مؤتمر الأطفال العرب يحمل شعار "التعليم النوعي حق للجميع"

تم نشره في الثلاثاء 4 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- عقد في المركز الوطني للثقافة والفنون الادائية الاسبوع الماضي اجتماع المستشارين الثقافيين للتحضير لمشاركة الوفود العربية والأجنبية في مؤتمر الاطفال العرب الدولي الثامن والعشرين والمزمع عقده تحت رعاية الملكة نور الحسين في الفترة ما بين 14-20 تموز لهذا العام تحت شعار "التعليم النوعي حق للجميع".

ويذكر ان هذا الاجتماع هو الاجتماع التحضيري الثاني للمؤتمر، حيث عقد في وقت سابق من هذا الشهر اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

 حضر الاجتماع مستشارون ثقافيون من سفارات دول عربية وأجنبية مختلفة ويشتمل المؤتمر "التعليم النوعي حق للجميع" على المحاور التالية: الفنون في التعليم، المساواة في التعليم، التعليم والتنوع الثقافي، التعليم والاقتصاد المعرفي والتعليم وحقوق الإنسان.

 وسيفتتح المؤتمر هذا العام في 14 من تموز في قصر الثقافة بحفل افتتاح كبير برعاية الملكة نور الحسين ويتضمن استعراضاً مسرحياً غنائياً يقدمه المركز الوطني للثقافة والفنون الادائية بحضور ضيوف الشرف، حيث سيتوج الحفل بتقديم الوفود العربية والأجنبية المشاركة على أنغام موسيقات القوات المسلحة الأردنية، بالاضافة الى عقد ورشات العمل المختلفة في مجال الرقص والموسيقى والغناء والرسم والدراما، تشارك فيها الوفود المشاركة تحت إشراف مختصين يقدم نتاجها في حفل الاختتام.

 كما سيتضمن المؤتمر زيارات سياحية وثقافية منها زيارة إلى صرح الشهيد لتعريف المشاركين بتاريخ الأردن بالإضافة الى زيارة الى مدينة البتراء والتي أعلنت في العام الماضي كواحدة من عجائب الدنيا السبع كما ستقوم ادارة المؤتمر بالتنسيق مع الجهات المعنية لترتيب عدد من الزيارات لمتاحف متعددة في الأردن بالإضافة الى التنسيق مع الامن العام لزيارة قيادة مجموعة الفرسان في الزرقاء.

كما سيستمر المؤتمر بتنظيم المسيرة الكرنفالية الاحتفالية بمناسبة انعقاد المؤتمر في ستاد البتراء في مدينة الحسين للشباب، احتفاءً بالوفود المشاركة، حيث يرتدي المشاركون أزياءهم الشعبية ويتخلل المسيرة الاحتفالية نوبة المساء لفرقة موسيقات القوات المسلحة الأردنية، كذلك استعراض لخيول فرسان الامن العام على مضمار الستاد بحضور مغنيين أردنيين كضيوف شرف.

 كما تم الاتفاق مع المستشارين الثقافيين بالعمل على وضع آلية لتبني وترجمة مبادرة الملكة نور الحسين بدعوة مجموعة من الشابات والشباب من كافة الدول العربية من الذين شاركوا في المؤتمرات السابقة والآن هم في ميادين العمل والعطاء ليقدموا اضاءات حول تجربتهم في المؤتمر ومدى تأثيرها على حياتهم الإنسانية والمهنية وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية.

 أعلن المستشار الثقافي لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة زهدي الخطيب عن تبرع دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 3000 دينار لدعم المؤتمر لهذا العام.

 كما قام زهدي باقتراح إضافة المزيد من الفعاليات لمؤتمر هذا العام منها إقامة معرض للكتاب العربي الموجه للطفل على هامش المؤتمر بالإضافة إلى استضافة عميد السلك الدبلوماسي في الأردن ليكون ضيفا على المهرجان. وستقوم إدارة المؤتمر بترجمة هذه الاقتراحات وإدراجها ضمن البرنامج.

التعليق