"شطرنج" الفئات العمرية تقدم "هدايا" فنية للأندية والمنتخبات الوطنية

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • "شطرنج" الفئات العمرية تقدم "هدايا" فنية للأندية والمنتخبات الوطنية

البطولة تشهد تنافسا شديدا حتى الجولات الأخيرة

 

مصطفى بالو

عمان- قدمت بطولة المملكة للفئات العمرية للشطرنج، والتي اختتمت مؤخرا في قاعة المغفور له الحسين بن طلال بمقر اتحاد اللعبة، وسط مشاركة واسعة من اللاعبين واللاعبات، "هدايا فنية" من اللاعبين واللاعبات الذين قدموا شهادات اعتماد قدراتهم تحت تصرف الاندية والمنتخبات الوطنية، في ظل مستويات وقدرات "شطرنجية" لفتت انتباه المتابعين ومدربي المنتخبات وكذلك مسؤولي الاندية، للاستفادة من هذه المواهب وصقلها وفق اسس علمية وفنية من شأنها ان تعود بالنفع الفني على الاندية والمنتخبات في الفترة المقبلة.

مستويات قوية ومتقاربة

أكد مدير البطولة وعضو اتحاد اللعبة فواز جميل ان البطولة شهدت تنافسا محتدما في ظل صراع لاهب على نقاط الجولات في مختلف الفئات، بشكل دل على قوة البطولة التي وفرت فرصة للاعبين واللاعبات لاظهار مواهبهم، سطعت معها (شمس) التنافس الشريف منذ انطلاق البطولة وحتى الجولات الاخيرة لكل فئة، اعلن بعدها اصحاب المراكز المتقدمة الذين "قاتلوا" للتميز عن نظرائهم في كل فئة.

واضاف جميل ان لجنة الحكام احتاجت في اغلب الفئات الى قانون كسر التعادل للاعلان عن اصحاب المراكز من (1-4) بعد ان تساوى اغلب اللاعبين واللاعبات بالنقاط، وهذا دليل واقعي على ارتفاع التنافس الى درجة كبيرة، بشكل انعكس على المستوى العام للبطولة التي وصفت بالاقوى في تاريخ البطولات المحلية، مما يؤكد على زيادة الاهتمام بلعبة (الذكاء) من قبل اغلب اللاعبين واللاعبات، وبالتالي العمل على تطوير مستوياتهم مما يبشر بالخير على مستوى اللعبة بشكل عام، وعلى انجازاتها في المشاركات المقبلة لمختلف فئات المنتخبات الوطنية.

وجوه جديدة أبدعت

وبين جميل ان المتمحص في النتائج النهائية التي آلت اليها كل فئة من منافسات البطولة، يجد ان هناك وجوها جديدة ابدعت ولفتت الانتباه الى قدراتها بشكل اثنى عليه مدربو المنتخبات الوطنية لمختلف الفئات، وبالتأكيد سيشكلون الى جانب لاعبي ولاعبات المنتخبات الوطنية "ثروة" شطرنجية في الاستحقاقات المقبلة.

وعرج جميل على النتائج النهائية للبطولة، فقد اسفرت نتائج فئة (10+12) سنة، عن فوز احمد الكردي بالمركز الاول برصيد (6،5) نقطة، وفصل كسر التعادل في النزاع على المركز الثاني بعد ان تساوى اللاعبون برصيد (5) نقاط لكل منهما ليحل مصعب الثم ثانيا ونزيه كنعان ثالثا، وفي فئة (14) سنة ظفر بلقب هذه الفئة راكان العطار برصيد (6) نقاط، وجاء محمد علان بالمركز الثاني برصيد (5) نقاط الذي تقدم بكسر التعادل عن سائد الثم الذي يحمل نفس الرصيد وحل بالمركز الثالث، وفي فئة( 16) سنة ظفر مهند ابو هزيم بالمركز الاول برصيد (6) نقاط متقدما بكسر التعادل عن طاهر علي الذي تساوى معه بالرصيد، وجاء مؤيد عبيد بالمركز الثالث برصيد (5،5) نقطة، وفي فئة

(18) سنة فقد فاز سيف ابو هزيم بالمركز الاول وابراهيم قمو ثانيا، وفي فئة (20) سنة، فاز بلال السمهوري بالمركز الاول متقدما بكسر التعادل عن بهاء سعد بعد ان تساويا برصيد (4) نقاط لكل منهما، وحل ليث ابو هزيم بالمركز الثالث برصيد (3) نقاط.

وتناول جميل ايضا نتائج منافسات الاناث، حيث اسفرت نتائج فئة (10+12+14) سنة عن فوز اللاعبة صفاء ابو غنية بلقب هذه الفئة برصيد (7) نقاط، وجاءت ياسمين ابو غنية بالمركز الثاني برصيد (6) نقاط، وتمارا الخطيب بالمركز الثالث برصيد (5) نقاط، وفي فئة (16+18+20) سنة ظفر بلقب هذه الفئة لاعبة منتخبنا الوطني غيداء العطار برصيد (8،5) نقطة، وجاءت سندس بينو بالمركز الثاني برصيد (7،5) نقطة، وحلت تانيا عماد امين بالمركز الثالث برصيد (7) نقاط بكسر التعادل عن ابتسام علي الذي جاءت بالمركز الرابع.

واشار جميل أنه الى جانب الاسماء التي حجزت مكانها ضمن المنتخبات الوطنية والمعروفة بإنجازاتها على مستوى المنتخبات والاندية، فقد قدمت العديد من الوجوه شهادات اعتمادها الفنية، حيث ظفر احمد الكردي لاول مرة بلقب فئته، وكذلك تميزت الشقيقات رزان وروان وبشرى الشعيبي رغم مشاركتهن الاولى ولفتت الانتباه الى قدراتهن، مؤكدا ان مدربي الفئات العمرية قد اكدوا ضمهم الى المنتخبات الوطنية وصقل مواهبهن بما ينعكس ايجابا على نتائج تلك الفئات في المشاركات المقبلة، بالاضافة الى اكتشاف قدرات الواعد احمد الخطيب في فئة (14) سنة لم يتوان معها المسؤولون عن اعلان ضمه للمنتخب.

وتوقع جميل ان يسطع نجم هؤلاء الاسماء من خلال مشاركتهم في منافسات بطولة القائد التي ينظمها نادي امانة عمان خلال الفترة الواقعة مابين (30/1-6/2) المقبلة، مما يشكل بالنسبة لهم جرعة خبرة اضافية ستؤكد اهمية تلك الاسماء لمختلف الفئات العمرية، في الوقت الذي اهتمت فيه الاندية برصد تلك المواهب للاستفادة منها في مشاركات الاندية المتعددة في المنافسات الخارجية للذكور والاناث.

التحكيم نقطة تميز في البطولة

واشاد جميل بالمستوى التحكيمي العام بالبطولة الذي اعتبره نقطة تميز تضاف الى جملة الفوائد الفنية التي قدمتها المنافسات، حيث تميز الحكام (نادر نافع وعماد امين واسحق مشعل وخالد الكردي واحمد جوابرة ونسرين كنعان، نبيل الجنيدي، وقاسم نمر)، بالتعامل بروح القانون والتعاون للتعامل مع ظروف اللاعبين واللاعبات، وخلت المنافسات من الاعتراض طيلة الجولات ولم يترك هؤلاء الحكام اية ثغرة من شأنها ان تصيب الاداء العام بسهام العشوائية وسوء التنظيم والتجاوزات القانونية.

واضاف جميل انه تقدم بتقرير شامل عن البطولة تناول تلك النقاط الايجابية، وتوقف مطولا عند انسحابات العديد من اللاعبين خاصة في فئة (20) سنة للذكور، والتي تعدد فيها الانسحاب من الجولات المتقدمة بشكل اثر على المستوى التنافسي لهذه الفئة، في الوقت الذي طالب فيه اتخاذ الاتحاد عقوبات رادعة اتجاه هؤلاء اللاعبين، متوقعا ان تنالهم عقوبات تتراوح بين الايقاف والحرمان من المشاركة في البطولات المقبلة.

التعليق