العداءة الأميركية ماريون جونز تسلم نفسها للسجن لتنفيذ العقوبة

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • العداءة الأميركية ماريون جونز تسلم نفسها للسجن لتنفيذ العقوبة

 

هيوستون (تكساس) - سلمت العداءة الاميركية ماريون جونز نفسها لسجن اتحادي في ولاية تكساس الليلة قبل الماضية لتبدأ تنفيذ عقوبة الحبس لمدة ستة أشهر بعد الكذب على المحققين بشأن استخدام عقاقير محظورة ساعدتها للفوز بخمس ميداليات في دورة الألعاب الاولمبية في سيدني 2000.

وقالت تراسي بيلينجسلي المتحدثة الرسمية باسم مكتب السجون الاميركي ان جونز التي كان ينبغي أن تسلم نفسها قبل يوم بعد غد الثلاثاء سلمت نفسها للسلطات في المركز الطبي الاتحادي بكارسويل في فورت وورث بتكساس.

وجردت جونز (32 عاما) من كافة الميداليات الاولمبية التي فازت بها منها ثلاث ميداليات ذهبية بالإضافة إلى إلغاء كافة نتائجها بداية من ايلول (سبتمبر) 2000.

وطوال سنوات نفت جونز استخدام منشطات محظورة لكن في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي اعترفت بارتكاب جريمتي الكذب والحنث باليمين.

واعترفت جونز بأنها كذبت على المحققين في 2003 عندما نفت علمها بالحصول على العقاقير المحظورة قبل دورة الألعاب الاولمبية 2000.

وفي مطلع العام الحالي حكم القاضي كينيث كاراس بحبس جونز ستة اشهر مرتين على أن يتم تنفيذ العقوبة في وقت واحد.

وقالت بيلينجسلي ان سجن كارسويل مخصص عادة للمساجين الذين يعانون من مشاكل صحية لكن ليس كل النزلاء هناك من المرضى.

ولم تفصح بيلينجسلي عما اذا كان وصول جونز الى هذا السجن يرتبط بأسباب صحية.

التعليق