اختتام مهرجان مسقط السينمائي وتخطيط لدمشق للأفلام

تم نشره في الاثنين 4 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

مسقط- شهدت العاصمة العمانية حفل ختام مهرجان مسقط السينمائي الخامس، والذي عقد في الفترة من 22 وحتى 29 كانون الثاني (يناير) الماضي.

وتضمن الحفل إعلان جوائز لجان التحكيم الثلاث، حيث حصد الفيلم المصري "في شقة مصر الجديدة" إخراج محمد خان فضيتين، الأولى من لجنة تحكيم النقاد التي ترأسها المصري طارق الشناوي، والثانية من لجنة تحكيم الأفلام العربية والتي ترأسها المخرج المصري المخضرم توفيق صالح ضيف شرف الدورة.

كما حصد الفيلم الجزائري السويسري "في ظلال الليل" لناصر بختي جائزتي الجمهور والعمل الأول، أما الفيلم التونسي "آخر فيلم" لنوري بوزيد فقد حصد جائزتي النقاد الكبريين. وأحسن ممثل للطفي العبدلي، بينما حصلت التونسية أنيسة داوود على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "عرس الذيب" إخراج الجيلالي السعدي، وتقاسم العراقي "عبور الغبار" لشوكت أمين واللبناني "فلافل" لميشيل كمون جائزة الخنجر البرونزي للمسابقة العربية. ونوهت إدارة المهرجان بفليمين دعما للسينما الخليجية وهما البحريني "حكاية بحرينية" لبسام الذوادي والسعودي "ظلال الصمت" لعبدالله المحسين، كما قدمت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الأجنبية جائزة الخنجر الذهبي إلي الفيلم الباكستاني "من أجل الله"، وجائزة الخنجر الفضي للفيلم الروسي "رؤية كاملة".

وشاركت في هذه الدورة العديد من الأفلام الخليجية والعربية والعالمية، وحضرها عدد كبير من الممثلين والمخرجين والنقاد، وقد شارك مع الناقد علي أبو شادي في ندوة أقيمت على هامش المهرجان تحت عنوان "نجيب محفوظ في السينما"، كما نظم المهرجان ندوة حول "المرأة والإبداع الفني" بمشاركة عزة كامل والفنانة الكويتية سعاد العبدالله والفنانة البحرينية مريم زيمان والفنانة السورية واحة الراهب.

وإضافة إلى الاحتفاء بالمخرج توفيق صالح، نظم تكريم خاص لعدد من السينمائيين العُمانيين من بينهم محمد التوبي أقدم مصور سينمائي عُماني.

كما وقررت اللجنة التحضيرية لمهرجان دمشق السينمائي الدولي افتتاح الدورة السادسة عشرة من المهرجان في مطلع شهر تشرين الأول (أكتوبر) من العام الحالي، والتي ستستمر حتى الحادي عشر منه.

ووضعت اللجنة برنامجا أوليا بينت أقسام المهرجان التي تضمنت المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، والقصيرة، وتظاهرة البرنامج الرسمي للأفلام الحائزة على الجوائز الأولى في المهرجانات العالمية البارزة، وتظاهرة خاصة بأفلام المخرج السوري عبداللطيف عبدالحميد، وتظاهرة الرواية والمسرح في أفلام المؤسسة العامة للسينما، وتظاهرة ذاكرة السينما العالمية الدرر الثمينة، وتظاهرة النجمة السويدية غريتا غاربو، وتظاهرة المدينة في السينما بمناسبة اختيار دمشق عاصمة للثقافة العربية عام 2008 التي ستتضمن بعض الأفلام التسجيلية السورية المزمع إنتاجها بهذه المناسبة.

ويضم البرنامج أيضا تظاهرة السينما السويسرية، وتظاهرة الأعمال الحائزة على أوسكار أفضل فيلم، وتظاهرة المخرج الصيني زانغ ييمو، وتظاهرة السينما المصرية 2008، وتظاهرة البحر والسينما، وتظاهرة سوق الفيلم الدولي، وتظاهرة المخرج الروسي الكبير أندريه تاركوفسكي، وتظاهرة المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي، وتظاهرة فيروز في السينما، وتظاهرة السينما الفرنسية. 

التعليق