النمسا وهي عضو في منطقة شينغن التي يسافر الناس داخلها دون الحاجة لجوازات سفر قدرا محدودا من المراقبة على حدودها أثناء النهائيات، وقال الوزير النمساوي: "نهدف لمراقبة حدود منطقة شينعن مؤقتا في نقاط معينة لكن لن يكون من المنطق مراقبة الحدود بأكملها أو أي نقاط عبور أخرى لمدة 24 ساعة في اليوم، لن تكون هناك سيطرة كاملة طوال فترة البطولة".

ولم تنضم سويسرا بعد لمنطقة شينغن لكن من المقرر انضمامها في تشرين الأول (أكتوبر) أو تشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين.

ومن المتوقع ان يفد مليونا مشجع أجنبي إلى النمسا وسويسرا خلال البطولة التي ستقام بين السابع والتاسع والعشرين من حزيران (يونيو)، ويتوقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن يصل عدد المشجعين في البطولة إجمالا إلى ستة ملايين.

وقال بلاتر إن مسؤولين يركزون حاليا على معايير يمكن للدول تطبيقها لمنع المشجعين المشاغبين مثل منعهم من السفر والبحث عن مثيري المشاكل المحتملين، وقال الوزير النمساوي: "نحن مهتمون للغاية باتخاذ معايير وقائية" مضيفا أن كأس الأمم الاوروبية 2008 يمكنها أن تتعلم من تجربة المانيا في الاستعداد لكأس العالم 2006.

وإضافة لتشديد المراقبة على الحدود قبل البطولة اعتقلت المانيا تسعة آلاف من مثيري الشغب من بين مليون زائر أجنبي حضروا لمشاهدة كأس العالم.

وقال كريستوف برغنر وكيل وزارة الداخلية الالمانية إن 850 ضابطا من المانيا التي اعتبرت ناجحة في تنظيم كأس العالم سيساعدون الشرطة خلال النهائيات الأوروبية مضيفا أنه سيتم تشديد الأمن على الحدود، وقال برغنر: "سيتم فرض مراقبة مؤقتة بطول الحدود الالمانية.. لكن لدينا وسائل أخرى للتعامل مع مثيري الشغب الالمان المحتملين".

واضاف ان اتخاذ إجراءات وقائية هو مفتاح النجاح في إقامة النهائيات بسلام، وقال بلاتر إن 99 بالمئة من زوار كأس الأمم الاوروبية سيكونون من مشجعي كرة القدم المسالمين لكن ينبغي التعادل بجدية هذه الأقلية الضئيلة من "المشاغبين والمتطرفين".

وأضاف ان النمسا لديها 27 ألف رجل شرطة و2200 في قوات الاحتياط.

فنادق سويسرا مشغولة

قبل نحو شهرين فقط على انطلاق فعاليات بطولة كأس الامم الأوروبية المقبلة (يورو 2008) التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك اكتمل إشغال الفنادق بشكل كبير في المدن السويسرية الاربع التي تشارك في استضافة مباريات البطولة.

واقتصرت الغرف الفندقية المتاحة في مدن زيوريخ وبيرن وجنيف وبازل التي تستضيف مباريات البطولة في سويسرا على 31 ألف غرفة فندقية بينما ينتظر أن يصل عدد المشجعين الوافدين على سويسرا خلال فترة البطولة لمئات الآلاف.

وصرح برنارد راين المتحدث عن قطاع السياحة في العاصمة بيرن إلى وكالة الانباء السويسرية قائلا: "الفنادق جميعها ممتلئة في بيرن خلال أيام المباريات".

وتحظى بيرن بوجود 2000 غرفة فندقية بينما ينتظر أن تتراوح أعداد المشجعين التي تزورها إلى ما بين 60 ألفا و120 ألف مشجع ولا يختلف الوضع في المدن الثلاث الاخرى. وتبدو السفن العائمة في بازل مكانا جيدا لاقامة مزيد من المشجعين.

ووضع المنظمون عددا من الانظمة للاقامة ومنها المعسكرات المؤقتة وتخصيص غرف خاصة في منازل السويسريين لتوفير مزيد من أماكن الاقامة حيث يصل عدد الزائرين المتوقع حضورهم إلى المدن السويسرية الاربع نحو 330 ألف زائر.

وحجز نحو 18 ألف مشجع أماكنهم في المعسكرات المؤقتة بالمدن الاربع وينتظر أن يحجز العديد من المشجعين أماكنهم في اللحظات الاخيرة قبل بدء البطولة.

ويتكلف السرير الواحد في مثل هذه المعسكرات ما بين 25 و80 فرنكا سويسريا (ما بين 25.2 و20.6 دولار).

التعليق