سبعة فائزين من الأردن في حملة "إل جي" الشبابية على الإنترنت

تم نشره في الأحد 16 آذار / مارس 2008. 08:00 صباحاً

عمان - الغد  – شاركت 12 دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الحملة الشبابية التي أطلقتها شركة إل جي الكترونيكس على شبكة الانترنت في شهر آب 2007 التي ساهمت في ابراز المواهب الفنية والابداعية للشباب العربي.

ونالت حملة "كن نجما مع إل جي"، والتي أطلقتها الشركة بالتعاون مع الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، اهتماما واسعا من قبل الشباب الذين تراوحت أعمارهم بين 15 و30 عاما، وعكست الوعي الكبير لديهم تجاه شبكة الانترنت.

وشملت الحملة ثلاث مسابقات مختلفة أجريت عبر الانترنت وهي "شوفني"، و"غني معي"، و"ولدت نجما"، حيث تضمنت كل مسابقة مشاركات شخصية من المتسابقين جرى التصويت عليها من قبل الجمهور.

وفاز عن الأردن سبعة شباب منهم اللطيف لطفي دحبور، ومحمد الشابسوغ، ومحمد الشاقلدي، ومحمد عبدالله الشيخ ونال كل منهم اسطوانة مدمجة (CD) تضم أحدث أغاني الفنانة نوال الزغبي، بالإضافة إلى يزن شركس الذي فاز بمشغل رقمي للموسيقى (MP3 Player). وكان آخر الفائزين محمد علي عارف الذي حاز على جهاز العرض الرقمي المتطور (DVD) من إل جي ومشغل رقمي للموسيقى.

وكانت الحملة قد انطلقت في الفترة بين 23 آب- 18 تشرين الثاني 2007، وشارك بها أكثر من 60 ألف شخص كانوا قد زاروا الموقع الالكتروني الخاص بالحملة (najmlg.maktoob.com) وأدخلوا بياناتهم الشخصية المطلوبة للمشاركة في المسابقة.

وسجلت مصر أكبر عدد من المشاركين بالحملة، تلتها المغرب، ومن ثم المملكة العربية السعودية، فيما حل الأردن رابعا من حيث عدد الشباب المتسابقين.

يذكر أن حملة "كن نجماً مع إل جي" تندرج ضمن سلسلة حملات ومبادرات مبتكرة تطلقها إل جي باستمرار على مدار العام، والتي كان آخرها حملة "الأمل" التي أطلقتها الشركة في الأردن أوائل العام الحالي، سعيا منها لتفعيل دورها في مسيرة التنمية عبر تقديم الدعم والعون لمختلف شرائح المجتمع المحلي، وتعزيز التطور التقني والعلمي للاقتصاد الأردني.

التعليق