أحمد حلمي يسبق عادل إمام والسقا و"هي فوضى" يحقق إيرادات قياسية

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الثاني / يناير 2008. 10:00 صباحاً

القاهرة- قدمت السينما المصرية في عام 2007 أكثر من 40 فيلما منها 28 فيلما عرض في موسم الصيف والعيدين بينما اختار منتجو 12 فيلما عرضها في مواسم جديدة تم استحداثها هذا العام بسبب زيادة الانتاج السينمائي بشكل مطرد في السنوات الخمس الأخيرة.

وفرض الخلاف بين قطبي التوزيع "العربية" و"ثلاثي المتحدون" نفسه على الحركة السينمائية طوال العام خاصة بعد أن قسما إنتاج الشركات الصغيرة بينهما.

وكان أعلى النجوم من حيث الإيرادات أحمد حلمي الذي عرض له فيلمان ناجحان هما "مطب صناعي" و"كده رضا" وحقق أكثر من 35 مليون جنيه من الفيلمين تلاه مباشرة النجم المخضرم عادل إمام الذي حقق فيلمه "مرجان أحمد مرجان" إيرادات قاربت العشرين مليون جنيه.

فيما دخل السباق بقوة أحمد السقا بفيلمه "تيمور وشفيقة" وفيلمه الثاني "الجزيرة".

لكن مفاجأة الايرادات هذا العام كانت من نصيب يوسف شاهين وخالد يوسف حيث وصل فيلمهما "هي فوضى" إلى المليون الثاني عشر في أقل من شهر ليتفوق على كل أفلام يوسف شاهين بلا استثناء كما يحقق فيلم خالد يوسف الجديد "حين ميسرة" إيرادات جيدة لكنه لم يظهر بعد لعدم مرور فترة كبيرة على بدء عرضه.

أما نجم السنوات الماضية محمد سعد فتراجعت إيرادات فيلمه "كركر" كثيرا حيث كسر حاجز الثلاثة عشر مليون جنيها بالكاد فيما لم تفلح دعاية قناة "روتانا" لفيلم "عندليب الدقي" في إعادة بطله محمد هنيدي لتجاوز العشرة ملايين.

وكانت أبرز أحداث العام السينمائية من نصيب هيثم أحمد زكي الذي ظهر كبطل مطلق في فيلم "البلياتشو" ثاني أفلامه بعد "حليم" لكن الفيلم لم يحقق نجاحا مناسبا واختفى هيثم بعده ولم يعلن عن مشروعات فنية جديدة.

وتراجع ظهور المطربين كأبطال في 2007 فيما عدا أصحاب التجارب السابقة مثل مصطفى قمر وتامر حسني وحمادة هلال فعرض فيلم قمر "عصابة الدكتور عمر" في عيد الفطر الذي شهد عرض سبعة أفلام دفعة واحدة حققت جميعها خسائر بسبب ضعف إقبال الجماهير وارتفاع تكلفة الأفلام مثلما كان الحال في "أسد وأربع قطط" لهاني رمزي.

وشهد فيلم "الشياطين" خلافا بين بطله شريف منير ومنتجته إسعاد يونس أدى لتجميد مشروع جديد للتعاون بينهما بعنوان "لسه فاكر" تم إقناع المطربة أنغام ببطولته في أول تجربة سينمائية لها.

وكانت الرقابة هذا العام متساهلة إلى حد كبير مع السينمائيين واكتفت مثلا بملاحظات بسيطة للتصريح بعرض أفلام مثيرة منها "هي فوضى" الذي حذف منه 50 ثانية من مشهد الخلاف بين وكيل النيابة وضابط الشرطة و"حين ميسرة" الذي حذف منه بعض الجمل التي تقلل من هيبة الشرطة وهو ما تكرر مع فيلم "أسد وأربع قطط" حيث استبدلت كلمة "ضابط" في العنوان بـ"أسد".

ومنحت السينما المصرية في 2007 الفرصة لـ12 مخرجا جديدا قدموا 15 فيلما وهم: محمد جمعة مخرج "أحلام حقيقية" وعماد البهات الذي أخرج فيلمي "استغماية" و"البلياتشو" وأحمد مدحت في "التوربيني" وأحمد الجندي في "حوش اللي وقع منك" وأيمن مكرم مخرج فيلمي "خليك في حالك" و"شيكامارا".

كما ظهر للمرة الأولى خالد مرعي مخرج "تيمور وشفيقة" وطارق عبدالعاطي في "عجميستا" وأمير رمسيس في فيلمي "كشف حساب" و"آخر الدنيا" وأحمد سمير فرج في فيلمي "كود 36" و"جوبا" وأحمد فهمي في "مجانين نص كم" وأحمد يسري في "45 يوم" وأحمد أبو زيد في "الشياطين".

التعليق