الوسائد: لمسات جمالية وملامح لهوية المنزل

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2008. 09:00 صباحاً
  • الوسائد: لمسات جمالية وملامح لهوية المنزل

 

عمان - الغد- تضفي الوسائد لمسة جمالية على أرجاء المنزل، وتجعله أكثر دفئا وحميمية، كما أن استعمالها اليوم لا يقتصر على الزينة فقط، بل أصبحت عاملاً مساعداً وأساسياً لإعطاء المنزل هوية معينة، إضافة إلى إبرازها ذوق صاحبة المنزل.

وتختلف طريقة نثر الوسائد من غرفة لأخرى، فغرف النوم لا تحتاج لأكثر من ثلاث إلى أربع وسائد، أما غرف الجلوس والاستقبال فهي عادة تحتاج إلى عدد أكبر من ذلك.

والوسائد تغني الكراسي أو الأرائك، خصوصا إذا كانت بسيطة وعادية، وتعطيها منظراً أنيقاً وفخماً.

ويفترض أن تكون الوسائد من أقمشة مختلفة أو من القماش واللون نفسه وذلك يعود لذوق ربة المنزل بالطبع.

كما يمكن أن تتوفر وسادة لكل فصل، حيث يمكن لربة المنزل تغيير أغطية الوسادات بحسب الفصول. ففي الشتاء تختار أغطية الوسائد من الأقمشة الصوفية والتويد ذات الألوان الغنية.

أما في الصيف فتختار الأقمشة القطنية الخفيفة المطبعة والفاتحة اللون.

أما الوسائد المبعثرة، لابد أن تكون ناعمة ومريحة للتحكم فيها حول الجسم بسهولة، كما من الممتع استخدام وسادات كبيرة جدا أو صغيرة جدا للزينة. فحاولي تجربة مختلف الأشكال والأحجام.

ويمكن وضع ثلاث أو أربع وسادات كبيرة على الأرض أو وسادة صغيرة من 30 سم على ظهر كرسي جانبي رسمي.

الأرائك العميقة ذات الظهر الثابت تحتاج إلى وسادات كبيرة ممتلئة وناعمة للراحة، أما الأرائك الصغيرة تحتاج إلى وسائد سهلة التحريك.

ولا بد من ترتيب الوسائد على الأرائك والكراسي بشكل لافت للنظر، على أن يتلاءم مع حاجات أفراد الأسرة.

وفيما يتعلق بالأقمشة والألوان، يجب الحرص على أن تتناغم الوسائد مع الطابع الجمالي للمنزل، فعند الاختيار يجب التنبه إلى ضرورة تناسبها مع ألوان الجدران والأريكة نفسها.

وقبل اختيار الأقمشة والألوان وأحجام الوسائد يجب تحديد طابع الغرفة،

فالأسلوب الرسمي له وسادات محددة الشكل، أما إذا كانت ربة المنزل تريد إدخال تباين من خلال إدخال الكشاكش والحبال فهذا أمر يعود لها.

وفي حال اخترت أن تكون الغرفة غير رسمية، اختاري الوسائد المختلفة الأشكال والألوان من مربعات ومستطيلات كبيرة وصغيرة مع مساند ووسائد دائرية.

الحشوات الناعمة للوسائد من ريش البط أو الأوز، الحشوة الأكثر ترفا ومتانة، لكنه باهظ الثمن نوعا ما، وحاليا تستخدم الحشوات الصوفية والقطنية، وتعد الوسادات الصوفية مريحة جدا.

الاعتناء بالوسائد يتم بنزع الغبار يوميا عنها، عن طريق ضرب

الوسادة من كل جهة بواسطة الكف، ورمي كل وسادة على الأرض لإدخال الهواء إليها وإخراج الهواء منها.

الوسائد الزخرفية المخصصة لكراسي المناسبات وغرف الاستقبال وغرف النوم مصنوعة ربما من أقمشة دقيقة أو فيها تفاصيل زخرفية قد تحتاج إلى عناية خاصة، لهذا ينصح بالاعتناء بهذه الوسائد كي لا يضطر إلى غسلها أو حتى تنظيفها على البخار.

نزع الغبار المنتظم بواسطة قطعة قماش نظيفة واستخدام المكنسة الكهربائية من حين لآخر يعتبر كافيا لإبقاء هذه الوسائد نظيفة.

التعليق