قواعد للتخلص من دلال الأطفال

تم نشره في الأربعاء 6 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً
  • قواعد للتخلص من دلال الأطفال

عمّان- الغد- تعد مشكلة فرط الدلال لدى الأطفال مشكلة حقيقية تبقى مع الطفل مدى الحياة لذلك وجب على الأم أن تعيد تشكيل سلوك طفلها المدلل من أجل مساعدته على التكيف مع أمور الحياة والناس.

فالطفل المدلل يكون قد اعتاد أن يحصل على ما يريد عن طريق استخدام سلوكه السيئ، ما يجعل حياته العملية عندما يكبر فاشلة ومعقدة.

والطفل المدلل، بحسب خبراء التربية، هو الذي يثور عندما لا تلبى احتياجاته ويذعن أبواه لرغباته بغض النظر عن وجهات نظرهما هما.

على سبيل المثال، أن تكون أم وطفلها يسيران في السوبر ماركت، ويبدأ الطفل بالمطالبة بشراء الحلوى ولكن والدته ترى أنه يجب أن ينتظر إلى ما بعد الغداء. فيبدأ الطفل بالبكاء والثوران والصراخ وإلقاء نفسه على الأرض منتظرا استسلام والدته لطلبه فتعطيه الحلوى.

وهذه الطريقة مصيدة يستعملها اغلب الطفال للحصول على مبتغاهم. ويبين خبراء التربية أن الآباء يفسدون أطفالهم من دون قصد عن طريق عدم وضعهم لقواعد محددة يتعايش بها الأطفال، وعدم الحرص على الالتزام بالقواعد، وعدم مكافأة الأطفال عندما يحسنون التصرف.

ويضع خبراء التربية عددا من القواعد التي تمكن الآباء من تقويم سلوك الأطفال:

أخبرا الطفل مسبقاً:

أن الأطفال يجب أن يعرفوا دائماً ما الذي يتوقعونه وما الذي نتوقعه نحن منهم. فعلى الأم أن تخبر ابنها على سبيل المثال انهما سيقصدان السوبر ماركت، وأن تخبره أنهما سيجدان الكثير من الحلوى هناك إلا أننا لن نشتري أياً منها لأننا لم نتناول غداءنا بعد، وبالتالي يتوقع الطفل ما سيحدث ويعرف أيضاً أنه يجب عليه أن ينتظر إلى ما بعد الغداء.

وضع قواعد منزلية والحرص على تطبيقها

يشعر الطفل بالأمان في وجود روتين وقواعد معينة في حياته. فيبين الخبراء أن القواعد يجب أن تكون منطقية ومناسبة لسن الطفل. وكلما كبر الطفل يجب أن تتغير القواعد أو تعدل لتناسب سنه. إذا حدد الأبوان أوقاتاً معينة للأكل، اللعب والنوم، سوف تنتهي أغلب المشاجرات اليومية بينك وبين أطفالك. كما أن الثبات في وضع القواعد وتطبيقها هام جداً للحفاظ على السلوك الطيب لطفلك.

مكافأة السلوك الجيد

إن سلوك الأطفال الجيد لا يجب أن يؤخذ على أنه أمر مسلم به، فكل مرة يحسن الطفل التصرف على الأبوين أن يمدحانه ويكافئانه، إذ لا يجب تجاهل السلوك الجيد وكأنه شيء عادي ومتوقع.

ويجب أن يجدد الأبوان في طريقة مدحهما لطفلهما، فلا يستخدما دائماً نفس ألفاظ وكلمات المدح لأنه بعد قليل ستبدو كلماتكما مكررة ولن يشعر طفلكما أنه يكافأ.

يجب على الأبوين أن يكونا أصحاب فعل وليس رد فعل

ينصح خبراء التربية الابوين بأن يواجها السلوك السيئ بشكل هادئ. على سبيل المثال: "أنا أعرف أنك ترغب بشدة في شراء هذه اللعبة، لكننا لن نشتري لعباً اليوم ولكننا سنشتري فقط بعض البقالة".

فلا يجب ان يتم الصراخ أو الثورة على سلوك الأطفال كرد فعل.

ومهما كان عمر الطفل المدلل هنالك متسع من الوقت لتقويم سلوكه لكن كلما كبر الطفل تطلب التقويم وقتا أطول وصبرا أكبر من ذي قبل.

التعليق