... والسنغافوريون ما يزالون حائرين بشأنه

تم نشره في الأحد 3 شباط / فبراير 2008. 10:00 صباحاً

سنغافورة- قالت دراسة أمس إن الكثير من السنغافوريين ما يزالون متحيرين بشأن الحقائق الاساسيةعن فيروس إتش آي في ومرض الايدز رغم سنوات من حملات التوعية العامة.

وطبقا للدراسة التي أجرتها منظمة وورلد فيشن وهي منظمة للتنمية الدولية فإن ثلث من شملتهم الدراسة يعتقدون خطأ في أن الفيروس يمكن أن ينتشر عبر الباعوض والتقبيل.

وهناك أكثر من نصف 705 أشخاص ممن شملتهم الدراسة لا يدركون أن فيروس إتش آي في يمكن أن ينتشر عن طريق الرضاعة.

ونقلت صحيفة ستريتس تايمز عن إليان تان مديرة المنظمة في سنغافورة قولها "إن النتائج توضح أن هناك حاجة إلى إشعار الناس بخطورة الايدز قبل أن يصبحوا حاملين صامتين للوباء".

وأوضحت النتائج عدم ثقة في أولئك المصابين بالفيروس المسبب للمرض أو المرض ذاته حيث قال نصف ممن شملتهم الدراسة إنهم لن يكونوا مرتاحين تجاه أي شخص يحمل المرض.

ويعرف الكثيرون أن الفيروس لا يمكن أن ينتشر بالمشاركة في الطعام ولكن أكثر من نصف الذين تم استطلاع آرائهم قالوا أنهم سيترددون في الاكل مع أي شخص يحمل فيروس اتش آي في.

وقال واحد من كل 11 شخصا أنه يخجل من إجراء اختبار الاصابة بالفيروس أو المرض حتى إذا كان يعرف أنه مصاب.

وقد أعرب مسؤولو وورلد فيشن عن رضاهم لان أكثر من 80 في المائة من المشاركين في الاستطلاع يعرفون أنهم يستطيعون منع انتقال فيروس (اتش آي في) عن طريق استخدام الواقي الذكري.

التعليق