فئران على طائرة أميركية

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

 

بكين- قال الاعلام الرسمي أمس ان الولايات المتحدة التي تشعر بقلق من الواردات الملوثة القادمة من الصين قد صدرت دفعتها الخاصة من البضائع التي يحتمل ان تكون ضارة في صورة فئران على رحلة قادمة من واشنطن.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة شينخوا ان مفتشين صينيين وجدوا ثمانية فئران بعضها نافق وبعضها حي على رحلة تابعة لشركة "يونايتد ايرلاينز" الى بكين اثر ابلاغ شركة الطيران مسؤولي الحجر الصحي لدى هبوطها بعد ظهر الاحد الماضي.

ودفع هذا البلاغ "فريق طوارئ" الى الاسراع للطائرة لكي "يضعوا سم فئران في كل ركن ممكن على الطائرة ومن بينها قمرة القيادة".

وقالت الوكالة "ثمانية فئران نافقة وحية وجدت في النهاية مختبئة في الوسائد".

وقالت "الفئران الحية ارسلت الى المختبرات لإجراء فحوص عليها".

وأعلنت معظم الصحف الصادرة أمس عن هذا الحادث مستشهدة بخبراء يحذرون من عشرات الفيروسات المهلكة التي يمكن ان تنشرها الفئران ومخاطر وقوع حوادث خطيرة من جراء مضغها عبر اسلاك الطائرة ودوائرها الكهربية.

وقال متحدث باسم يونايتد ايرلاينز ان الشركة لا يمكنها تقديم تعليق فوري.

وتعرضت الصين لسلسلة من الفضائح تتعلق بالجودة بشأن أطعمة ولعب وعقاقير في الشهور الاخيرة لكنها اتهمت الاعلام الاجنبي مرارا بالتغطية المتحيزة بينما تعمدت الاشارة الى اسماء الشركات الاجنبية التي تزعم بكين ان لديها مشاكل تتصل بالمنتجات التي لا تفي بالمعايير. 

التعليق