الأسود غير المروضة تستعيد مخالبها وتفتك بـ"زامبيا "

تم نشره في الأحد 27 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً
  • الأسود غير المروضة تستعيد مخالبها وتفتك بـ"زامبيا "

المجموعة الثالثة

 

كوماسي (غانا) - استعاد المنتخب الكاميروني صحوته وسحق زامبيا 5-1 يوم امس السبت في كوماسي في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات النسخة السادسة والعشرين من مسابقة كأس امم افريقيا لكرة القدم.

وسجل جيريمي نجيتاب (26) وجوزيف ديزيريه جوب (31 و80) واشيل ايمانا (43) وصامويل ايتو (65 من ركلة جزاء) اهداف الكاميرون، وكريستوفر كاتونغو (90) هدف زامبيا.

وانعش "الاسود غير المروضة" وهو لقب منتخب الكاميرون امالهم في التأهل الى الدور ربع النهائي بعد الخسارة المذلة امام مصر 2-4 في الجولة الاولى فنالوا اول 3 نقاط وصعدوا الى المركز الثاني خلف مصر فيما تراجعت زامبيا التي منيت بالخسارة الاولى بعد الفوز على السودان 3-صفر في الجولة الاولى، الى المركز الثالث.

وشعر لاعبو المنتخب الكاميروني بطل اعوام 1984 و1988 و2000 و2002، بحراجة موقفهم بعد الخسارة المدوية امام مصر ودخلوا مباراة زامبيا عازمين على انقاذ ماء الوجه وتفادي الخروج من الدور الاول للمرة الاولى منذ عام 1996 في جنوب افريقيا.

وبدت النية الهجومية للمنتخب الكاميروني واضحة منذ البداية وعلى الرغم من التأخر في افتتاح التسجيل لم يفقد اللاعبون الامل وواصلوا بحثهم الذي اثمر ثلاثية نظيفة في الشوط الاول.

واستغلت الكاميرون الاندفاع الهجومي لزامبيا في الشوط الثاني وعززت تقدمها بهدفين بينهما هدف لايتو الذي حقق انجازا تاريخيا بمعادلته الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في النهائيات رافعا رصيده الى 14 هدفا وهو العدد ذاته الذي يملكه العاجي لوران بوكو.

وكان ايتو سجل ثنائية في مرمى مصر في المباراة الاولى رافعا رصيده الى 13 هدفا.

وسجل ايتو الهدف الرابع من ركلة جزاء في الدقيقة 65، رافعا رصيده الى 3 اهداف في البطولة فتساوى في صدارة لائحة الهدافين مع المغربي سفيان العلودي

وأجرى مدرب الكاميرون الالماني اوتو بفيستر 5 تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام مصر فأشرك موديست مبامي والكسندر سونغ واشيل ايمانا وجوزيف ديزيريه جوب وجيل اوغوستين بينيا مكان ستيفان مبيا ايتوندي ولاندري تسافاك نغيمو وجان ماكون وجويل ايبال وادريسو محمدو، فكان منتخبه افضل من المباراة الاولى وحقق فوزا ساحقا.

وهو الفوز الثاني للكاميرون على زامبيا في النهائيات القارية بعد الاول 3-2 عام 1986 مقابل خسارة صفر-1 عام 1990.

في المقابل، اجرى مدرب زامبيا باتريك فيري تبديلين على التشكيلة التي سحقت السودان 3-صفر فأشرك ايساك تشانسا وكريستوفر كاتونغو اللذين غابا عن المباراة الاولى بسبب الايقاف مكان ادوبيلو فيري ورينفورد كالابا.

وكانت الكاميرون صاحبة الافضلية منذ البداية لكن اخطر فرصة كانت لزامبيا عندما سدد جيمس تشامانغا كرة قوية من حافة المنطقة تصدى لها الحارس ادريس كاميني بصعوبة (5).

وارتكب الحارس الزامبي كينيدي مويني خطأ فادحا عندما خرج لقطع كرة طويلة لجيريمي نجيتاب فاخطأ التقدير لتتهيأ امام ديزيريه جوب الذي حاول متابعتها داخل المرمى الخالي بيد ان الكرة ارتطمت بقدم المدافع جوزيف موسوندا وتحولت الى ركنية كاد اشيل ايمانا يفتتح على اثرها التسجيل بضربة رأسية مرت فوق العارضة (6).

ومع مرور الوقت بدأ المنتخب الزامبي يفرض نفسه في وسط الملعب وحد من خطورة الكاميرونيين الذي نجحوا في افتتاح التسجيل عندما انبرى نجيتاب لركلة حرة مباشرة من 18 مترا اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس مويني (26).

وعزز جوب تقدم الكاميرون بهدف ثان عندما استغل خطأ فادحا للمدافعين كينيدي نكيتاني وبيلي موانزا في ابعاد كرة طويلة للمدافع جيل اوغوستين مبيا فانفرد بالحارس مويني واودعها بسهولة داخل مرماه (31).

وفطن مدرب زامبيا لضعف مدافعه نكيتاني فاستبدله بهيموندي هيتشاني في الدقيقة 39، بيد ان ذلك لم يمنع الكاميرون من اضافة الهدف الثالث عندما مرر الكسندر سونغ كرة بينية خلف المدافعين حاول لاعب الوسط ايساك تشانسا قطعها لكن دون جدوى لتصل الى ايمانا الذي راوغ الحارس مويني واودعها بسهولة داخل المرمى (43).

وحاولت زامبيا تدارك الموقف في الشوط الثاني من خلال اندفاعها نحو مرمى الكاميرون بيد انها تلقت ضربة موجعة باستقبال شباكها الهدف الرابع من ركلة جزاء اثر لمس احد المدافعين الكرة بيده اثر ركلة حرة مباشرة انبرى لها جيريمي، فتكفل ايتو بتسديدها مسجلا هدفه الثالث في النسخة الحالية والرابع عشر في تاريخ النهائيات.

وحرمت العارضة كريستوفر كاتونغو من تسجيل هدف الشرف بردها كرته الرأسية (73)، ثم ابعد المدافع الان موسلي نكونغ الكرة من باب المرمى اثر رأسية كاتونغو (75).

وختم جوب المهرجان بهدف خامس عندما استغل خطأ فادحا للمدافع كلايف ماتشيلنسا في اعادة الكرة برأسه الى الحارس الذي خرج من عرينه فتهيأت امام جوب الذي تابعها بسهولة داخل المرمى (80).

وسجل كاتونغو هدف الشرف لزامبيا في الدقيقة الاخيرة اثر تمريرة عرضية داخل المنطقة تابعها بيمناه داخل مرمى كاميني. 

التعليق