المهرجان الأول للأفلام القصيرة في "اليرموك" يكشف عن طاقات شبابية واعدة

تم نشره في الجمعة 11 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً
  • المهرجان الأول للأفلام القصيرة في "اليرموك" يكشف عن طاقات شبابية واعدة

 

أحمد التميمي

إربد- افتتح في جامعة اليرموك مساء أول من أمس المهرجان الأول للأفلام القصيرة التي نفذها خريجو قسم الدراما بكلية الفنون الجميلة بالجامعة وأشرف على إعدادها وتنفيذها  د.منور الربيعات من القسم.

وكشف المهرجان الذي مثّل مرحلة من مراحل استكمال طلبة قسم الدراما لمتطلبات حصولهم على درجاتهم الأكاديمية، عن طاقات شبابية سينمائية وثائقية واعدة لو وضعت بين أيديها عناصر النجاح وأسبابه المختلفة.

واعتبر رئيس قسم الدراما د.مخلد الزيودي أن هذا المهرجان جاء "ليوثق كثيرا من صور الحياة في الأردن عبر ثمار جهود طلبة القسم التي جسدت بأفلام وثائقية قصيرة بهدف تحقيق الحضور المميز لجامعة اليرموك في التواجد التلفزيوني والإعلامي على خارطة صناعة الإنتاج التلفزيوني الأردني".

وبحث الفيلم الأول "العنف في الجامعات" في موضوع العنف في الجامعات وكشف مخرجه الطالب اشرف المناصير أسباب العنف الجامعي من خلال قيامه بعدة لقاءات مع المسؤولين وأصحاب القرار في الأجهزة الأمنية والجامعة والطلبة.

وتناول الفيلم الثاني بشكل شيق ظاهرة التطرف الديني وانجراف الشباب نحوها من خلال فيلم تلفزيوني درامي قصير حمل اسم "الزنزانة 77" ليرصد من خلاله وبلغة درامية رشيقة حياة شاب جامعي خريج عاطل عن العمل أخرجه الطالب نور الدين مستريحي.

ورصدت الطالبة ماجدة دعامسة في الفيلم الثالث "ملكة القلوب" نشاطات جلالة الملكة رانيا العبدالله وإنجازاتها في العديد من المجالات الإنسانية المحلية والدولية.

وتميز فيلم "الفرصة القاتلة" للطالب غيث عبيدات بأحداثه الدرامية حيث عالج من خلاله تورط بعض الشباب العربي في قضايا تمس الأمن الوطني وأهمية معالجة أوضاعهم.

ورصد الفيلم الخامس "جدارا مدينة النور" جماليات المكان في مدينة جدارا الأثرية ودعت من خلاله الطالبة إيناس حداد إلى الاهتمام بهذه المدينة العريقة وتشجيع السياحة الداخلية والخارجية إليها.

وألقى الفيلم السابع "الأردن فضاء مفتوح" للطالب فايز أبو داود ضوءا على واقع المدينة الإعلامية في الأردن وأوجه الاستثمار فيها ومفردا مساحة واسعة للقنوات الفضائية العاملة في الأردن.

واستعرض الطالب مراد أبو عاشور في الفيلم الأخير "التلفزيون الأردني" مسيرة التلفزيون الأردني وأوجه النهوض والإخفاق فيها.

وفي نهاية العروض التي شاهدها رئيس الجامعة د.محمد أبو قديس ود.مشهور الرفاعي نائب رئيس الجامعة ود.بسام ردايدة نائب العميد وعدد من أساتذة الكلية وحشد من الطلبة وذويهم، قامت لجنة التحكيم برئاسة الدكتور الزيودي والمكونة من عصام مشربش المخرج في التلفزيون الأردني، وبشار الربضي منسق برنامج يوم جديد في التلفزيون الأردني، ورسمي محاسنة الناقد السينمائي الأردني، والدكتور منور الربيعات ورستم أبو رستم من الجامعة بمناقشة الأفلام مع الطلبة وإعطائهم درجاتهم الأكاديمية.

التعليق