"الموسيقى في تربية الطفل" جديد المكتبة الأردنية

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • "الموسيقى في تربية الطفل" جديد المكتبة الأردنية

عزيزة علي

عمان-صدر عن دار الفكر- عمان-  كتاب جديد بعنوان "الموسيقى في تربية الطفل" للمؤلفة د. حنان العناني، جاء في ستة فصول شملت جوانب تأثير الموسيقى على تربية الطفل.

وتناول الفصل الأول المفاهيم الموسيقية الرئيسة، وتتبع الفصل الثاني نشأة الموسيقى وتطويرها، في حين تناول الفصل الثالث موضوع النمو الموسيقي والآلات الموسيقية خصوصا تلك التي تستخدم في مجال تربية الطفل.

وتناول الفصل الثالث موضوعات حول الغناء الشعبي وخصائصه وأغاني الأطفال وطرق تدريسها، أما الفصل الرابع فألقى الضوء على التربية الموسيقية في رياض الأطفال والمدارس الأساسية.

الفصل الخامس تناول دور اللعب في التربية الموسيقية وموضوعات الألعاب الموسيقية ومدارس التربية، والفصل السادس بحث في موضوع سمات الإبداع والذكاء الموسيقي لدى الأطفال.

تبين العناني من خلال كتابها ان اللحظة الجمالية ولدت في عمل الإنسان فأبدع الفن، وزاد إبداعه توهجا عبر العصور. فالعلم، بحسب الكتاب، لا يستطيع أن يستوعب التخيلات الخارقة والأوهام في حين يفتح الفن بابه لاستيعاب الأساطير والخرافات والافتراضات الساذجة حول الكون.

ومن هذه الافتراضات "العيون عبارة عن بحر، أو عنق الزرافة طويل، لأنها كانت تجاهد في الوصول إلى أوراق الأغصان البعيدة لتحضر الطعام لأطفالها، البحر تكون من جرة الماء المسحورة،" فكل هذه الافتراضات مقبولة في الفن، وغير مقبولة أبدا في العلم والفكر المنطقي.

وأكدت العناني على أن الفن "ينقلنا لعالم السحر والجمال والغرابة، وهو لا يقوم بتصوير الواقع تصويرا حرفيا ولكنه يشكله تشكيلا يخرج به عن المألوف".

وتزيد "الموسيقى هي أحد الفنون الساحرة التي تلعب دورا مهما في حياتنا فهي تقدم لنا المتعة والبهجة والإلهام، وتسبح بنا في فضاء أسطوري يثير انفعالاتنا الإنسانية حسب قوة الموسيقى ونمطها، وهي في كل الأحيان تساعدنا على التطهير الانفعالي، وتمنحنا الرضا وتشعرنا بالاسترخاء".

وتلفت العناني إلى أن الموسيقى "كالحياة والإنسان فلا غنى عن الإيقاع الموسيقي الذي يتفق مع فطرة الإنسان وطبيعة الحياة التي يميل إليها ويرضى عنها".

وتشير إلى أن الصوت البشري هو أحد عناصر الموسيقى، فالآلات التي اخترعها الإنسان منذ قديم الزمان، تسليه وتسعده وتقربه ممن يحب.

التعليق