ندوة حول تكنولوجيا المعلومات ودورها في تأهيل الشباب

تم نشره في الثلاثاء 4 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد- أقام المجلس الأعلى للشباب أمس في جامعة الزرقاء الأهلية ندوة "تكنولوجيا المعلومات ودورها في تأهيل الشباب الأردني"، حيث أكد الأمين العام المساعد في المجلس د. محمود السرحان للشباب المشاركين على أهمية التعامل الإيجابي مع المنجز الحضاري والإنساني في مجال تقنية المعلومات، ضمن الثوابت الوطنية والتاريخية والدينية، وكيفية الاستفادة القصوى من هذا المنجز، ورأى أن شبكة الانترنت اختزلت من الزمان والمكان، مشيراً إلى ما يقوم به المجلس في ادماج شرائح الشباب كافة، في الاستفادة من هذه التقنية عبر حوسبة وربط المراكز الشبابية بشبكة الانترنت، وإقامة المجلس لخيمة متنقلة لتعميم هذه التقنية في المناطق النائية.

إلى ذلك؛ أشار عميد شؤون الطلبة في جامعة الزرقاء الأهلية د. بسام البطوش إلى عمق التواصل والتعاون مع المجلس الأعلى للشباب، من خلال اشراك طلبة الجامعة في البرامج التي ينظمها المجلس، وأهمية التعاون المشترك عبر وزارة التعليم العالي وضابط ارتباطها مع المجلس د. ابراهيم اربيحات الذي أكد في معرض إجابته على استفسارات الطلبة المشاركين على الاستخدام الصحي والقويم لتكنولوجيا المعلومات، مشيراً في الوقت ذاته أن هذه التقنية يجب مراعاة قدسية الإنسان في استخدامها، عارضا لتجربة طالبة أردنية متميزة من جامعة آل البيت، استطاعت تصميم برنامج للمكفوفين، يمكنهم من استخدام تقنيات الحاسوب كافة، وما كان للمجلس الأعلى للشباب من دعم لهذه الشابة في الحفاظ على حقها وإبرامها اتفاقية مع كبرى شركات الحاسوب العالمية لاستخدام البرنامج.

وقدم رئيس قسم الحاسوب في جامعة الزرقاء الأهلية د. حامد الفواعرة محاضرة حول تكنولوجيا المعلومات ومساهمتها في تيسير عملية التعليم والعمل، كذلك تطوير التفكير الإبداعي لدى الشباب الأردني وإتاحتها فرص عمل جديدة، ساهمت في رفع معدلات التنمية الاقتصادية، وعززت قيم الانفتاح على الآخر وتمكينهم في المجالات كافة.

التعليق