أمراض القلب تصيب 80 مليون أميركي سنوياً

تم نشره في الثلاثاء 5 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

ميسوري- في خرق نادر للتقاليد، أذاعت سيدة البيت الأبيض، عقيلة الرئيس الأميركي جورج بوش، لورا بوش، الخطاب الإذاعي الأسبوعي، للترويج لأسلوب حياة صحي للحماية من أمراض القلب.

وبدأت بوش خطابها ممازحة "لقد سلمني الرئيس بوش الميكروفون.. الآن أرغب في التحدث بأمر قريب من قلبي، صحة قلوب الأميركيين"، وفق ما جاء في مقتطفات وزعت قبل الخطاب الأسبوعي السبت الماضي.

يُذكر أن لورا بوش تعتبر سفيرة لحملة "Heart Truth" لتثقيف النساء بمخاطر أمراض القلب، وتعريفهن بالخطوات الواجب عليهن اتباعها لمنع تعرضهن للإصابة بها.

وأوضحت بوش أن هذا المرض يصيب أكثر من 80 مليون شخص في الولايات المتحدة الأميركية، وسنوياً يحصد حياة أميركي واحد كل دقيقة، وفق ما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

وقالت "عوارض أمراض القلب قد تختلف لدى النساء منها عند الرجال.. العوارض عند النساء قد تشمل الشعور بالتعب، وضيقا في التنفس، وأوجاعا في الفك أو العنق، إذا كان لدى النساء هذه العوارض فعليهن التوجه إلى المستشفى".

وأضافت لورا بوش "ابدأوا بحماية قلوبكم.. شباط (فبراير) معروف بشهر فالانتين (عيد الحب)، شجعوا أحباءكم في هذا الشهر على العناية بصحتهم، إنها أفضل هدية تمنحونهم إياها بهذه المناسبة"..

وفي كنساس سيتي بولاية ميسوري، الجمعة الماضي، حاول الرئيس جورج بوش بدوره نشر الوعي في هذه المسألة، موقعاً إعلاناً يسمي فيه شهر شباط (فبراير) بشهر "القلب الأميركي"، مجتمعاً مع مرضى مصابين بأمراض القلب.

يُشار إلى أن عقيلة الرئيس بوش وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2001 وجهت في خطاب إذاعي مماثل، انتقاداً شديد اللهجة لنظام طالبان المتشدد وطريقة معاملته الأفغانيات، لتكون بذلك أول سيدة في البيت البيض تحصل على هذه الفرصة، وفق ما قاله البيت الأبيض.

وفي مناسبة عيد الأب في حزيران (يونيو) 2001، شاركت لورا زوجها الرئيس الأميركي في خطابه الإذاعي الأسبوعي.

التعليق