رايكونن يحرز المركز الأول وماسا الخاسر الأكبر

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً
  • رايكونن يحرز المركز الأول وماسا الخاسر الأكبر

جائزة ماليزيا الكبرى

 

سيبانج (ماليزيا) - استعاد الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 توازنه في الجولة الثانية من رحلة الدفاع عن لقبه وأحرز المركز الاول في سباق جائزة ماليزيا الكبرى الذي أقيم يوم امس الأحد على مضمار سيبانج في الجولة الثانية من بطولة العالم (الجائزة الكبرى) للموسم الحالي 2008.

ونجح رايكونن سائق فيراري بالفوز الذي حققه امس في تعويض خيبة الامل التي أصيب بها بعد فشله في إنهاء سباق جائزة أستراليا الكبرى في ملبورن يوم الاحد الماضي في افتتاح سباقات البطولة.

وحل البولندي روبرت كوبيتسا سائق فريق بي.إم. دبليو سابوبر ثانيا بينما احتل الفنلندي الآخر هايكي كوفالينن سائق ماكلارين مرسيدس في المركز الثالث.

وجاء الايطالي يارنو ترولي سائق تويوتا رابعا بينما احتل البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام للبطولة في الموسم الحالي المركز الخامس بسيارته ماكلارين مرسيدس.

وحل الالماني نيك هيدفيلد سائق بي.إم.دبليو ساوبر في المركز السادس وتبعه الاسترالي مارك ويبر سائق ريد بول ثم الاسباني فيرناندو ألونسو سائق رينو وبطل العالم مرتين سابقتين.

وواصل هاميلتون بهذه النتائج تربعه على قمة الترتيب العام للبطولة، حيث رفع رصيده إلى 14 نقطة مقابل 11 نقطة لكل من رايكونن وهيدفيلد اللذين اقتسما المركز الثاني في الترتيب العام.

وبدأ رايكونن السباق من المركز الثاني خلف زميله البرازيلي فيليبي ماسا لكنه استحوذ على صدارة السباق بعد الجولة الاولى من توقفات التزود بالوقود وتأكد فوز رايكونن بالسباق منذ أن انسحب ماسا في اللفة 31.

وقال رايكونن الذي قطع 56 لفة على المضمار البالغ طوله 5.543 كيلومتر في ساعة واحدة و31 دقيقة و18.555 ثانية "السيارة كانت تؤدي بشكل مثالي وكنت قادرا على التقدم".

وأضاف "قضينا سباقا صعبا في أستراليا (حيث لم يستطع أي من سائقي فيراري إكمال السباق) ولم نكن واثقين من أن الأمور ستسير بشكل مختلف هنا".

كما أعرب البولندي كوبيتسا عن سعادته بالنتيجة التي حققها يوم امس وقال إن احتلال المركز الثاني "نهاية رائعة".

أما كوفالينن، الذي عوقب بالهبوط خمسة مراكز في التجارب الرسمية اول من أمس مثل زميله هاميلتون لتعمدهما إعاقة تقدم الألماني هيدفيلد والأسباني ألونسو قرب نهاية التجربة الرسمية، فقد قال إن إنهاء سباق اليوم في أحد المراكز الثلاثة الأولى هو أفضل ما كان يمكنه أن يتمناه في ظل هذه الظروف.

وقال كوفالينن "أعتقد أننا يجب أن نكون سعداء بهذه النتيجة بعد عقوبة أمس. اليوم حققنا أقصى ما يمكننا تحقيقه".

وبدأت جميع سيارات المقدمة السباق بشكل رائع ودون أي مشاكل ووضحت مطاردة رايكونن القوية لزميله ماسا منذ المنحنى الاول على مضمار سيبانج.

أما هاميلتون الذي بدأ السباق من المركز التاسع بسبب العقوبة التي فرضت عليه بخصم خمسة مراكز منه في الانطلاق نتيجة إعاقته لكل من هيدفيلد وألونسو في التجارب الرسمية للسباق اول من أمس السبت فقد نجح في تحسين ترتيبه سريعا وتقدم أربع مراتب ليصبح في المركز الخامس بعد اللفة الاولى بفضل قيادته المتهورة للسيارة.

وانتهت مسيرة تيمو جلوك سائق تويوتا في سباق يوم امس سريعا بعدما اصطدم بسيارة نيكو روزبرج سائق فريق وليامز في اللفة الاولى بينما اضطر روزبرج الذي احتل المركز الثالث في سباق أستراليا إلى دخول محطة الصيانة.

وتقدم سائقا فيراري بشكل جيد في المقدمة في المراحل الاولى من السباق بينما سجل هاميلتون نفس زمن اللفات الخاص بويبر صاحب المركز الرابع.

وتقدم هاميلتون مرتبة واحدة قبل 40 لفة من نهاية السباق بعدما توقف ويبر للتزود بالوقود.

وتوقف ماسا بعدها ثم رايكونن بعدها بلفة واحدة ليعود بعدها للسباق أمام ماسا.

واضطر هاميلتون لتغيير الاطار الامامي الايمن لسيارته في اللفة التاسعة عشر مما تسبب في فقدانه عشر ثوان ليعود بعدها إلى السباق خلف ويبر.

وتقدم كوبيتسا للمركز الثاني قبل 26 لفة من نهاية السباق بعد أن ان حرفت سيارة ماسا لتسير على الحصى خارج المضمار مما اضطر ماسا للانسحاب من السباق ثم استحوذ كوبيتسا على الصدارة مؤقتا مستغلا توقف رايكونن للتزود بالوقود للمرة الثانية.

واستعاد رايكونن الصدارة عندما توقف كوبيتسا للمرة الاخيرة للتزود بالوقود في اللفة 43 قبل أن يعود كوبيتسا للسباق خلف كوفالينن.

وتوقف كوفالينن للمرة الاخيرة قبل 11 لفة من نهاية السباق وعاد للسباق في المركز الثالث خلف كوبيتسا ولكنه كان أمام ترولي وهاميلتون.

واستمر السباق بشكل طبيعي حتى اللفة 30 عندما خرج ماسا عن الحلبة وعلقت سيارته في كومة من الحصى، وقد باءت محاولاته لإعادتها الى المضمار بالفشل فخرج من المنافسة والسباق نهائيا.

وباستثناء ذلك، كان السباق هادئا ولم يشهد اي حادث لافت خلافا حيث تمكنت خلافا لما كانت عليه الحالي في جائزة استراليا، 17 سيارة من اصل 22 شاركت في السباق من بلوغ الخط النهائي.

اما اللافت في هذا السابق هو ان رايكونن انهاه رغم تخفيض سرعته في اللفة الاخيرة، بفارق كبير امام صاحب المركز الثاني قارب الـ20 ثانية، في الوقت الذي لم يستطع فيه الونسو من خطف اكثر من نقطة رغم عودته الى الفريق الذي توج معه بطلا مرتين متتاليتين بعد ان امضى الموسم الماضي مع فريق ماكلارين مرسيدس.

ويقام السباق التالي من البطولة على مضمار البحرين في السادس من نيسان (أبريل) المقبل.

- ترتيب السائقين العشرة الاوائل:

1- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) 1.31.18.555 ساعة

2- البولندي روبرت كوبيتسا (بي ام دبليو ساوبر) بفارق 19.570 ثانية

3- الفنلندي هايكي كوفالاينن (ماكلارين مرسيدس) بفارق 38.450 ث

4- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 45.832 ث

5- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) بفارق 46.548 ث

6- الالماني نيك هايدفيلد (بي ام دبليو ساوبر) بفارق 49.833 ث

7- الاسترالي مارك ويبر (ريد بول رينو) بفارق 1.08.130 دقيقة

8- الاسباني فرناندو الونسو (رينو) بفارق 1.10.041 د

9- الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول رينو) بفارق 1.16.220 د

10- البريطاني جنسون باتون (هوندا) بفارق 1.26.214 د.

- ترتيب بطولة العالم:

1- هاميلتون 14 نقطة

2- رايكونن 11

3- هايدفيلد 11

4- كوفالاينن 10

5- كوبيتسا 8

6- الالماني نيكو روزبرغ 6

7- الونسو 6

8- تروللي 5.

- ترتيب الصانعين:

1- ماكلارين 24 نقطة

2- بي ام دبليو 19

3- فيراري 11

4- وليامس 9

5- رينو 6

5- تويوتا 5.

التعليق