قلق من تدخل حكومي في إسبانيا وتأييد نظام حصص اللاعبين الأجانب

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً
  • قلق من تدخل حكومي في إسبانيا وتأييد نظام حصص اللاعبين الأجانب

من أروقة الفيفا

 

مدريد- صرح السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اول من أمس الجمعة أن اللجنة الأوليمبية الدولية أعربت عن "قلقها" من التدخل المحتمل للحكومة الإسبانية في عمل الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وأنه نقل ذلك إلى رئيس اللجنة الأوليمبية الإسبانية أليخاندرو بلانكو.

وقال بلاتر "نحن لا نريد التدخل، لكننا سنفعل ذلك إذا اضطررنا إليه"، مشيراً إلى المادة 4-17 من لوائح الفيفا والمتعلقة بحالات التدخل الحكومي، ومحذراً من أن لوائح اللجنة الأوليمبية الدولية "أكثر تشددا من لوائح الفيفا" في هذا الصدد.

وأضاف ان الفيفا سيتدخل "إذا تدخلت السلطات السياسية الإسبانية ضد قرارات الاتحاد الإسباني لكرة القدم".

وكان أمر وزاري إسباني قد ألزم الاتحاد الإسباني بضرورة عقد انتخابات قبل نهاية آذار (مارس) الحالي بعد فشله في التأهل لأوليمبياد بكين، وهو التحرك الذي اعتبره الفيفا تدخلا حكوميا غير مقبول في شؤون كرة القدم، وهدد على إثره باستبعاد المنتخب الإسباني والفرق الإسبانية من المشاركة في البطولات الدولية.

وحسم أعضاء الجمعية العمومية الجدل بعد أن صوت 115 منهم لصالح إقامة الانتخابات في الموعد الرسمي قبل 26 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، مقابل 23 عضوا فقط صوتوا لصالح القرار الحكومي، فيما امتنع عضو واحد عن التصويت.

فيفا يحقق فائضا بقيمة 49 مليون دولار خلال عام 2007

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اول من امس أمس الجمعة أن الميزانية المالية للاتحاد خلال عام 2007 حققت فائضا بلغ 49 مليون دولار.

وأفاد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن الاتحاد بلغت نفقاته خلال السنة المالية الماضية 833 مليون دولار بينما حقق إيرادات بقيمة 882 مليون دولار.

وأوضح أن خطة الاتحاد "لتدعيم ذمته المالية، ما تزال تسير على دربها وأن هدف الاتحاد الحالي هو تحقيق فائض من الاحتياطي النقدي يزيد على 800 مليون دولار مع نهاية عام 2010".

وصرح بلاتر "لقد أظهرنا أننا نستطيع النمو بطريقة ثابتة من خلال السياسات الطويلة الأمد، وأن القاعدة المالية للاتحاد يمكن أن تزيد من خلال تحقيقها لفائض في الأرصدة".

تنفيذية الفيفا تؤيد نظام حصص اللاعبين الأجانب

من ناحية اخرى قال جوزيف بلاتر يوم اول من امس الجمعة ان الاتحاد سيمضي قدما في اقتراحات مثيرة للجدل بالحد من عدد اللاعبين الاجانب في كل نادٍ.

ووفقا للنظام الذي يعرف باسم "6 زائد 5" يرغب بلاتر من الاندية اشراك ستة لاعبين على الاقل يمكنهم تمثيل منتخبات بلادهم دوليا.

وقال بلاتر الذي يحظى بدعم كامل من اللجنة التنفيذية بسبب اقتراحاته ان الفكرة ستدعم هوية الاندية وستجذب الاستثمارات لتطوير قطاعات الناشئين.

وهناك شكوك ما اذا كانت هذه الاقتراحات تنتهك القوانين الاوروبية التي تحظر وضع قيود على مسألة انتقالات اللاعبين استنادا إلى الجنسية.

وقال بلاتر خلال مؤتمر صحافي في مقر الاتحاد الدولي في زوريخ "أقرت اللجنة التنفيذية ان فكرة 6 زائد 5 تعد حلا ايجابيا بالتأكيد الا اننا بالطبع لا نريد الاصطدام مباشرة مع القوانين القائمة".

وأعرب بلاتر عن اعتقاده ان استثناء خاصا سيتم وضعه للرياضة في معاهدة الاتحاد الاوروبي المعدلة.

وأشارت معاهدة لشبونة التي تبنتها الدول اعضاء الاتحاد الاوروبي في تشرين الاول (اكتوبر) 2007 بشكل واضح الى الطبيعة الخاصة للرياضة الا ان المجالات المحددة التي ينطبق عليها هذا الامر سيجري التفاوض بشأنها لاحقا.

وقال بلاتر انه سيثير هذا الموضوع ثانية خلال اجتماع مع ممثلي الاتحاد الاوروبي في نيسان (ابريل) المقبل.

وقال رئيس الفيفا ان اللجنة التنفيذية لم يرق لها الاقتراح الذي تقدمت به رابطة الدوري الممتاز الانجليزي لإقامة جولة اضافية من مباريات الدوري خارج الحدود.

وقال بلاتر "كان هناك رد فعل في غاية القوة من جانب اللجنة... مفاده ان هذه الفكرة لا تجدي نفعا".

وكان من المقرر ان يعقد مسؤولو الدوري الممتاز الانجليزي محادثات مع الفيفا الشهر الماضي الا انهم قرروا "اجراء المزيد من المشاورات" عقب انتقادات محلية ودولية قوية.

وفي تلخيص لبقية ما دار في اجتماع اللجنة التنفيذية يوم اول من امس الجمعة دعا بلاتر الاندية "الى التحلي بالروح الاولمبية" وترك اللاعبين الذين تتجاوز اعمارهم 23 عاما ويرغبون في اللعب في دورة الالعاب الاولمبية ببكين.

ويمكن لفرق كرة القدم المشاركة في دورات الالعاب الاولمبية اشراك ما يصل الى "ثلاثة لاعبين فوق السن" على الرغم من عدم وجود اي التزام من قبل الاندية للقيام بهذا.

وذكر الفيفا ايضا ان الحظر على لعب المباريات الدولية على الارتفاعات العالية سيظل ساريا عقب مناقشة المسألة اثر طلب من اتحاد اميركا الجنوبية لكرة القدم.

وذكر قرار الفيفا انه يجب عدم اقامة اية مباريات دولية على ارتفاعات تتجاوز 2750 مترا "من دون حدوث عملية تأقلم".

التعليق