معرض "شهداء الوطن" في الجامعة الأردنية

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • معرض "شهداء الوطن" في الجامعة الأردنية

 

عمان- الغد- افتتح رئيس الجامعة الأردنية الدكتور خالد الكركي قبل أيام معرض شهداء الوطن الذي أقامته عمادة شؤون الطلبة بمناسبة الذكرى الأربعين لمعركة الكرامة الخالدة.

وتجول الدكتور الكركي في أجنحة المعرض الذي اشتمل على صور لجلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه خلال تفقده أرض المعركة إضافة إلى أسماء وصور شهداء الكرامة الذين سطروا بدمائهم الزكية أروع البطولات وأنبل التضحيات في الدفاع عن الأرض الأردنية الطاهرة.

وتضمن المعرض أسماء شهداء الوطن في معارك الشرف والبطولة التي خاضها الجيش العربي عام1948 للدفاع عن الأراضي الفلسطينية والمقدسات الإسلامية في القدس الشريف وأسماء شهداء تفجيرات عمان الإرهابية التي حدثت عام 2005.

واطلع الدكتور الكركي على مجسم ساحة شهداء الوطن حيث يعتزم مجموعة من الطلبة وأعضاء نادي الانترنت والحاسوب التابع لعمادة شؤون الطلبة تنفيذ مشروع هذه الساحة التي تتضمن أسماء شهداء معركة الكرامة بهدف إبراز دلالات وأبعاد هذه المعركة وتخليداً لشهدائنا الأبرار الذين كان لهم شرف الدفاع عن الوطن والأمة.

واستمع رئيس الجامعة الى شرح مفصل من القائمين على المشروع الذي سينفذ خلال أسبوعين وعلى قطعة ارض تبلغ مساحتها(500) متر مربع واختيرت في قلب الحرم الجامعي ولتكون منارةً تاريخية تبين للأجيال القادمة الحجم الكبير لتضحيات الأردنيين في الحفاظ على الأرض الأردنية المباركة.

وأعرب الدكتور الكركي عن شكره وتقديره للطلبة المشاركين في المشروع على مبادرتهم الكريمة التي تجسد المعاني النبيلة والوفاء لهذه الكوكبة التي آمنت بقدسية الاعتزاز بالوطن ومقدراته.

وأشار الدكتور الكركي الى اهمية ودور الشباب الجامعي في كشف حقائق وتأريخ وهوية الدولة الأردنية مؤكداً بتقديم الدعم الكامل لتنفيذ هذا المشروع الذي يعظم الإنجاز الأردني ويعمل على تنمية طاقات طلبة الجامعة وتحفيزهم على الإبداع النابع من الاعتزاز بالقوات المسلحة الأردنية الباسلة.

حضر افتتاح المعرض نواب رئيس الجامعة وعدد من عمداء الكليات وكبار المسؤولين وجمهور كبير من طلبة الجامعة والمدعوين.

وفي السياق نفسه، أقامت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة يوم أول من أمس ندوة بمناسبة الذكرى الأربعين لمعركة الكرامة الخالدة شارك فيها كل من الفريق المتقاعد فاضل علي فهيد والباحث الدكتور بكر خازر المجالي.

وتناول المشاركان في الندوة أهمية هذه المعركة التي سطر فيها نشامى الجيش العربي أسمى التضحيات في سبيل الدفاع عن الأراضي الأردنية مؤكدا ان نتائج المعركة قد أعادت الثقة والروح المعنوية للجيوش العربية بعد معركة حزيران عام1967.

واستعرضا مجريات المعركة وقدرة تشكيلات القوات المسلحة الأردنية في صد العدوان الإسرائيلي الذي حاول انتهاك الأرض الأردنية الطاهرة.

وأعربا عن اعتزازهما بالقيادة الهاشمية التي تولي قواتنا المسلحة الأردنية الباسلة جل عنايتها ورعايتها لتكون الدرع الحصين للدفاع عن الوطن ومقدراته.

من جهة ثانية قام وفد يمثل طلبة الجامعة بزيارة إلى موقع الجندي المجهول في الأغوار الوسطى. ووضع الوفد إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الكرامة وقرأوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

ونظمت العمادة أمسية شعرية بهذه المناسبة حيث قرأ عدد من الطلبة قصائد شعرية أشادوا فيها بالجيش العربي الذي ضرب أروع التضحيات في المحافظة على الكيان الأردني. 

التعليق