"نبتدي منين الحكاية" دراما تلفزيونية تحاكي الموسيقى العربية

تم نشره في الأربعاء 6 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • "نبتدي منين الحكاية" دراما تلفزيونية تحاكي الموسيقى العربية

عمّان- الغد- بدأت الاستعدادات في دمشق لتصوير العمل التلفزيوني الذي يتخذ شكلاً مختلفاً من حيث شكل الدراما التلفزيونية التي اعتادتها الشاشة العربية.

"نبتدي منين الحكاية"، تنتجه شركة طارق زعيتر للإنتاج الفني التي سبق لها إنتاج مسلسل باب الحارة في جزأيه بشراكة مع شركة عاج للإنتاج الفني، ليكون بذلك الجزء الثاني من سلسلة بدأت في مسلسل "اسأل روحك" الذي عرض على فضائية أبو ظبي، وتستمر في محاكاة الموسيقى والأغنية العربية في بقية الأجزاء اللاحقة التي تكتبها الكاتبة والسيناريست السورية ابتسام أديب، ويخرجها الفنان السوري وائل رمضان.

حيث اعتبرت الكاتبة ابتسام أديب في تصريح لها أن هذا العمل هو فكرة الفنان وائل رمضان والذي كان أيضاً بالإضافة لكونها فكرته، ومن إخراجه أيضاً، وهو عدة أجزاء عرض منها الأول وانتهت حالياً من كتابة الجزء الثاني الذي سيكون بعنوان "نبتدي منين الحكاية"، وتستعد لكتابة الجزء الثالث طريق النحل.

وعن شكل العمل أضافت السيدة أديب "هو عدة حلقات منفصلة في الحكايات، التي تنطلق من محاكاة لموسيقى الراحل بليغ حمدي، كما الذي سبقه كان يحاكي أغنيات الراحلة أم كلثوم، حيث يتم توظيف إحدى الأغنيات سواء في الشارة أو في الكلمات لتحاكي قصة الحلقة".

وهو ما اعتبرته أديب قراءة جديدة للدراما العربية تسعى من خلالها لتطوير أوجه الدراما وإضافة جديدة للنجاحات المستمرة للدراما السورية والعربية عموماً.

أما منتج العمل طارق زعيتر والذي ينتج هذا العام بالإضافة لهذا العمل مسلسلاً اجتماعياً بقالب عصري، ونمط جديد في الدراما السورية مع المخرجة السورية الشابة رشا شربتجي، وكذلك عمل درامي بوليسي من بطولة جرجس جبارة وسامر المصري بعنوان "حكم العدالة"، فقد راهن على تحقيق هذا العمل نجاح كبير، لكونه كما اسماه "قفزة نوعية في عالم الدراما العربية"، والذي تسعى شركته، لتكون رائدة في تقديم الأفضل والنوعي للمشاهد العربي، ولذلك سيبدأ بتصوير هذا العمل في دمشق قريبا، ليحمل عنواناً مبدئياً، نبتدي منين الحكاية، على أن تحمل كل حلقة من حلقاته عنوانا فرعياً مختلفاً.

وهو كما يقول زعيتر "مسلسل من حلقات ممتدة تعتمد بالدرجة الأولى من حيث أسماء الحلقات على أعمال الملحن والموسيقار بليغ حمدي التي تم تلحينها لعمالقة الطرب أمثال (عبدالحليم حافظ، أم كلثوم، وردة الجزائرية، صباح، وغيرهم) وهو ينتمي لأسلوب الكاتبة والمخرج في مزج الدراما بالموسيقى أي قراءة جديدة ومقترح جديد لدرامانا العربية عموما".

ويضيف "ففي هذا المشروع مجموعة كبيرة من الحلقات التي تحمل أسماء أغانٍ شهيرة قام بتلحينها بليغ حمدي، سنعتمد في توزيعها الجديد لتكون مرادفا وشريكا أساسيا مع الدراما في حلقاتنا لنصل إلى رؤية جديدة وفي أعمالنا، ومن هذه الأغاني على سبيل المثال لا الحصر: موعود، أكذب عليك، زي العسل".

وأوضح زعيتر كذلك أن العمل مجموعة حلقات تلفزيونية منفصلة، تتراوح ما بين الشكل الدرامي العادي الذي يكون في العادة ساعة تلفزيونية، وما بين الفيلم التلفزيوني الذي قد يصل إلى سبعين دقيقة في بعض الحلقات، مؤكداً أنه سيقوم بحشد كافة إمكانيات شركته الفنية لإنجاح هذا العمل واختيار أفضل ممثلي سورية والوطن العربي لإنجاح هذا المسلسل الذين تم الاتفاق مع عدد منهم.

وكشف عن أن الفنانة سلاف فواخرجي وافقت على أن تكون إحدى بطلات العمل، فيما سيتم كشف أسماء بقية الفنانين الآخرين في وقت لاحق.

التعليق