الخبير الفنلندي كاي يشيد بالكوادر الأردنية في مرحلة الإعداد لرالي الأردن

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً
  • الخبير الفنلندي كاي يشيد بالكوادر الأردنية في مرحلة الإعداد لرالي الأردن

تشكيل الطاقم التنظيمي لرالي الاردن

 

   ايمن الخطيب

 قال سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس مجلس ادارة الأردنية لرياضة السيارات الهيئة المنظمة والمديرة لرالي الأردن: "يسرنا مشاهدة هذا العدد الكبير من الأردنيين في طاقم الهيئة المنظمة لما سوف يصبح واحدا من اضخم الاحداث الرياضية التي استضافتها المنطقة في تاريخها".

واضاف سموه قائلا: نحن ايضا واقعيون فبينما يوجد لدينا خبرة تنظيم راليات معروفة، الا انه لم يسبق لنا استضافة جولة من بطولة العالم للراليات سابقا ومن اجل جعل هذه المرحلة الانتقالية سلسة بما فيه الكفاية، قررنا تعيين اصدقاء لرالينا من فنلندا في مراكز شعرنا انها بحاجة لتجربة وخبرة كافية.

إشادة بالكوادر الأردنية للرالي

يدير رالي الاردن الذي سينطلق خلال الفترة من (24-27) نيسان/ ابريل المقبل الفنلندي (كاي تاركياينن)، وهو ذو خبرة كبيرة في مجال الراليات منذ عام 1995، وكان في عام 2005 مساعداً لمدير رالي فتلندا وأدار رالي تركيا وايرلندا، الذي اقيم لأول مرة في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي وله خبرة كبيرة في ادارة رالي فنلندا والآن يعمل مديرا لرالي الاردن.

 وأشاد كاي بالاعمال التي جرت بجهود الكوادر الاردنية لاستضافة الاردن للجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات، حيث اطلع على مراحل الرالي وكان خلال الفترة الماضية قد تباحث مع القائمين على الرالي في عدة نقاط اهمها منطقة الصيانة الواقعة في منطقة البحر الميت، وأبدى كاي اعجابه بالاعمال التي جرت في غضون (21) يوما، وهو رقم قياسي لإعداد المرحلة كما ابدى كاي ملاحظاته حول قصر المؤتمرات في منطقة البحر الميت.

وأكد كاي خلال لقائه بالصحافة المحلية ان الاعمال والاستعدادات الجارية كانت رائعة للغاية، مبدياً اعجابه الكبير بالكوادر والاطقم الاردنية كما التقى باللجنة المسؤولة عن السلامة، واطلع على خطط عمل المتطوعين في الرالي.

وقال كاي ان العالم سينبهر بالتنظيم الرفيع المستوى الذي اقيم حتى الآن، مؤكدا ان الاستعدادات المستقبلية ستكون بذات المستوى وذلك لتقديم رالي عالمي مميز وناجح.

وأشار الى ان العمل لا ينتهي، حيث ان اللجان المساعدة وفريق العمل في الرالي يشكلون ذراعاً مسانداً لإنجاح الرالي في المنطقة.

خبراء فنلندا الأقوى في بطولة العالم

وتعد الخبرات الفنلندية الاقوى على الاطلاق، حيث ان رالي فنلندا يعتبر من الراليات المميزة في بطولة العالم من حيث الامور التنظيمية وغيرها، كما ان المدرسة الفنلندية تظهر الى العالمية عددا كبيرا من المتسابقين- ياري ماتي وميكو هيرفونن وميكا هاكينن وتومي ماكينان سائق ميتسوبيشي الفائز باللقب العالمي خمس مرات، وبطل العالم للراليات ماركوس جرونهولم بطل العالم عام 2000 وحقق لقب رالي فنلندا ما يقارب (7) مرات.

وتعمل في رالي الاردن كوادر اردنية بدرجة 99% وتمت الاستعانة بخبرات من فنلندا وذلك وفق استراتيجية شراكة بين الاردن وفلندا، كما ان عددا من الخبرات الاردنية سيكون له دوراً فاعلاً في رالي فنلندا مستقبلاً.

تعاون مع أندية السيارات العربية

كما تتجه نية المنظمين لرالي الاردن بالتعاون مع اندية السيارات العربية من أجل تبادل الخبرات وهي خطوة رائدة ومميزة من نوعها سيقدم عليها المنظمون في المستقبل.

وإقامة رالي عالمي في الاردن تضع على عاتق الجميع الاخذ بعين الاعتبار ان المساهمة في الرالي هي مبادرة وطنية، حيث عملت عدة وزارات ومؤسسات حكومية بجهد مضاعف من أجل اعداد منطقة الصيانة في مدة قصيرة، كما تقع على عاتق كافة الشركات الخاصة والأفراد مسؤولية انجاح الرالي وسيكون للجميع موقع في دعم وتعزيز وإنجاح رالي الاردن.

ولو عدنا للوراء سنجد ان الاردن كان السباق في تنظيم سباقات رياضة السيارات منذ الخميسنيات والراليات منذ الثمانينيات، كما ساعد عدد من خبراء رياضة السيارات في اقامة عدة راليات وتمت الاستعانة بهذه الخبرات في معظم انشطة رياضة السيارات التي تقام في المنطقة.

وبعيدا عن اي اعتبار فإن اقامة رالي الاردن لا تقتصر على فرد بعين ذاته بل هي عمل مؤسسي ومبادرة وطنية وعلى الجميع العمل على انجاح الرالي كي يكون من أفضل الراليات الاردنية، فالعمل هنا يقع على عاتق الفريق الواحد الذي يشكل قوة ضاربة لإنجاح الرالي.

تشكل

أعلنت الأردنية لرياضة السيارات عن الطاقم التنظيمي لادارة رالي الأردنوسيعمل طاقم تنظيم وادارة رالي الأردن على تعزيز التأثير الفوري والمباشر على بطولة العالم للراليات بشكل يفوق كافة التوقعات، وبينما يشكل الأردنيون ما نسبته 90% من المراكز الرئيسية في الطاقم، استغل الرالي علاقاته الوطيدة مع رالي "نيستي أويل فنلندا" بتعيين خمسة خبراء فنلنديين لضمان مطابقة الحدث لمعايير بطولة العالم للراليات، التي يتوقعها الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) الهيئة المشرفة على تنظيم رياضة السيارات في العالم.

تشكيل الطاقم التنظيمي للرالي

مدير الرالي كاي تاركيا ينن ورندة النابلسي نائبة لمدير الرالي وهي واحدة من الاشخاص القلائل في عالم الراليات اللواتي حظين بهذا المركز الرفيع، كما عين عمر زعرور مساعدا لمدير الرالي (ميداني) وزيد بلقز مساعدا لمدير الرالي (السلامة) وكاري نوتينن مساعدا لمدير الرالي (المقر الرئيسي).

وعين بيتري سابينن كبيرا للفاحصين مع عماد يارد وباسم ترزي نائبين له, وشملت التعيينات العقيد الدكتور هاشم حسن العبداللات كبيرا للمسؤولين الطبيين والعقيد الدكتور راضي شويات منسقا من سلاح الجو ويعقوب تابللوا مدير لمركز الصيانة وخالد زكريا وايلي سمعان ضابطا شؤون المتسابقين ورنا ابو لغد سكرتيرة الرالي وسيرأس مأمون شلبي اللجنة المنظمة وبشار بسطامي مساعدا له.

وسيرافق الخبراء الفنلنديين خلال الحدث خبراء اردنيون بهدف شغل كافة المراكز الرئيسية بالكفاءات المحلية عندما يحين وقت عودة بطولة العالم للراليات الى الأردن في عام 2010.

التعليق