حظر التدخين في الحانات يصل أخيرا إلى فرنسا والمانيا

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2008. 09:00 صباحاً

برلين - على مدى سنوات فإن من يهوى النيكوتين ما كان يحتاج الى اشعال سيجارة عندما يدخل الى حانة في المانيا أو مقهى في فرنسا فالهواء كان مملوءا بالفعل بالدخان حتى انه كان يكفيه ان يفتح فمه ويستنشقه. لكن كل هذا تغير ابتداء من يوم أمس مع سريان حظرين جديدين صارمين في اثنين من آخر معاقل المدخنين في اوروبا الغربية المانيا وفرنسا، حيث كانت هناك معارضة طويلة وشديدة للحظر على التدخين الذي فرضته دول اخرى.

وقال هانز دورسمان(60 عاما) وهو مندوب مبيعات في برلين معبرا عن رأي مفعم بالكآبة جعل عددا لا يحصى من مشغلي الحانات الصغيرة يخشون على اعمالهم عندما أتناول الجعة أرغب في التدخين واذا لم يعد بوسعي أن أدخن هنا فلن آتي الى هنا مرة اخرى.

وأضاف قائلا وهو يجلس في ركن داخل حانة في برلين"انه قانون أحمق".وتصف جماعة ضغط لأصحاب الحانات الحظر بأنه غير دستوري وتعتزم الطعن فيه امام المحكمة. وابتداء من الاول من كانون الثاني(يناير) يحظر التدخين في الحانات والمطاعم في11من الولايات الالمانية الستة عشرة مع استثناءات تمنح فقط لحانات مزودة بحجرات مغلقة ومنفصلة. وستحذو معظم الولايات الاخرى هذا الحذو في وقت لاحق من2008.

وفي فرنسا بدأ سريان حظر على التدخين في المتاجر والمكاتب والاماكن العامة الاخرى من الاول من شباط(فبراير)2007 لكن مع استثناء خاص للحانات والمقاهي ارجأ سريان الحظر الى الاول من يناير2008.

التعليق