جدل في السعودية حول طلب استضافة كأس العالم للأندية

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

 

الرياض - يسود جدل واسع في الأوساط الرياضية السعودية حول إمكانية استضافة بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم في 2009 و2010 بعدما خاطب ناديا الهلال والشباب الاتحاد السعودي لكرة القدم في هذا الشأن.

واستند الناديان إلى تصريح لطلال آل الشيخ عضو لجنة كأس العالم للأندية الذي قال إنه يحق لأي ناد سعودي طلب الاستضافة.

لكن الجميع تفاجأ بإعلان التونسي سليم شيبوب عضو اللجنة أنه لا يحق للسعوديين التقدم للاستضافة بزعم أن الأمور قد حسمت بشكل نهائي في اجتماعات اللجنة في وقت سابق.

وقال شيبوب لجريدة الشرق الأوسط إن آل الشيخ لم يحضر الاجتماع الأخير للجنة كما لم يحضر البطولة الأخيرة في اليابان ولم يطلع على القرارات التي تم اتخاذها.

وانشغلت وسائل الإعلام المحلية بهذه القضية محملة طلال آل الشيخ المسؤولية عن هذه الملابسات. وبعد تصريح شيبوب عقد خالد البلطان رئيس نادي الشباب مؤتمرا صحفيا مساء اول من امس الاثنين أعلن خلاله أن ملف استضافة كأس العالم للأندية سيظل قائما حتى يحين موعد النسخة التي ستعقب نسختي 2009 و2010.

وأكد البلطان أن إدارة ناديه اعتمدت على تصريح عضو اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية طلال آل الشيخ في تقديمها للطلب.

وقال "قبل أسبوع كان هناك تصريح لآل الشيخ وهو تصريح واضح وصريح ومن عضو نثق فيه كثيرا ومفاده هو فتح المجال أمام الأندية الراغبة في استضافة البطولة لنسختي 2009 و2010 وسارعنا في وضع الترتيبات لتكوين ملف لذلك."

وأضاف "التصريح جاء من شخص مسؤول ويحمل منصبا وهو تصريح نشر في جميع الصحف عبر بيان موزع ونحن قرأناه وقدمنا طلبنا بناء على ذلك."

وتابع "اتصلت بسليم شيبوب واتضح أن بطولتي 2009 و2010 انتهى وقت التقدم لهما وذلك كان مخالفا لتصريح الأخ طلال وسنعمل على أن تكون إحدى بطولتي عامي 2011 أو 2012 في السعودية."

والدول التي تقدمت بالفعل بطلبات استضافة النسختين 2009 و2010 هي أستراليا والبرتغال والإمارات واليابان. لكن آل الشيخ قال إنه رغم حرص إدارة نادي الشباب على استضافة البطولة إلا أن اتصالها به جاء متأخرا عقب الإعلان الرسمي عن الرغبة في التقدم.

وأضاف "الموضوع أخذ حيزا أكبر وليس خطأي أن تصريحاتي أسيء فهمها أو أخذت بعيدا عن سياقها أما إذا كنت لم أستطع توضيح ما أقصده أو لم أستطع إيصال المعلومة بشكل كامل فأنا أعتذر للجميع".

التعليق