مثقفون يمنيون يحتفون باليوبيل الذهبي لمجلة العربي

تم نشره في السبت 22 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً

 

صنعاء- أكد وزير الثقافة اليمني الدكتور أبو بكر المفلحي أمس أن مجلة "العربي" أدت دورا تنويريا متميزا في خدمة المعرفة والثقافة ليس في اليمن وحدها بل في العالم العربي.

وقال المفلحي الذي كان يتحدث أمام جمع غفير من المثقفين اليمنيين الذين احتفوا باليوبيل الذهبي لمجلة العربي ان "المجلة تعد جامعتنا العربية وكانت بمثابة الذراع التنويرية لدولة الكويت التي أسهمت في تنمية وتنوير العقل العربي من خلال إصداراتها التثقيفية".

وأضاف أن مجلة العربي كانت الانطلاقة الأولى لكل الاصدارات الثقافية في دولة الكويت كعالم الفكر وعالم المعرفة والمسرح العالمي واصدارات مركز الثقافة والفنون، مشيرا الى أن الكويت حاضرة في اليمن في المجال الثقافي والفني والتعليمي وغيرها من المجالات.

من جانبه قال عضو مجلس الشورى الدكتور حسين العمري في الندوة، التي استضافها بيت الثقافة بصنعاء تحت عنوان "العربي .. 50 عاما من الثقافة والابداع"، انه زار دولة الكويت للاحتفال باليوبيل الفضي لمجلة العربي مؤكدا أن "مقارنة عابرة بين مجلة العربي يومها ومجلة العربي اليوم تقول ان المجلة قطعت أشواطا كبيرة في تطوير عملها دون أن تتأثر مادتها بل على العكس حافظت على خط ثبات واحد في المستوى الفكري والفني".

وتحدث السفير السابق وأمين عام حزب اتحاد القوى الشعبية اليمنية  محمد الرباعي عن مجلة العربي ودور دولة الكويت في ترقية العقل العربي واثراء المكتبة العربية معتبرا أن "مجلة العربي سفير لدولة الكويت في كل عقل عربي".

من جهته اعتبر سفير دولة الكويت في صنعاء سالم غصاب الزمانان أن مجلة العربي تعتبر أبرز مشروع ثقافي ناجح أدى دورا رائدا في نشر الثقافة العربية وتوحيد القارئ العربي بعيدا عن كل مؤثرات السياسة ومثيرات الخلافات وهو دور لا يمكن أن ينكره أو يغفل ثماره أي عربي أيا كانت تسميته التالية.

وأضاف الزمانان أن "المجلة جاءت مشروعا يعبر عن تطلعات الشعوب العربية تصدر في الكويت وتعبر عن كل العرب تجتاز كل الحدود ولا تعير أدنى اهتمام بالخلافات السياسية والفكرية الضيقة".

وأكد الزمانان أن مجلة العربي أسهمت في تعريف العرب بعضهم ببعض وبتراثهم وحضارتهم مجسدة شعار (اعرف وطنك آنف الذكر) كما عرفت المواطن العربي بالعالم من حوله شرقا وغربا وشمالا وجنوبا.

ويأتي الاحتفاء بمرور (50) عاما على صدور العدد الأول من مجلة العربي في اليمن استمرارا للفعاليات التي أقامتها المؤسسات الثقافية في دولة الكويت وبعض الدول العربية الأخرى بالاضافة الى فعالية منظمة (اليونيسكو) التي من المقرر أن تقيمها في مقرها بباريس في الخامس من شهر آيار(مايو) المقبل.

وتأتي فعالية نادي القصة التي استضافت هذا الحدث بالتعاون مع سفارة دولة الكويت بصنعاء تقديرا للدور الذي أدته مجلة العربي في اثراء المكتبة العربية وتزويد القارئ والمثقف العربي والانسان العادي بحاجته من المادة الثقافية والعلمية بمختلف أشكالها.

التعليق