الاصابة تحرم ليفربول من توريس

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً

 

لندن - لن يتمكن المهاجم الدولي الاسباني فرناندو توريس من المشاركة مع فريقه ليفربول في المواجهة القوية امام تشلسي يوم غد الاحد في الدوري الانجليزي لكرة القدم بسبب اصابة تعرض لها الاربعاء الماضي خلال لقاء منتخب بلاده الودي مع فرنسا (1-صفر).

واصيب توريس بتقلص عضلي في فخذه خلال المباراة التي اقيمت في ملقة، ما سيحرمه من مواجهة تشلسي في ملعب الاخير "ستانفورد بريدج" وهو ما اكده مدربه ومواطنه رفاييل بينيتيز الذي قال ان اصابة من هذا النوع تحتاج الى اسبوع من الراحة، خلافا لما اعلنه اللاعب نفسه بقوله انه سيكون حاضرا لمباراة الغد.

ويسعى بينيتيز الى تجنيب مواطنه خوض المباراة وبالتالي تفاقم الاصابة، خصوصا ان ليفربول فقد الامل في الصراع على لقب الدوري المحلي وسيكون تركيزه منصبا على مسابقتي دوري ابطال اوروبا حيث سيواجه انتر ميلان الايطالي بعد حوالي اسبوعين، والكأس المحلية التي تأهل الى دورها الخامس وسيلتقي بارنسلي (درجة اولى).

وعبر بينيتيز عن سخطه بسبب اصابة توريس خلال مباراة بلاده الودية قائلا: "امامنا ثلاث مباريات هامة جدا خلال 10 ايام وفي ثلاث مسابقات مختلفة وخسرنا جهود هدافنا. كأنه لا يكفي ان يتركوا الفريق ويخضعوا لتدريب مختلف وحمية مختلفة (مع المنتخب) فانهم يعودون الينا مصابين ايضا".

ولم يكن غضب بينيتيز محصورا بوضع مواطنه فقط، بل انتقد بشدة المنتخب الارجنتيني الذي اجبر خافيير ماسكيرانو على ترك ليفربول والتوجه الى لوس انجلوس في رحلة شاقة وطويلة من اجل مواجهة غواتيمالا (5-0) في مباراة ودية اقيمت الاربعاء ايضا، واضاف بينيتيز: "لا يمكنك ان تلعب مع غواتيمالا في لوس انجلوس مثلما فعلت الارجنتين. انه امر جنوني: فازت الارجنتين 5-0 لكننا لن نستعيد ماسكيرانو قبل يوم الجمعة".

التعليق