حفل لتوزيع جوائز مؤسسة سلطان العويس الثقافية

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 10:00 صباحاً

 

 عمان-الغد- بدأت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية استعدادات واسعة للاحتفال بتوزيع جوائز الدورة العاشرة على الفائزين، حيث من المقرر أن يقام حفل التوزيع يوم الأربعاء 12 آذار(مارس) المقبل عبر استعراض فلكلوري شعبي تقدمه فرقة جمعية دبي للفنون الشعبية في السادسة مساء بمقر المؤسسة في دبي ثم افتتاح معرض الكاريكاتير للفنان حسن إدلبي، بعدها تبدأ وقائع حفل التوزيع على الفائزين بالجائزة والتي تتخللها كلمة المؤسسة وكلمة الفائزين وتختتم وقائع الحفل بحفل موسيقي كلاسيكي لفرقة أوركسترا ماري السيمفونية المكونة من عدد من العازفات السوريات خريجات الأكاديميات الموسيقية.

احتفالات العويس بالدورة العاشرة تمتد إلى الخميس 13 آذار (مارس) عبر مائدة مستديرة تحت عنوان قراءة في حصيلة عقدين( 1987 ـ 2007 ) وهي عبارة عن شهادات ومداخلات لفائزين ومحكمين بجوائز العويس منذ انطلاقتها في العام 1987 وآلية عملها وما يتصل بها من أصداء ثقافية وإعلامية.

وكانت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية قد وجهت الدعوة إلى عدد من المبدعين والمثقفين لحضور هذا الحدث المتميز الذي يقام مرة كل سنتين في الإمارات، ويحظى باهتمام إعلامي كبير، حيث يشكل فوز المبدعين العرب بهذه الجائزة تقديراً مادياً ومعنوياً لإبداعاتهم في شتى حقول المعرفة.

يذكر أن لجان التحكيم في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية قد منحت جوائز الدورة العاشرة للعام( 2006 ـ 2007 ) إلى نخبة من المبدعين والمفكرين العرب من بين (1107) من المفكرين والأدباء والنقاد الذين تقدموا للجائزة. حيث فاز محمد بنيس من المغرب بجائزة الشعر، لتجسيده حيوية الشعر العربي وأصالته، ولتميز كتابته الشعرية بقيمة فنية عالية، ولتجذرها في الثقافة العربية وانتهالها في الوقت نفسه من الثقافات الإنسانية ضمن رؤية حداثية. أما في حقل القصة والرواية والمسرحية فقد فاز بها كل من الروائي إلياس خوري من لبنان والقاص يوسف الشاروني من مصر.

أما جائزة الدراسات الأدبية والنقد فقد كانت من نصيب الناقد المغربي عبدالفتاح كيليطو الذي يعد من المبرزين بين النقاد العرب.

وفي مجال الدراسات الإنسانية والمستقبلية منحت لجنة التحكيم الجائزة لهشام جعيط الذي يمثل إنتاجه نقلة نوعية على صعيد البحث العلمي التاريخي. كما منحت الأمانة العامة لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية جائزة الإنجاز الثقافي والعلمي إلى كل من رجل الأعمال جمعة الماجد رئيس المجلس الاقتصادي بدبي ورئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث والدكتورة سلمى الخضراء الجيوسي.

وحسب قرار المنح فإن الفائزين في هذه الدورة ينظر إليهما بوصفهما رائدين خدما ولا يزالان يخدمان الثقافة العربية بما يقدان من إسهامات فردية تعلو إلى مصاف المؤسسات كما أن أعمالهما الريادية هذه كل في مجاله، جديرة بالتقدير والاعتزاز، وتفتح الباب للحذو حذوهما خدمة لثقافتنا العربية والإسلامية.

التعليق