كيف تتعامل مع الضغط النفسي؟

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • كيف تتعامل مع الضغط النفسي؟

عمّان- أصبح الضغط النفسي جزءا أساسيا من حياتنا ورد فعل طبيعيا لما نواجهه من مشاكل وصعوبات في جميع جوانب حياتنا، سواء الاجتماعية أو العملية أو الاقتصادية، والتي أصبحت في الآونة الأخيرة سببا شائعا بدرجة كبيرة للضغوطات النفسية.

هذا ما أوضحه موقع www.cmha.ca‏، وقد أضاف أن أسلوب تعاملنا مع الضغط النفسي يؤثر بشكل كبير على صحتنا الانفعالية والعقلية والجسدية.

وقد ذكر موقع www.studygs.net‏ أن أعراض الضغط النفسي تتضمن مظاهر جسدية ونفسية وانفعالية، كالإنهاك، والصداع، والبكاء، والخوف، والإحباط، والخمول، والزيادة أو النقصان في ساعات النوم، والزيادة أوالنقصان في الشهية.

وقد أضاف موقع www.medicalpoint.com.au‏

أنه عند زيادة شدة الضغط النفسي، فهو قد يؤدي إلى التسارع في التنفس وضربات القلب والدورة الدموية والأيض.

وأشار الموقع نفسه إلى أنه عند حدوث ذلك، فقد يؤدي عدم التخلص من الضغط النفسي إلى الإصابة بالصداع أو بأمراض عصبية أو بالسكتة الدماغية أو بارتفاع ضغط الدم أو بمشاكل قلبية. كما وأنه في بعض الأحيان قد يؤدي إلى الوفاة.

وقد قدم موقع www.cmha.ca‏ الاقتراحات التالية للتخفيف من -أو السيطرة على- الضغط النفسي:

تعرف على أعراض الضغط النفسي لديك لتتمكن من التعامل معها؛

نظم وقتك، فنفذ المهام الرئيسة أولا ثم قم بما تبقى حسب الأولوية؛

اعمل شيئا واحدا ثم انتقل لإنجاز شيء آخر بعد الانتهاء منه، فلا تفعل أكثر من شيء في وقت واحد؛

اعمل قائمة بالمهام التي يجب عليك القيام بها خلال اليوم، ثم قم بوضع إشارة على كل مهمة تنجزها، حيث أن هذا يعطيك دعما نفسيا لإتمام المهام المتبقية بحماس؛

احصل على فترات كافية من الراحة والنوم، ومن الجدير بالذكر أن عدد الساعات التي يحتاجها الشخص تتفاوت من شخص لآخر. فعلى سبيل المثال، قد يشعر أحد الأشخاص بالاكتفاء بعد حصوله على 6 ساعات من النوم ويكون قادرا على أداء واجباته اليومية بنشاط، إلا أن شخصا آخر قد يشعر بذلك بعد حصوله على 10 ساعات من النوم؛

خصص وقتا للاستمتاع الشخصي، فعلى سبيل المثال، نظم لقاء أسبوعيا مع أصدقائك بعيدا عن أجواء العمل أو الدراسة؛

راجع نظام حياتك، وحاول أن تعرف ما بإمكانك تغييره للتخفيف من -أو إزالة- مسببات ما تعاني منه من ضغط نفسي، سواء في حياتك الاجتماعية أو العملية -مع الحرص قدر الإمكان على عدم الإخلال بها؛

مارس أساليب الاسترخاء والتي تتضمن التأمل وأخذ أنفاس عميقة؛

مارس التمارين الرياضية، فالنشاط الجسدي يعتبر سلاحا فعالا ضد الضغط النفسي؛

حافظ على نظامك الغذائي، فالكافيين والسكر والدهون والتبغ تؤثر سلبا على قدرة جسدك على التعامل مع الضغط النفسي، إلا أن التغذية السليمة التي تحتوي على الخضار والفاكهة والحبوب الكاملة والأغذية الغنية بالبروتينات -لكنها قليلة الدسم- تساعد على الحصول على صحة ممتازة؛

أبعد تفكيرك لفترة -مهما كانت قصيرة- عن مشاكلك إن كان ذلك بالإمكان. فعلى سبيل المثال، قم بمشاهدة محاضرة دينية لتبعث في قلبك الشعور بالأمان أو اقرأ كتابا أو العب بألعاب الحاسوب أو ألعاب الفيديو الممتعة. والهدف من ذلك هو أن تقتطع وقتا ملكك وحدك؛

اعمل على مساعدة الآخرين، فالأعمال التطوعية تعتبر خافضا فعالا للضغط النفسي؛

بادر بأن تكون ودودا ولطيفا مع الآخرين، حتى ولو شعرت بأنهم لن يتقبلوا ذلك، فابتسامتك بوجوههم سوف تقلب الأمور رأسا على عقب!؛

لا تأخذ انتقادات الآخرين بحساسية، بل حاول الاستفادة منها لتقويم نفسك؛

تخلص من غضبك أولا بأول بممارسة النشاطات الجسدية كلما غضبت، فالغضب هو شحنة من الطاقة، والنشاط الجسدي يستنفذ هذه الشحنة. ومن ضمن النشاطات الجسدية المقترحة العمل في حديقة المنزل، وتنظيف المنزل، والجري؛

استسلم بين الحين والآخر، فتجنب المشاجرات والنزاعات قدر الإمكان.

وقد أضاف موقع www.medicalpoint.com.au النصائح التالية:

وكّل بعض مهام العمل لزميل تثق به إذا شعرت بأن ضغطك النفسي يتزايد؛

‏اكتب أفكارك ومشاعرك على دفتر مذكرات؛

‏قم بعمل شيء جديد وغريب وغير متوقع بين الحين والآخر، لكن دون الخروج عن قواعد الأدب والأخلاق.

‏وأخيرا -وحسب ما ذكر الموقع الأخير- تجدر الإشارة إلى أن أفضل الطرق للسيطرة على الضغط النفسي هي إدراك ما يمكن تغييره في حياتك وما لا يمكن تغييره لتتعايش معه.

ليما علي عبد

مساعدة صيدلاني

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الضغط النفسي (كفايه)

    الاثنين 31 آذار / مارس 2008.
    كيف تستطيع ان تتحكم بأعصابك وتسيطر عليها
  • »الضغط النفسي (كفايه)

    الأحد 30 آذار / مارس 2008.
    كيف تستطيع ان تتحكم بأعصابك وتسيطر عليها