الجامعة الألمانية تنظم ندوة "تكنولوجيا المعلومات والشباب"

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2008. 09:00 صباحاً
  • الجامعة الألمانية تنظم ندوة "تكنولوجيا المعلومات والشباب"

 

عمان- الغد- أقام المجلس الأعلى للشباب في الجامعة الألمانية الأردنية ندوة "تكنولوجيا المعلومات والشباب" برعاية نائب رئيس الجامعة د. زياد السعد الذي تحدث للطلبة المشاركين عن المنجزات الحضارية للمواطن الأردني عبر التاريخ، مؤكداً على دور الثقة بالنفس لدى الشباب الأردني ليكونوا بحجم المسؤولية باعتبارهم صناع المستقبل، فيما تحدث مستشار وزير التربية والتعليم العالي وضابط ارتباط الاستراتيجية الوطنية للشباب مع المجلس د. ابراهيم اربيحات عن الدور المهم للشباب الأردني في تقنية المعلومات، عارضا لتجربة عدد من الطلبة في الجامعات الأردنية استطاعوا أن يقدموا مبادرات نوعية أسهمت في تأكيد تفرد الشاب الأردني وتميزه، والذي يعول عليه كثيرا في تحقيق التنمية المرجوة.

الندوة أدارها عميد شؤون الطلبة د. زياد الكردي، حيث أكد على أهمية تعزيز قيم المواطنة والانتماء والولاء لدى الشاب الأردني، من خلال ابراز المنجزات التي حققها الأردن في مختلف المجالات، ومنها الاستراتيجية الوطنية للشباب التي جاءت بتوجيهات ملكية سامية.

د. محمد جرادات من المجلس الأعلى للشباب عرض نبذة عن الاستراتيجية ومراحل اطلاقها والجهد الوطني المشترك في إشهارها لمختلف المؤسسات الوطنية العاملة مع الشباب، مقدما الشكر للجامعة الألمانية الأردنية لدورها في تزويد طلبتها بأهداف وبرامج المجلس التي يعقدها مع طلبة الجامعات الأردنية.

من جانبه قدم عميد تكنولوجيا المعلومات في الجامعة د. سالم الأقطش محاضرة حول تكنولوجيا المعلومات التي وصفها بالمتطورة والمتغيرة، مشيرا للدور العالمي للشباب في تحديث هذه التقنية، منوها لعدد من المشكلات الاجتماعية التي كان لتكنولوجيا المعلومات أثر في التخفيف منها كالفقر وإتاحة التعليم وتوفير فرص العمل، وتسهيل عملية الاتصال، لافتاً إلى أهمية الاستخدام الأمثل لتقنية المعلومات لدى الشاب الأردني، بما يوفره هذا الاستخدام من تحقيق معدلات تنموية مرتفعة سواء اقتصادية أو اجتماعية.

وفي جامعة عمان الأهلية، أقام المجلس ندوة حول "العنف الطلابي"، سعياً لتوفير البيئة الجامعية المناسبة والتي أشاد فيها مستشار وزير التعليم العالي د. ابراهيم اربيحات بريادة الاستراتيجية الوطنية للشباب بالتنبؤ لضرورة توفير البيئة المناسبة للشباب في الجامعات.

عميد شؤون الطلبة في جامعة عمان الأهلية د. محمد خليفة مبيضين أشار للجهد الوطني في الحد من مظاهر العنف الجامعي عبر النظام الجديد المقدم لمجلس الوزراء والذي يحتوي على تعليمات تشدد على التوجه للحد من هذه الظاهرة التي باتت تخل بالبيئة التعليمية للشباب.

التعليق