قمة اردنية جديدة واخطاء الحكام غير مقصودة

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

محطات رياضية

 

يحيى قطيشات

عمان - اصرت بطولة كأس الاردن لكرة القدم على حقها بجمع قطبي كرة القدم الاردنية الفيصلي والوحدات في مباراة للذكرى ولكن هذه المرة في الدور نصف النهائي، حيث سيتأهل الفائز الى المباراة النهائية ويودع الخاسر البطولة، تاركا المجال امام احد الفريقين .. شباب الاردن حامل لقب النسختين الماضيتين والاهلي الطامح باعادة الذكريات الجملية يوم كان قطبا اردنيا كرويا وظفر بالعديد من البطولات.

ويبدو من الواقع والمنطق وجود اندية الوحدات وشباب الاردن والفيصلي في المربع الذهبي للبطولة، بينما اجتهد الاهلي وصعد الى هذا الدور بفضل القرعة التي اخلت بتوازن القوى في المجموعات، بالاضافة الى ان الاهلي اجتهد في مباراة الرمثا وقدم اداء استحق عليه ان يكون بين الاربعة الكبار لبطولة الكأس.

ولا شك ان الفرق التي خرجت من دور الثمانية في البطولة قدمت اداء ومباريات ونافست بقوة ولم تكن فريسة سهلة، فالحسين اربد لعب مباراة على مستوى عال امام شباب الاردن وكان الجزيرة ندا قويا لفريق الوحدات وبادله الهجمات وكذلك فعل البقعة امام الفيصلي ولعب مباراة جميلة وقدم اداء عاليا.

فجاءت مباريات دور الثمانية لبطولة الكأس على مستوى الطموح وكانت حافلة بالندية والاثارة، وشهدت تقلبات متنوعة امتعت الجمهور على المدرجات والمتابعين على قنوات ART في المنازل والمقاهي. وبانتظار دور الاربعة الذي سيشهد موقعة كروية اردنية جديدة هي الرابعة بين الشقيقين الفيصلي والوحدات بعد مواجهتي كأس الاتحاد الاسيوي ومواجهة مرحلة الذهاب من الدوري الممتاز.

يجمع المراقبون والمتابعون لكرة القدم الاردنية بأن الحكم الاردني يتمتع بكفاءة عالية في ادارة المباريات العربية والآسيوية ويحظى بسمعة طيبة واخلاق عالية جعلته متواجدا دائما في معظم البطولات العربية والآسيوية وحتى العالمية، حيث انعكس تواجد الحكم عوني حسونة وزميله فتحي العرباتي في نهائيات كأس العالم على سمعة التحكيم الاردني وتحققت العديد من المكاسب للحكم في مختلف المجالات، ولان كرة القدم لعبة جميلة بكل مكوناتها والاخطاء تحدث في كل المناسبات الكروية وحتى اعلاها مستوى كبطولة كأس العالم وكأس الامم الاوروبية وشاهدنا الاخطاء التحكمية في كأس الامم الآسيوية الاخيرة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الوحدات هو البطل (عاشق الكرة الجميلة)

    الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008.
    بغض النظر عن النتائج، يبقى المارد الأخضر هو الأفضل والأقوى والأحق باعتلاء منصات التتويج، وعلى أي حال فإن فوز الوحدات بأي بطولة يعتبر شرف عظيم لتلك البطولة.
  • »القمه وحداتيه (samer)

    الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008.
    نيالك يا فيصلي راح تلعب مع المارد كمان مره نيالك يا عم غني بعبك بس هاي المره ما راح يضللكم حجه الحكام من برا والشاطر راح يضحك بالاخر
  • »الاردن اولا الفيصلي الزعييم (محمد منير العساف)

    الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008.
    واللللللللللللهانو الدوري واي بطولة في الاردن من افضل البطولات في الوطن العربي .
    وانه الدوري الاردني من اكثر الدوريات قوة ومتابعة .
    وارجومن الاتحاد بث المباريات المهمة على الاقل على القنوات العادية لانو مش فاضيين نخرج بالشتاء بالقاهي او على الاقل ملخص عن الدوري ولابطولات .
    Çااء الله الكاس ازرق والله يوفق الجمييييييع