"الشعيبيات ودحدل" يشكلن رقما تنافسيا صعبا في المنافسات الشطرنجية

تم نشره في الاثنين 24 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • "الشعيبيات ودحدل" يشكلن رقما تنافسيا صعبا في المنافسات الشطرنجية

لاعبات نادي "الأمانة" يطمحن بتحقيق إنجازات للنادي والمنتخب

 

مصطفى بالو

عمان- استطاعت لاعبات نادي موظفي امانة عمان ان يدخلن بقوة الى المنافسات الشطرنجية في فترة وجيزة لم تتعدّ شهرا ونصف الشهر، وقد شكلن رغم قلة خبرتهن رقما تنافسيا صعبا وعلامة تطور بارزة فضلا عن ازعاجهن للاعبات سبقوهن بالتصنيف والخبرة ومثلن المنتخب الوطني في العديد من المشاركات منذ سنوات عديدة، بشكل اثار اعجاب المتابعين والمدربين الذين وجهوا "بوصلة" اهتمامهم نحو رعاية هذه الخامات الشطرنجية والاستفادة من قدراتهم سواء على مستوى النادي او المنتخب الوطني في المشاركات المقبلة.

رؤى وبشرى ورزان الشعيبي ولجين دحدل صممن على الفور في اجندة اهتمامات نادي موظفي امانة عمان، الذي شجعته تلك الخامات على تشكيل فريق نسوي يقود تدريباته العراقي رعد كريم، وأخذ رئيس النادي سلامة النصر ورئيس اللجنة الرياضية في النادي م. زيد العبادي بوضع ترتيبات وخطة خاصة تعنى بتوفير كل سبل الدعم اسوة بفريق الرجال، ليكون سفيرا جديدا للنادي الذي يبحث عن توسيع قاعدة نشاطاته واهتماته في المشاركات المحلية والخارجية خلال الفترة المقبلة.

"الشعيبيات" نكهة تنافسية

شكلت اللاعبات (رؤى وبشرى ورزان الشعيبي) نكهة تنافسية منذ مشاركتهن الاولى في بطولة المملكة للفئات العمرية، وحققن نتائج لافتة للانتباه بأفكار صيغت بإبداع على الرقع الشطرنجية رغم مشاركتهن الاولى في البطولات الرسمية، حتى ان مدير البطولة وقتها فواز جميل ومدربي منتخبات الفئات العمرية وصفوهن بالخامات التي تبشر بالخير في المستقبل القريب.

وتقول رؤى: "تعلقت باللعبة منذ نعومة اظفاري لأنني اعيش في عائلة شطرنجية، وكانت شقيقتيّ ينافستا على بطولات المدارس، الامر الذي شجعني على  تطوير امكانياتي في اللعبة، وشاركت في بطولات المدارس حيث اعجب الحكم عماد امين بإمكاناتنا، وأوصلنا الى ابواب الاتحاد للمشاركة في البطولات الاتحادية، ومن اول مشاركة تعرف المدرب العراقي رعد كريم على قدراتنا وشجعنا اكثر (تتفق كل من بشرى ورؤى في الرأي)، لنبحث عن ابداعات جديدة في بطولة الامانة التي اقيمت في ميلاد القائد وحققنا مراكز متقدمة، الامر الذي دل على تطور مستوياتنا وانعكس على ادائنا في بطولة المملكة للاناث بحيث استطعنا ان نقارع لاعبات المنتخب الوطني في لقاءات قوية، اكدت اننا نسير على الطريق الصحيح في لعبة الشطرنج التي شكلت نقطة تغير ايجابية انعكست على اسلوب حياتنا وكذلك في تحصيلنا الدراسي الذي نحقق فيه نتائج متقدمة، في الوقت الذي استطاعت رزان الشعيبي ان تحرز المركز الخامس في بطولة الامانة وحصلت على لقبي بطولة المدارس في تربية عمان الرابعة عامي (2004 و2006) وبشرى ايضا فازت بالمركز الاول لفئتها في بطولة المدراس لعام (2006) لنفس المديرية".

لجين تعود بقوة بعد انقطاع

من جابنها اشارت اللاعبة لجين دحدل الى انها عادت الى اللعبة بعد انقطاع دام اكثر من (8) سنوات، وكان للمدرب العراقي رعد كريم دورا كبيرا في اكتشاف موهبتها من خلال المدرسة الارثوذكسية (حيث يدرس هناك)، ومارست اللعبة منذ الحادية عشرة من عمري، حيث حصلت على لقب بطولة المارس الخاصة لعام (2007)، مؤكدة ان السبب في انقطاعها يعود الى قلة عدد اللواتي يمارسن الشطرنج في البداية.

وبينت دحدل ان فوزها في بطولة المدارس شجعها على مواصلة طموحها الشطرنجي، حيث عادت الى اروقة الاتحاد خلال منافسات بطولة المملكة للفئات العمرية وتقول: "شاهدني المدرب رعد كريم وتذكرني عندما اكتشف موهبتي منذ الصغر، وشجعني على العودة وفعلا عدت، حيث كانت بطولة الامانة نقطة انطلاقتي الجديدة وقارعت اللاعبات بقوة وذكاء وكان لتحفيز والدي وتشجيعه في الحصول على المركز الثالث في البطولة، الامر الذي كبرت معه احلامي على مستوى اللعبة لأشارك في بطولة المملكة للاناث واستطعت ان اقف بقوة امام لاعبات يسبقنني بالخبرة والانجازات، بحثا عن تسجيل اسمي في قائمة الالقاب الشطرنجية المحلية على مستوى الاناث".

 

إنجازات جديدة ودوري السيدات

واتفقت كل من رؤى ورزان وبشرى ودحدل في الرأي، ان طموحاتهن لا تقف عند حد، ويساعدهن الالتزام بالتدريبات وإطاعة المدربين على تحقيق انجازات جديدة للعبة سواء لنادي موظفي امانة عمان او المنتخب الوطني من خلال مشاركتهن في العديد من البطولات العربية والقارية المقبلة.

وأكدت اللاعبات ان انضمامهن الى صفوف نادي "الامانة" يعتبر انجازا بحد ذاته، ويدفعهن الى بذل المزيد من الجهد، لعكس صورة طيبة عن النادي سواء في المنافسات المحلية او الخارجية بالشكل الذي يتناسب مع الاهتمام والدعم المعنوي الذي يقدمه النادي من خلال اتصالات رئيسه النصر ومدير الفريق العبادي في المشاركات الخارجية، حيث بينت اللاعبات ان اجتماعا وشيكا سيجمعهن بإدارة النادي لترتيب الامور من حيث تحديد ايام التدريبات والمعسكرات والمشاركات للفترة المقبلة.

ووضعت "الشعيبيات ودحدل" رسالة على طاولة نقاش اتحاد اللعبة مفادها ضرورة اطلاق العنان لدوري السيدات، اللواتي سمعن عن تطبيقه منذ سنوات اسوة بالدوري المعمول به لفئة الرجال، معتبرات ان هذا الدوري من شأنه ان يوسع قاعدة اللعبة على المستوى النسوي، ويفسح المجال لظهور وجوه جديدة من شأنها ان تغذي اللعبة والاندية والمنتخبات وتشعل فتيل المنافسة، الامر الذي سينعكس ايجابا على مستوى اللاعبات وتطوير انفسهن بشكل يدفع عجلة انجازات اللعبة على مستوى السيدات سواء للاندية او المنتخبات.

رأي مدرب

وفي سؤال للمدرب العراقي رعد كريم المتابع عن كثب لمنتخبات الفئات العمرية ولاعبات الاندية والمنتخبات، اكد ان اللاعبات "الشعيبيات ودحدل" يملكن امكانات شطرنجية متطورة، وأثبتن رغم قصر عمرهن التنافسي ان لديهن القابلية على تطوير انفسهن من الناحية التكتيكية على الرقع الشطرنجية، واستطعن ان يرفعن من حدة التنافس بين اللاعبات في المنافسات وحققن مفاجآت مثيرة اقلقت اللاعبات المعروفات، الامر الذي انعكس ايجابا على المستوى العام للعبة وبشر بولادة جيل جديد قادر على الانجاز للعبة، ويدفع الاتحاد الى اطلاق الكشافة هنا وهناك لاكتشاف المزيد من اللاعبات في الفترة المقبلة.

وبين كريم ان هناك برنامجا تدريبيا مكثفا للاعبات سيتم عرضه على مجلس ادارة نادي موظفي امانة عمان، الذي ابدى تفاؤله بمستوى اللاعبات وتحقيقهن لنتائج جيدة في مشاركات النادي المحلية والخارجية المقبلة، مشيرا ان اللاعبات سيلتحقن بتدريبات لاعبات المنتخب الوطني للفئات العمرية تحضيرا لجملة من المشاركات الخارجية تبدأ من خلال مشاركتهن في المعسكر المنوي اقامته للاعبات الفئات العمرية في سورية اوخر شهر آذار/ مارس الحالي.

التعليق