الوكرة والغرافة في أقوى مباريات المرحلة العشرين

تم نشره في الجمعة 15 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • الوكرة والغرافة في أقوى مباريات المرحلة العشرين

الكرة العربية

 

مدن- تسعى الفرق الى اعادة ترتيب اوراقها في مباريات المرحلة العشرين من الدوري القطري لكرة القدم التي تنطلق اليوم الجمعة وتشهد لقاءات ثأرية ومواجهات صعبة لفرق تعرضت لخسائر غير متوقعة في المرحلة الماضية.

وتبرز مباراة الوكرة مع الغرافة المتصدر كأقوى مباريات المرحلة بعد الخسارة التي مني بهما الاخير، الى جانب لقاء ام صلال مع العربي، كما تشهد المرحلة مواجهة ثأرية للريان مع السيلية، والخور مع قطر، فيما سيكون السد حامل اللقب في مهمة سهلة في لقائه مع الشمال.

الوكرة - الغرافة

تستحوذ مباراة الوكرة الثامن(20 نقطة) مع الغرافة المتصدر(49) على اهتمام الجمهور القطري بشكل عام بسبب خسارة الفريقين في المرحلة الماضية والتي عطلتهما كثيرا لا سيما الغرافة الذي كان يطمح في مواصلة الانتصارات والحفاظ على فارق النقاط الاربع عشرة بينه وبين السد حامل اللقب والذي استفاد كثيرا من الخسارة ما اعاد الحرارة الى صراع القمة بعد ان ارتفعت آماله في الاستمرار في مشوار الدفاع عن لقبه للموسم الثالث على التوالي.

من جهته، تعطل الوكرة عن الانطلاق وتجديد اماله في الوصول الى المربع الذهبي، وبالتالي لا بديل له عن الفوز بعد ان فقد3 نقاط هامة.

ام صلال - العربي

في مباراة لا تقل قوة وحرارة عن الاول، يلتقي ام صلال الثالث

(29 نقطة) والعربي الخامس(26) في مواجهة نارية ايضا يرفع فيها العربي شعار الفوز بعد ان سقط في فخ التعادل مع السيلية ما كلفه الخروج من المربع الذهبي في المرحلة الماضية، ويزيد من صعوبة المواجهة بين الفريقين رغبة ام صلال في التمسك بالمركز الثالث الذي يسعى العربي للوصول اليه.

وتبدو مهمة العربي صعبة بعد التألق الذي ظهر عليه ام صلال خصوصا بفوزه على الغرافة والذي منحه دفعة معنوية قوية للاستمرار في المربع الذهبي.

ويأمل العربي في انهاء اجراءات تسجيل مهاجمه الجديد البوليفي خوان كارلوس اذ لم تصل بطقاته حتى الان.

السيلية - الريان

يسعي الريان الى الثأر من خسارته في القسم الثاني من البطولة امام السيلية بهدفين للا شيء، اضافة الى مواصلة مشوار الانتصارات وتثبيت موقعه في المربع الذهبي.

ومن المنتظر ان تكون المباراة قوية بين الطرفين نظرا للمنافسة المستمرة بينهما، فقد قدم الريان في المرحلة الماضية عرضا جيدا حقق به الفوز على الشمال 4-صفر اعاده الى المربع الذهبي مرة اخرى، فيما اخفق السيلية في العودة الى الانتصارات.

وتعد صفوف الفريقين مكتملة باستثناء غياب المدافع العراقي جاسم غلام في الريان، بينما يعود المدافع المصري وائل جمعة الى صفوف السيلية بعد عودته الى الدوحة عقب فوزه مع منتخب بلاده بكأس امم افريقيا.

يحتل الريان المركز الرابع برصيد27 نقطة، والسيلية السابع وله 23 نقطة.

الخور - قطر

وفي مواجهة قوية ومثيرة، يسعى قطر السادس (25 نقطة) الى الثأر ايضا من الخور الاخير (13) وتحقيق الفوز الاول عليه هذا الموسم. حقق الخور 3 انتصارات حتى الان، اثنان على قطر بالذات، لكن الاخير عاد الى درب الانتصارات في المرحلة الماضية بعد توقف 4 مراحل وسيحاول اللحاق بفرصة التأهل الى المربع الذهبي، بينما يحاول الخور بشتى الوسائل الخروج من المأزق الذي يعيشه ويهدده بالهبوط الى الدرجة الثانية بسبب احتلاله المركز العاشر والاخير منذ بداية الموسم.

الشمال - السد

وسيجد السد الثاني(38 نقطة) نفسه في مواجهة اقل قوة مع الشمال التاسع (15) المهدد مع الخور بالهبوط الى الدرجة الثانية والذي لم يقنع الجمهور بمستواه امام الريان حيث افتقد الحماس والروح وايضا الاداء الجيد ما جعل الاشاعات تتصاعد بقرب اقالة مدربه البرازيلي اديسلون.

ورغم سهولة المهمة بالنسبة الى السد، فانه سيكون مطالبا بتقديم عرض اقوى وافضل مما قدمه امام الخور في المرحلة الماضية.

كأس ولي العهد السعودي

بلغ الأهلي الدور نصف النهائي في مسابقة كأس ولي العهد عقب فوزه على ضيفه نجران بثلاثة أهداف لواحد في اللقاء الذي جمعهما اليوم على ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة.

وسجل أهداف الأهلي الثلاثة مالك معاذ(20) واحمد درويش في الدقيقة

(37) وتركي الثقفي (56)، بينما سجل هدف نجران الوحيد الحسن اليامي (24).

وتأهل الشباب لنفس الدور عقب فوزه على الوطني في تبوك 2- صفر بإمضاء الأرجنتيني مارتينز (48) وحسن معاذ (57).

وطرد حكم المباراة ظافر أبو زندة لاعبين من الوطني محمد حمدان

(76) وإبراهيم الكعبي (81) وسيلاقي الشباب في الدور نصف النهائي فريق الهلال.

وتمكن الهلال من بلوغ نفس الدور بصعوبة عندما فاز على الحزم 2-1 في الوقت الإضافي. وكان الوقت الأصلي للمباراة انتهى بالتعادل 1-1 في اللقاء الذي جمعهما بإستاد الملك فهد الدولي بالرياض.

سجل للهلال عبد العزيز الخثران (3) وياسر القحطاني (96) وطرد من المباراة لاعب الحزم وليد المطيري (101) لحصوله على بطاقتين صفراويتين.

الدوري السوري

ستجد فرق الصدارة نفسها امام تحديات صعبة في المرحلة الخامسة عشرة(الثانية ايابا) من بطولة سورية لكرة القدم التي تشهد اليوم الجمعة خمس مباريات ابرزها في حمص بين الكرامة المتصدر وضيفه الجيش، وفي العاصمة بين الاتحاد الثاني ومضيفه الوحدة.

ويلتقي في حلب الحرية مع المجد، وفي اللاذقية جبلة مع الطليعة، وفي حماة النواعير مع عفرين.

وتختتم المرحلة يوم غد السبت فتشهد اللاذقية دربي المدينة بين تشرين وحطين، ويلتقي في العاصمة الشرطة مع الفتوة.

يأمل الكرامة المتصدر(35 نقطة) في الاستفادة من اللعب في ارضه في هذه المرحلة امام ضيفه الجيش الخامس(24 نقطة) على العكس من ملاحقيه الثلاثة الذين تنتظرهم مواجهات صعبة خارج قواعدهم مما يرفع من احتمالات تعثر احدهم.

والمنطق يرجح كفة الكرامة لتجاوز ضيفه بعيدا عن المفاجآت اذ كان فاز ذهابا2-1.

وستكون العاصمة مسرحا لمواجهة مصيرية بين الوحدة الرابع عشر الاخير(7 نقاط) وضيفه الاتحاد الثاني(31 نقطة) في مباراة قمة بغض النظر عن فارق الترتيب بينهما وذلك لخصوصية المباراة واهميتها ما بين عازم على الهروب من دائرة الهبوط ومتطلع للمنافسة على اللقب.

وبالرغم من تفوق الاتحاد حضورا وجاهزية، الا ان اهمية المباراة بالنسبة للمضيف ودافع المسؤولية التي يخوض بها المباراة ستفتح باب كل الاحتمالات.

وفاز الاتحاد ذهابا2-1.

الامر ذاته ينطبق على لقاء حلب بين الحرية الثالث عشر(9 نقاط) وضيفه المجد شريك الوصافة(31 نقطة) في مباراة يخوضها الحرية تحت قيادة مدربه الجديد احمد هواش وبشعار تحسين ترتيبه.

واذا كان المنطق يرجح كفة المجد لاسباب فنية، فان اهمية المباراة لاصحاب الارض قد تقلب كل الموازين.

وكان المجد فاز ذهابا 2-صفر.

وسيكون على الطليعة الرابع(31 نقطة) اذا اراد متابعة طريق المنافسة على اللقب بذل جهود مضاعفة امام مضيفه جبلة التاسع (17 نقطة) انعكاسا للعرض القوي الذي قدمه المضيف امام الاتحاد في المرحلة الماضية وخسره بصعوبة بهدف وحيد.

وفاز الطليعة ذهابا 2-صفر.

وتشهد مدينة حماة لقاء النقاط المضاعفة بين المهددين النواعير الثاني عشر (10 نقاط) وضيفه عفرين الحادي عشر (11 نقطة) في مواجهة تتحدث اهميتها عن نفسها ولا افضلية فنية فيها لطرف على الاخر نظرا لتقارب مستواهما.

وقد فاز النواعير ذهابا 2-1.

وستكون اللاذقية مسرحا للقاء المنتظر بين تشرين السابع (18 نقطة) وجاره حطين الثامن(18 نقطة) على لقب البطولة الخاصة وزعامة الكرة الساحلية.

وفاز ذهابا على تشرين 3-2.

وفي العاصمة، سيدفع الشرطة العاشر (11 نقطة) امام ضيفه الفتوة السادس (19 نقطة) بكل دورياته بحثا عن نقاط الهروب الى اعلى، في مواجهة صعبة على المضيف الذي لم يفز على ضيفه منذ عشر سنوات.

وفي المباراة الاخيرة بينهما تعادلا ذهابا 1-1.

التعليق