هاميلتون يرفع شعار "ماكلارين إلى الأبد"

تم نشره في الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

مدن - رفع السائق البريطاني الشاب لويس هاميلتون وصيف بطل الموسم الماضي في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1، شعار "ماكلارين الى الابد" عندما قرر ان يمدد عقده مع فريقه ماكلارين مرسيدس لمدة خمسة اعوام اي حتى عام 2012 مقابل10 ملايين جنيه استرليني سنويا.

وكرس هاميلتون(23 عاما) نفسه بتوقيعه العقد الجديد كأحد اكثر الرياضيين البريطانيين دخلا وهو يريد ان يرد الجميل لفريقه ماكلارين مرسيدس بأن يمنحه اللقب العالمي بعد ان كان قريبا منه كثيرا الموسم الماضي قبل ان يخسره في المرحلة الاخيرة لمصلحة الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري.

ويعتبر العقد الذي وقعه هاميلتون مع فريقه من الاطول في تاريخ رياضة الفئة الاولى، ما يؤكد التزامه التام بالفريق الذي اطلقه الى النجومية بعد ان بدأ معه مسيرته في رياضة المحركات اعتبارا من عام1998، وعلق هاميلتون على هذا الموضوع قائلا:"الموسم الماضي كان الاول لي في فورمولا 1 لكني مع ماكلارين ومرسيدس بنز منذ1998. اشعر انه باستطاعتي القيادة لهذا الفريق طيلة مسيرتي وبسهولة مطلقة، انا مع الفريق المناسب من اجل المنافسة على الفوز بالسباقات وبلقبي السائقين والصانعين في المستقبل.سيكون امامنا الكثير من التحديات لكني واثق مائة بالمئة اني مع الاشخاص المناسبين لنكون اول الفرق المنافسة على لقب 2008".

وواصل هاميلتون الذي وقع العقد الجمعة الماضي:"امامنا 57 يوما قبل انطلاق الموسم(في 16 اذار/مارس المقبل) من حلبة البرت بارك ونحن مندفعون للاستفادة من هذا الوقت بأفضل طريقة ممكنة لنكون على خط انطلاق سباق ملبورن بسيارة منافسة".

وبدوره اعتبر مدير ماكلارين مرسيدس رون دينيس ان مواطنه هاميلتون استحق تماما عقده الجديد مع الفريق بسبب بدايته المميزة في رياضة الفئة الاولى، معربا عن تقديره لجهود السائق الشاب ووالده انتوني الذي يشغل منصب مدير اعماله ايضا، واضاف دينيس:"بعد اتفاقنا الاولي مع لويس والذي اعلناه في تشرين الثاني(نوفمبر) 2006، جاء(هاميلتون) ليخالف جميع التوقعات في موسمه الاول في فورمولا 1 حتى توقعاتنا نحن في الفريق الذي يعرفه منذ عقد".

وتابع دينيس:"بالنظر الى المستوى الذي قدمه في2007 ارتأينا انه يستحق تماما تحسين الشروط المالية التي شكلت محور مفاوضات ودية مع مدير اعمال لويس انتوني هاميلتون. اعلاننا هذا سيجعل علاقتنا بلويس تصل لفترة 15 عاما وهو اطول ارتباط بين اي رياضي وفريقه في تاريخ الرياضة وخصوصا رياضة المحركات. انه انجاز رائع للجميع بما فيهم بالطبع انتوني(والد هاميلتون)".

وواصل دينيس:"لويس شخص استثنائي على الصعيدين الشخصي والمهني. ماكلارين تنتظر بفارغ الصبر الموسم المقبل ونتوقع مع قدوم (الفنلندي) هايكي كوفالاينن ليكون زميل لويس، ان نكون منافسين جديين في الموسم المقبل".

وأكد المدير التنفيذي في ماكلارين مارتن ويتمارش ان المفاوضات مع هاميلتون لم تبدأ الا بعد جهوزية السيارة الجديدة "ام بي 4-23" لخوض الموسم المقبل، مضيفا "منذ نهاية موسم2007 الذي حطم خلاله لويس جميع ارقام المبتدئين، ركز فريق ماكلارين مرسيدس على وضع سيارة 2008 على المسار التنافسي وتحقق هذا الامر في9 كانون الثاني (يناير -موعد اطلاق السيارة الجديدة) ما قادنا الى بدء المفاوضات مع مدير اعمال لويس، علما بأن هذه المفاوضات لم تكن محددة بإطار زمني لان عقد هاميلتون مع الفريق كان ما يزال جاريا".

واضاف ويتمارش:"ومنذ انضمام هايكي الى الفريق في كانون الاول (ديسمبر) اصبح جليا بالنسبة لنا انه سيعمل مع لويس على تشكيل فريق قوي ونحن واثقون اننا نملك جميع الامكانيات لنخوض موسما مثيرا اخر".

ولم تنحصر توقعات بأن يكون هاميلتون مرشحا للفوز باللقب في2008 بدينيس وويتمارش فقط اذ انضم رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ماكس موزلي اليهما عندما رأى ان بإمكان مواطنه الشاب ان يكون في الصفوف الامامية واضعا خلفه موسم2007 الذي اتسم بصبغة المشاكل مع زميله الاسباني فرناندو الونسو، والفضائح التي تسبب بها تجسس احد مهندسي ماكلارين على فيراري ما دفع الاتحاد الدولي الى ابعاد الفريق البريطاني-الالماني عن بطولة الصانعين وتغريمه بـ100 مليون دولار، وقال موزلي "نأمل ان يصبح كل ما حصل في الموسم الماضي خلفنا في اذار (مارس - موعد انطلاق موسم 2008). نحن محظوظون بحصول هاميلتون على الاهتمام الاعلامي الايجابي وبالنسبة اليه فإن قدومه الى هذه الرياضة مباشرة بعد اعتزال مايكل شوماخر يعتبر امرا رائعا".

ورأى موزلي بأن هاميلتون لن يتأثر بما حصل الموسم الماضي ولن يقلل ذلك من فرصه في المنافسة على اللقب، مضيفا:"اذا كان يملك سيارة جيدة ونظم فريقه اوضاعه بالطريقة المناسبة فسيكون منافسا جديا".

بيكيت جونيور يطمئن ألونسو 

وعد سائق رينو الجديد البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور زميله الاسباني فرناندو الونسو بموسم هادئ يختلف تماما عما واجهه الاخير في2007 عندما دخل في صراع مع زميله السابق في ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، ما دفع الاسباني الى العودة للفريق الفرنسي الذي توج معه بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 عامي2005

و2006.

وخاض الونسو في2007 موسما طغى عليه صراعه مع هاميلتون ومشاكله مع مدير الفريق رون دينيس الذي رفض تكريس الاسباني السائق الاول في الفريق البريطاني-الالماني رغم انه اتى الى الاخير وهو يحمل لقب بطولة العالم لموسمين متتاليين.

وقرر الونسو ترك ماكلارين مرسيدس بعد موسم واحد مع الفريق والعودة الى رينو ليكون زميل "مبتدئ" اخر هو نيلسون بيكيت جونيور نجل بطل العالم السابق نيلسون بيكيت، الا ان الاخير اكد انه لا ينوي افتعال اي اشكال مع زميله الجديد خلافا لما حصل مع هاميلتون، وقال بيكيت:"التقيت بالونسو خلال تجارب الاسبوع الماضي في خيريز وعلاقتنا جيدة. لدينا الهدف ذاته هذا الموسم وهو مساعدة رينو على الصعود الى منصة التتويج والفوز بالسباقات ولا غنى عنه(الونسو) من اجل تحقيق هذا الهدف".

وتابع بيكيت:"حتى لو تنافسنا وكنت في موقع يخولني الصراع على المركز الاول فأنا واثق من ان ما حصل الموسم الماضي بين الونسو وهاميلتون لن يتكرر هذا العام".

وبدأت رينو حملتها نحو استعادة شيء من المستوى الذي جعلها بطلة للعالم في2005 و2006 بتقديم سيارتها الجديدة "ار 28" لاول مرة خلال تجارب أول من امس الاثنين على حلبة فالنسيا الاسبانية.

واعتبر الونسو ان السيارة الجديدة ستكون افضل من"ار 27" التي لم تصعد الى منصة التتويج الا في مناسبة واحدة في2007، مؤكدا انه تردد في العودة الى رينو الا انه اتخذ قراره لانه اكتشف المجهود الكبير الذي قام به الفريق الفرنسي من اجل تحضير سيارة2008، علما بأن ادارة رينو جمدت معظم عمليات التطوير الخاصة في الجزء الاخير من موسم 2007 مفضلة التركيز على سيارة2008.

واعترف الونسو انه قلق من فكرة ان يعاني في2008 ويكتفي بالمنافسة على المراكز المتأخرة ما سيجعله يفقد اي دافع، مضيفا:"من المهم جدا ان ننافس للصعود على منصة التتويج ومن اجل تحقيق نتائج جيدة ما سيحفزنا للاندفاع نحو الامام".

التعليق