موزلي يحذر الفرق من مغبة التجسس على بعضها

تم نشره في الخميس 24 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

 

نيقوسيا - حذر رئيس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات "فيا" ماكس موزلي جميع فرق بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد من مغبة التجسس على بعضها البعض في المستقبل، معتبرا ان اي فريق يرتبط اسمه بفضيحة تجسس سيطرد فورا من البطولة.

وتأتي تحذيرات موزلي بعد موسم عصف بفضيحة استثنائية تتمثل بتجسس ماكلارين مرسيدس على غريمه فيراري، ما ادى الى حذف جميع نقاط الاول في بطولة الصانعين وتغريمه 100 مليون دولار.

ويبدو ان موزلي لم يقتنع حتى الآن بالعقوبة التي انزلت بالفريق البريطاني-الالماني متطلعا الى عقوبات اقسى بحق الفرق المخالفة "لا يمكن لأحد ان يوقف ما يدور في رأس البعض، لكن يمكننا وقف تحويل المعلومات على طريقتنا".

وأضاف "لن يكون ذكيا كل من يستخدم معلومات مسروقة لأنه في عالم فورمولا واحد الحديث لا مفر من ترك اثر جراء فعل مماثل، ونحن سنجد هذا الاثر. لذا فإنني احذر انه في المرة المقبلة التي نجد فيها فريقا مذنبا بعملية تجسس لا اعتقد اننا سنبقيه ضمن البطولة".

وأشار رئيس "فيا" الذي يتوقع ان يعتزل العمل في عالم الرياضة الميكانيكية في 2009، الى ان الكثيرين صعقوا من حجم الغرامة التي فرضت على ماكلارين "لكن الامر الطبيعي كان طردهم من البطولة لأن خطوة مماثلة ستكون مكلفة اكثر بالنسبة لهم".

وجاء حديث موزلي ليشير ربما الى استفادة ماكلارين مرسيدس من الوثائق التي وصلته، وذلك بعد يوم واحد فقط على اتهام المسؤول السابق عن قسم تطوير الاداء في فيراري نايجل ستيبني فريق ماكلارين باستعمال الوثائق السرية الخاصة بمنافسه الايطالي للاستفادة منها في بطولة العالم.

وكان ستيبني احد المتهمين الاساسيين في فضيحة التجسس، وخصوصا انه كان وراء تسريب المعلومات السرية من الحظيرة الايطالية الى مايك كافلن المهندس السابق في الفريق البريطاني-الالماني، وهو قال لشبكة "سكاي سبورتس" الرياضية: "اعتقد ان احدهم استخدم هذه المعلومات بشكل مفرط، ولست مسؤولا عما حصل".

برياتوري : الموسم الماضي كان كارثة

اعترف الايطالي فلافيو برياتوري مدير فريق رينو في حديث الى صحيفة "ماركا" الرياضية الاسبانية بأن الموسم الماضي كان كارثة على المصنع الفرنسي في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد، مشيرا الى ان الجميع يريد فتح صفحة جديدة مع عودة الاسباني فرناندو الونسو الذي قاده الى اللقب في 2005 و2006.

وقال برياتوري "لقد فاجأنا العالم كله في 2005 و2006، بينما كانت سنة 2007 كارثة، اذ ان الفشل ظهر في النظام الهيدروليكي وتوزيع الوزن، لكننا عالجنا هذه الامر في السيارة الجديد ار 28".

وتابع "بالطبع عودة الونسو الينا تعطينا دافعا للعمل نحو الافضل. اذا قدمت السيارة الاداء الذي نتوقع سنتمكن بالتالي من حصد الانتصارات".

وأنهى رينو الموسم الماضي في المركز الثالث على لائحة ترتيب الصانعين برصيد 51 نقطة، وبفارق كبير عن فيراري (204 نقاط) وبي ام دبليو ساوبر (101)، فيما احتل سائقه الفنلندي السابق هايكي كوفالاينن الذي انتقل الى ماكلارين، المركز السابع على لائحة ترتيب السائقين بـ30 نقطة، وزميله الايطالي جانكارلو فيزيكيلا المنتقل الى فورس انديا المركز الثامن بـ21 نقطة.

وشرح برياتوري كيفية التحضير للموسم الجديد قائلا "نحاول ان نجهز افضل سيارة لفرناندو، وعلاقتنا ممتازة معه كما هي حال علاقته بزميله الجديد البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور".

واستبعد الايطالي نشوب خلافات بين سائقيه كما حدث في الموسم الماضي بين الونسو نفسه وزميله البريطاني الشاب لويس هاميلتون، ما دفع الاول الى ترك الفريق بعد موسم واحد فقط على وصوله اليه "نيسلينيو لديه قدرة هائلة على اكتساب المزيد، كما انه لديه فرصة كبيرة لتسجيل حضوره في الفئة الاولى، لكن اذا طلب مساواته بفرناندو فإن الامر يعد انتحارا".

التعليق